من هو ابيكتيتوس

تقوم الحضارات على ما تضمه من الفلاسفة و المفكرين وما يحدثه علمائها من أثر واضح في المجتمع ، وحسب هذا الأثر تنشأ الحضارة وتحتوي في داخلها على ثقافة نابعة من هؤلاء المفكرين و العلماء . ومن أكثر الفلاسفة شهرة هو الفيلسوف “أبكتاتوس” ، وهو من المؤثرين في الحضارة الرومانية وأحد مفكريها العِظام . أبكتاتوس هو الفيلسوف الروماني الشهير ، والذي يشتهر بالعديد من الأقوال الشهيرة . دعا أبكتاتوس إلى الأخاء ، بينما لم يكتب شيئاً حول بعض مقولاته بينما بلغنا بها عنه تلميذه أريان . ينتمي أبكتاتوس إلى المدرسة الفلسفية التي أسسها زينون الرواقي صاحب نظرية المدينة الكونية . تعلم إبيكتيتوس عبداً لأفروديت عتيقة «نيرون» . وتعلم الحكمة على الفيلسوف الرواقي موزُنيوس روفوس لكنه أعتق بعد وفاة «نيرون» في عام 68م . وفي عام 89م نفاه الامبراطور الديكتاتور دوميتيانوس من روما فرحل إلى مدينة نيكوبوليس حيث قضى بقيّة عمره يعلم الفلسفة حتى مات فيها .

ماذا تعرف عن إبيكتيتوس – المعروف عن إبيكتيتوس أنه لم يخلف كتباً ، بينما وصلنا تعاليمه عن طريق تلميذه آريانوس الذي جمعها في كتابين هما : «المحادثات» المؤلف من أربعة أجزاء ، و«الدليل المختصر» . أهم تعاليم أبكتاتوس الأخلاقية موجودة في نظريته حول الواجبات التي يضعها في ثلاثة أصناف هي : واجبات نحو الذات ، وواجبات نحو الآخرين ، وواجبات نحو الله . وينقسم مذهب ابكتيتوس إلى الفيزياء ، والمنطق ، والأخلاق . ويكمن جوهر مذهبه في الأخلاق ، وخاصةً في دعوته للحرية الداخلية . ويؤمن ابكتيتوس بأن السيد يمكن أن يصبح عبداً لهواه ، والعبد يمكن أن يصبح حراً في استقلاله للروحي الداخلي ؛ ومع ذلك فإن هذه الحرية لا يمكن تحقيقها بتغيير العالم . فليست الأشياء ذاتها ، بل الأفكار التي يكونها الإنسان عنها هي التي تجعله سعيداً؛ الخير والشر ليسا كامنين في الأشياء بل مواقفنا تجاه هذه الأشياء ، إذاً فحسب رأي ابكتيتوس فأن تكون سعيداً هو مسألة إرادة .

معلومات عن أبكتاتوس – أبكتاتوس هو الفيلسوف الذي ولد عبدا في هيرابوليس ، فريجيا (حاضراً باموكالي ، تركيا) وعاش في روما حتى النفي ، بينما ذهب الى نيكوبوليس في شمال غرب اليونان لقضاء بقية حياته . تعلم أبكتيتوس للفلسفة بإعتبارها وسيلة للحياة وليس مجرد الانضباط النظري . لقد كانت فلسفة ابكتيتوس هي التي تعبر عن الاحتجاج السلبي للمقهورين ضد النظام العبودي ، وقد أثرت هذه الفلسفة في المسيحية ، وفي روسيا كان يدعوا إليها تولستوي وأنصاره . يقول ابكتاتوس : “من كان شقياً في حياته فلا يلم أحداً إذ هو السبب في شقاء نفسه لأن الله لم يخلق الناس إلا ليكونوا سعداء فالخير من عند الله وأما الشر فهو من نفوسنا , والحق أن طباعنا وليس حالتنا أو ظروفنا هي التي تجعلنا سعداء أو أشقيــاء” .

الحياة السابقة – ولد أبكتيتوس في هيرابوليس في فريجيا (في العصر الحديث تعرف بإسم باموكالي ، في جنوب غرب تركيا) . اشتهر أبكتاتوس ببعض الكتابات التي لم يكتبها بنفسه بينما وصلت إلينا من خلال تلميذه فلافيوس أريان . كتب أبكتاتوس في الخطابات اليونانية ، وشكل معاصره اليومي للغة ، وتظهر خطابات أبكتيتوس في تسجيل التبادلات بين أبكتيتوس وطلابه بعد التعليم الرسمي الذي خلص لهذا اليوم . وتأتب الأدلة النصية الداخلية لتؤكد على أعمال الفلاسفة الرواقيين ، والتي كان يناقشها أبكتيتوس ووصلت إلينا عن طريق أريان .

ماهي أشهر مقوالات أبكتاتوس
لكي تصبح (شخصاً) جيداً عليك أولا أن تعترف أنك سئ
تعلم أولاً معنى ماتقول ثم تكلم
المجنون لا يمكن اقناعه أو تحطيمه

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *