تقرير عن الفنون الشعبية بينبع

كل منطقة من مناطق المملكة تتميز بفنون شعبية وتراثية معينة تشتهر بها على مدى التاريخ، حيث تختلف عادات وتقاليد وتراث تلك المناطق عن غيرها حسب الطبيعة البيئية والجغرافية لكل منطقة، ولعل محافظة ينبع من أهم المناطق في المنطقة التي تحظى بعادات وتقاليد وتراث وموروث شعبي قديم مازال إلى يومنا هذا، حيث يقام بها مهرجان تاريخية ينبع وهو المهرجان الذي قد شارك فيه مجموعة من الفرق الشعبية التي تعمل على إعادة التراث المندثر واستدعاء هذا التراث، وقد اهتمت اللجنة المنظمة لهذا المهرجان بمشاركة الفنون الشعبية بمختلف التراثيات والتي تعبر عن حياة الآباء والأجداد.

الفنون الشعبية في ينبع
وطالما أن الفنون الشعبية هي إحدى أدوات إحياء التراث والتي تعتبر مرآة تعكس تراث الآباء والأجداد للأجيال الجديدة التي لم تعرف تاريخ تراثها القديم كانت فرق الفنون الشعبية خير شاهد على هذا التراث، في ظل الاهتمام المبالغ به بكل التقنيات الحديثة التي بدورها تساعد على اندثار الكثير من التراث والعادات والفنون الشعبية، لذلك حفل مهرجان تاريخية ينبع باشتراك الفرق الشعبية بينبع البحر وينبع النخل لعرض مجموعة من أشهر الألعاب الشعبية والتراثية المهمة والتي تجسد حياة الآباء والأجداد.

أبرز الألعاب الشعبية في ينبع
1- البدواني
من أبرز وأجمل الألعاب التي تندرج تحت فئة الفنون الشعبية في منطقة الحجاز، ويتم لعبها في الكثير من المناطق في المملكة ومن المدينة المنورة شمالا إلى جدة ومكة المكرمة جنوبا، حيث تتشابه هذه اللعبة مع أغلب الألعاب التي تعتمد على إيقاعات الزير، وتقوم فكرة اللعبة بتكوين صفين متقاربين في كل صف ربابان ونقالة، ويقوم ربان الصف برفع البدوة أو الزهيم أو النقلة ويأخذها منه الصف المقابل، ثم يقوم بدق الزير، ويقوم الصف القائد بترديد كلمة البدوة عدة مرات إلى أن يبدأ ربان الصف بالكسرات ويكون دور النقالة ترديد الكسرة، ومن أهم أنوعه ” الحرابي والمزهوم والدلوكة وزيد”

2- البيشانة
وهو نوع آخر من الألعاب الشعبية المشتهرة في ينبع وتتمثل في دق الطبول لاستدعاء رجال القبيلة استعدادا للتجهيز لرد غزو أو العكس، وتعتبر لعبة البيشانة من أهم الألعاب التي يتم لعبها في المناسبات خاصة مناسبات الزواج وتحديدا عن دخول العريس ووصول الزفة.

3- الرديح
يعتبر الرديح من أبرز الألعاب الشعبية المشهورة في ينبع سواء ينبع النخل أو ينبع البحر، وقد وصلت شهرتها إلى مدينة جدة وذلك يرجع إلى انتقال عدد كبير من أهل ينبع النخل والبحر إلى جدة طلبا للرزق ومع تعدد مصادر الدخل، ثم انتقلت أخيرا إلى مدينة أملج، وتتميز لعبة الرديح بأنها من أطول الألعاب في تاريخ الألعاب الشعبية في المملكة حيث تبدأ من الساعة الحادية عشر مساء إلى صلاة الظهر في بعض الأحيان.

وتقوم فكرة لعبة الرديح بتكوين صفين متقابلين في كل صف شاعر أو أكثر من شاعر ممن يجيدون شعر الكسرة، حيث يتابعون المعنى بإتقان، حيث يتكون الصف من مجموعة من البحرية فمنهم من يدق الزير ومنهم من يدق الدفوف ومنهم من يغني الكسرة ويسمى المغني .

كما تعرف ألحان الرديح بالترتيب المعروف لأهل الرديح والتي تبدأ بلحن ليحان ومن بعده سلام، ثم زمانين وهو من أشهر ألحان عشاق الرديح، ثم مالك الرديح وهو آخر لحن في وقتنا الحاضر، وهناك ألحان أخرى قد اندثرت على رأسها العناب وأبو لويح.

4- العجل
وهو نوع آخر من أنواع الألعاب التراثية والذي عرف بهذا الاسم من قديم الزمان والتي يرجع عمرها إلى أكثر من مئات السنين، حيث كانت تؤدى هذه اللعبة عند استقبال وتوديع البحارة وتسمى نبوة البحارة، وهي من الألعاب الشعبية التي قد اشتهرت بها ينبع البحر .

ومن أساسيات لعبة العجل هي الدفوف والنقرزان والمرواس والصاجات، وتقوم فكرة اللعبة بمجموعة من الرجال يمينا ويسارا على شكل صف أو دائرة على حسب الأعداد، ويكون الغناء جماعيا لكل مجموعة، ويتفرع العجل من أربع هي الدور والتجليسة والدويرة والتشعرة، وتقام هذه اللعبة في أغلب المناسبات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *