التداول اليومي في الفوركس

كتابة Hiba Alattar آخر تحديث: 07 فبراير 2017 , 14:10

لقد أصبحت المواقع الالكترونية المتداولة بين العملاء هي الأكثر رواجاً و هي تعتبر من الأمور الناجحة في سوق التداول حيث يستطيع المتداول أن يتابع حسابه في أي وقت و في أي مكان في العالم فإن التداولات اليومية في السوق التجارية تعتبر واحدة من الاستراتيجيات التي يستخدمها الفوركس و يتبعها الكثير من المتداولين و يتم التداول اليومي بإبرام صفقات بفتحها و إغلاقها في اليوم ذاته و يسمى بتداولات قصيرة المدى و خاصة أولئك المتداولين الذين لا يملكون رأس مال كافي لفتح صفقات أكبر و بعد التطور التكنولوجي و الأنترنت قد أصبح التداول اليومي أكثر أستخدام  حيث يستطيعون و من أي مكان موجود بالعالم متابعة الحساب فبذلك يستطيعون أن يتبعوا حركة السوق على مدار اليوم و قد يكون المتداول اليومي منافس في سوق تداول العملات اليومية و من ميزات التداول اليومي :

● حجم رأس المال : لا يطلب منك رأس مال كبير للتداول اليومي فيمكنك أن تتداول بصفقات صغيرة يومية و يمكنك مضاعفة رأس المال بالاستفادة من ميزة الرافعة المالية .
●المرونة : لا يتطلب التداول الوقت لاتخاذ القرار المتعلق بالصفقة كالأوامر المعلقة و أوامر إغلاق الصفقة .

و من سلبيات التداول اليومي :
1. المخاطرة : يجب على المتداول ان يكون جريئ و يجب أن يعرف حجم المخاطرة التي تقع على المتداول فيجب عليه أن يقوم بدراسة الخطة و تحديد الصفقات و أحجامها و آلياتها فهي مهمة قبل أن تخوض هذه المخاطرة .

2.أما استنفاذ الجهد :يجب على المتداول أن يراقب السوق و دراسة الأسعار فإن الخوض في سوق فوركس تعتبر مخاطرة لأنو سوق متذبذب و يتأثر بالكثير من الأخبار العالمية و في الأسواق مما يسبب القلق و التوتر للمتداول فيجب على المتداول أن يكون صبوراً و يجب أن يتتبع كل الأمور التي تتعلق به و هذا يتطلب الوقت و الجهد لكي تتم عملية المتداول بنجاح كامل فإن مواكبة السوق أمر صعب جداً و هو يتطلب الوقت و الجهد بالإضافة إلى متابعة الأخبار المتذبذبة في السوق من جهة أخرى و لا يخلو الأمر من سيطرة مشاعر الخوف و التوتر و لضمان الاستمرارية و الوصول إلى التداول بشكل ناجح و لكي تحقق الأرباح يجب على المتداول  أن يعمل على استراتيجية التي تناسب التداول يوم بيوم لضمان استمرارية العمل بالتداول اليومي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق