اختيار أفضل أسهم التداول في الفوركس

كتابة Hiba Alattar آخر تحديث: 06 فبراير 2017 , 22:02

عندما تدخل عالم البورصة او الفوركس عليك أن تكون ملم بأغلب  قوانين السوق واستراتيجياته و مبادئه  و تكون قادراً على وضع الخطط المجدية لعملية الاستثمار التي تقوم بها و من هذه الأمور الهامة التي عليك الإلمام بها مثلاً كيفية اختيارك أفضل أسهم التداول .

ومن هذه الخطط التي يتبعها المستثمرون هي الخطة المبنية على الزيادات الطويلة الأجل في قيمة الأسهم  و من هنا يأتي أهمية معرفتك للأسهم الجيدة من خلال متابعة دقيقة لأساسيات الشركة  لذلك أنت كمستثمر عليك التركيز على ثمانية نقاط هامة لأساسيات الشركة وهي : أرباح كل سهم (  EPS ) – نسبة سعر السهم للربح ( P\E ratio  ) – عائد حقوق ملكية حملة الأسهم ROE  – مقياس تقلب سعر السهم ( Beta ) – تاريخ أرباح و مبيعات خمس سنوات – حجم الشركة – قوة الصناعة النسبية – الإدارة  و الآن سنتحدث بإيجاز عن هذه النقاط الهامة لأساسيات الشركة في البداية يجب أن تعلم بأن الأرباح للشركة تقدر عالمياً من خلال أرباح كل سهم ، حيث أن هذه الأرباح هي صافي عائدات الشركة بعد النفقات والضرائب و الديون الثقيلة و تكون هذه المعلومات في سجلات مالية دقيقة تحت أشراف شركة Certified Public Accounting   أذاً أنت كمستثمر في هذه الشركة يجب أن تعرف نسبة أرباحها  و ليكون لديك القدرة على المقارنة بين الشركات بسهولة  ثم عليك معرفة النقطة الثانية المهمة في أساسيات الشركة و هي نسبة سعر السهم للربح  ذلك لأن نسبة سعر السهم للربح توضح لك كمستثمر العلاقة بين السعر الحالي و الأرباح السنوية المسجلة سابقاً فمثلاً ما ذا يعني أن يكون نسبة السهم للربح عشرين ؟ ذلك يعني أن الشركة تربح خمسة سنتات لكل واحد دولار تقوم باستثماره  فنسبة سعر السهم للربح توضح مقدار ما تدفعه مقابل شراء أرباح كل سهم  فكلما انخفضت نسبة سعر السهم للربح زادت قيمة السهم الى درجة الامتياز  و هذا الربح هو ما يتحكم في أسعار الأسهم و حصص أرباح المدفوعات و ثالث الأساسيات التي يجب معرفتها هي عائد حقوق الملكية للأسهم و هي توضيح ما حققته الشركة من أرباح ما استثمره حاملي الأسهم في الماضي  و بالنظر الى هذه الارقام نجد أن نسبة 15% فأكثر هي نسبة جيدة قائمة على الصناعة  و هكذا يكون الاختيار الأفضل لك عندما يكون نسبة عائد حقوق ملكية حملة الأسهم في الشركة أكثر من 15 %  وللاختيار الأفضل يمكنك العودة الى اتجاهات ثلاث سنوات أو أكثر .

ثم نأتي لذكر مقياس تقلب سعر السهم وأهميته حيث أن درجة حساسية ورقة مالية ما  يشكل المعيار لارتباط سعر السهم لسوق الأوراق المالية ككل فمثلاً عندما يرتفع السهم و ينخفض في نفس المكان مثل السوق ككل يكون قد وصل سعر السهم الى واحد أما اذا تخطى سعر السهم الى أكثر من واحد فهذا يعني أن السهم يرتفع و ينخفض أكثر من السوق ككل  اذاً من الأفضل لك كمستثمر أن تتجنب الأسهم التي يتخطى سعرها واحد ، لأنها تكون متقلبة و خطيرة  وعند شراء أي سهم  فمن الضروري جداً الرجوع الى تواريخ أرباح ومبيعات خمس سنوات للشركة حيث ذلك يكشف عن أمور مختلفة فمثلاً تخطي الأرباح للمبيعات في الشركة هو دليل غلى أن الشركة لها قدرة على خفض تكاليفها وعلى توسيع سوقها و من الأساسيات  عند شراء الأسهم أيضاً هو معرفة حجم الشركة  فمثلاً الشركات الأقدم و الأكبر تتميز بقلة نشاطها و بطئها بسبب الروتين الذي اكتسبته خلال السنوات الطويلة لذلك عليك كمستثمر أن تبحث دائماً عن  شركات أصغر حيث أنها تعمل دائماً للنمو بشكل أفضل من الشركات الكبيرة  و هذه الشركات الصغيرة التي يكون رأس مالها أقل من مائتي دولار تتميز بوجود أفضل المراهنات و نمو أسرع طويل الأجل بينها  و هنا تأتي أهمية القاء نظرة على قوة الصناعة النسبية و الانتباه الى الشركات التي يمكن تصنيفها فوق 25% من الشركات في صناعتها و في هذا المجال تستطيع الاستفادة من التحليلات الموثوقة  الموجودة في  Value Line And Investor’s Business Daily

أما بالنسبة للإدارة فإن تحسين أداء الشركة متعلق بجودة نوعية فريق الادارة لذلك تجد أن ثروة الشركة تتحقق من وجود مراقبة جيدة لتعيينات وظائف الإدارة الرئيسية مثل المسؤول التنفيذي الرئيسي و مجلس الادارة و المحترفين أصحاب الخبرة الواسعة في أمور إدارة الشركات  فلا بد من الأهتمام بهذا الامر لما له تأثير على  تقلبات اسعار الأسهم وخاصة في الاسواق المتقدمة إذاً هذه هي النقاط الأساسية التي يمكن أن تتبعها للاختيار الافضل للأسهم و لتحقق النجاح في عملية الاستثمار في شركة ما .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق