اضرار وضع المكياج أثناء ممارسة التمارين الرياضية

كتابة: ايات طاهر آخر تحديث: 20 أبريل 2019 , 08:53

بالطبع يعد ممارسة التمارين الرياضة للنساء من أهم الأدوات التي تحافظ على الصحة والجمال والرشاقة ولكن نلاحظ أن غالبية النساء يضعن مساحيق التجميل أثناء لعب التمارين الرياضة ، ولكن هل هذا الأمر صحي

خبيرة التجميل إيميلي مونتاسير

تخبرنا خبيرة التجميل إيميلي مونتاسير أن وضع المكياج أثناء التمارين الرياضة من أكثر الأشياء التي تضرر بالبشرة وجمالها وتساعد على إطفاء البشرة وإظهارها بمظهر غير نضر ، حيث أن المكياج يساعد على منع البشرة من التنفس كما أنه يغلق مسامات البشرة مما يتسبب في بظهور الروؤس السوداء والحبوب ويؤدي في الأخير إلى شحوب البشرة .

أضرار وضع المكياج أثناء ممارسة الرياضة : تتعرق البشرة أثناء عمل التمارين الرياضية بشكل كبير وتكون جميع مسامات البشرة مغطاة بالمكياج مما يجعلها تتسلل داخل المساح وتتسبب في تراكم الرواسب حيث أن البشرة تحتاج لتكون غير مغطاة حتى يتمكن الماء والزهم من الخروج بحرية عند تعرق الجسم يخسر الكثير من السوائل وتكون البشرة بحاجة لتعويض السوائل المفقودة لتكون بوع وحالة صحية جيدة ونضرة في المقابل تشكل البشرة طبقات رقيقة على سطح الجلد لكي تحميه من المخاطر وفي حالة تواجد المكياج يحدث انسداد للمسامات وتصاب البشرة بعدد من العيوب العديدة ، لذلك لابد من أن تحرص النساء على غسل البشرة جيدًا وترطيبها قبل الذهاب لنادي الرياضى أو لممارسة التمارين الرياضية حتى لا تصاب البشرة بانسداد المسام والعيوب العديدة ، يفضل ترطيب البشرة بكريم خفيف ومخصص لممارسة التمارين الرياضية بديل عن المكياج ، مع ضرورة شرب كميات مناسبة من الماء لتعويض السوائل التي يفقدها الجسم والبشرة أثناء التمرين في حالة عدم التمكن من إزالة المكياج لابد من استخدام مستحضرات التجميل عضوية الصنع وعدم استعمال أحمر الخدود وتنظيف البشرة بعد التمارين الرياضية وأيضًا لتفادي ظهور الروؤس السوداء.

اضرار المكياج على البشرة

تستخدم غالبية النساء اليوم المكياج حتى تزداد جمالا ولكن الافراط في وضع المكياج يؤثر على البشرة تأثير كبير كما أن عدم إزالته يضر بالبشرة وجمالها ، غالبية مستحضرات التجميل تصنع من استشاق المواد البترولية ، معظمها تحتوي على مواد أكسيدات تضر بالجلد يكون لها تأثير ضار على أنسجة الدم والكلى والكبد خاصة وأن المواد الداخلة في تركيب المكياج لها خواص الترسيب المتكامل فلا يستطيع الجسم التخلص منها بسرعة .

المواد الكيميائية التي تحتوي عليها لها تأثيرات ضارة بالجلد تسبب شحوب البشرة وعدم لامعنها وفقدان النضارة مع الوقت كما أنها تسبب التهيج المباشر بالجلد خاصة لدى المصابين بالحساسية الجلدية ، وعند تعرض البشرة للشمس يحدث الحروق المضاعفة ، كما أن البشرة على مدار اليوم تعمل على إفراز العرق والمواد الدهنية المختلفة يجعلها تلقط الأوساخ ومع وضع المكياج يحدث جفاف واختناق للبشرة ، ومع عدم إزالة المكياج قبل النوم تقوم البشرة بامتصاص المكياج بالتالي منعها من وظائفها الحيوية وهي تجديد الخلايا وإصلاح التالف منها ..

مستحضرات تجميل عضوية

لذلك يفضل العناية الفائقة بالبشرة من خلال استعمال مستحضرات التجميل التي تحتوي على مواد عضوية واستعمال غسولات ومنظفات البشرة العضوية وأيضًا استعمال الزيوت العطرية في الترطيب مثل زيت الياسمين والورد واللافندر قبل النوم حيث أن لهم تأثير شديد الفاعلية في طرد السموم من البشرة والشعور بالراحة والهدوء والمساعدة على النوم وإزالة شوائب وأوساخ المتراكمة بالخلايا، أيضًا يفضل عمل حمامات البخار لبشرة من وقت لأخر لتجديد الخلايا وتفتيح المسامات التي تغلقها مستحضرات التجميل مع الحرص على الماسكات الطبيعية كالزبادي والعسل مرة أسبوعيًا أو مطحون الترمس المر مع زيت اللافندر..

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق