صبري البنا (أبو نضال) روح الشر

صبري البنا (أبو نضال) روح الشر ..  هناك بعض الشخصيات لم ينسها  التاريخ بأعمالها التي تركت أثراً كبير سواء كان بالسوء أو بما فيه منفعة للمجتمع و عندما نتحدث عن شخصيات أثارت الرعب في الوطن العربي يجب أن نذكر هذا الرجل صبري البنا الشهير باسم أبو نضال و هو يعد من أبرز الشخصيات المثيرة للاهتمام و هو مؤسس منظمة أبو نضال التي قامت بالكثير من أعمال العنف من أبرز أعمال العنف التي قامت بها منظمة أبو نضال

– اختطاف طائرة ركاب سعودية عام (1974)

– تفجير طائرة طيران الخليج الرحلة 771

– اغتيال الدكتور و القائد الفلسطيني عصام صلاح السرطاوي

– اغتيال الأديب المصري يوسف السباعي

– اغتيال خليفة المبارك سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى فرنسا سنة 1984

– اغتيال الدبلوماسي الأردني والمستشار الأول في السفارة الأردنية في بيروت نائب المعايطة رميا بالرصاص في يناير 1994.

– اختطاف طائرة ركاب مصرية في عام 1986 في عملية راح ضحيتها واحد و ستون راكباً.

– كما أنها أيضاً لعبت دورا هام في اغتيال أبو إياد، نائب رئيس منظمة التحرير الفلسطينية

و أعمال العنف و التفجير و القتل و غيرها التي قامت بها هذه المنظمة كثيرة فعندما تسمع بكل هذه الأعمال سوف تفكر على الفور ما هي القصة خلف العقل المدبر لكل هذا ، و الغريب أيضاً أن هذا الرجل في مقابلة نادرة جداً مع مجلة  “دير شبيغل ” الألمانية قال هذه العبارة ” أنا روح الشر التي تتحرك في ظلمات الليل مسببة.. للكوابيس” ، و نحن اليوم من خلال هذا المقال سوف نقترب منه بشكل أكبر و نتناول الحديث عن السيرة الذاتية له من يوم ميلاده إلى يوم وفاته تابع معنا .

تاريخ الميلاد : ولد صبري خليل البنا في اليوم السادس عشر من شهر مايو لعام (1937)

محل الميلاد : مدينة يافا – فلسطين .

النشأة : ولد صبري البنا من عائلة ميسورة الحال حيث أن والده كان تاجر يملك الكثير من الأموال حيث أنه كان يمتلك ما يقرب من ست ألاف فدان من بساتين البرتقال ، و كان يعيش أبو نضال مع عائلته الثرية في منزل مكون ثلاثة طوابق يقع بقرب الشاطئ و الجدير بالذكر أن هذا المنزل أصبح الآن محكمة عسكرية إسرائيلية أما بالسبة إلى والدة أبو نضال يقال أن والده نظراً إلى أنه كان يملك ثروة طائلة تزوج كثيراً حيث يقال أن وصل عدد زيجاته إلى ثلاثة عشر زيجة و يقال أن والدة أبو نضال كانت الزوجة الثامنة تزوجت والده و هي السادسة عشر من العمر و كانت فتاة علوية و كانت تعمل خادمه لدى أسرة والده و لذلك كانت عائلة والده رافضة لهذا الزواج .

تحول في حياة صبري البنا : بعد حرب فلسطين عام (1948) استحوذت الميليشيات الإسرائيلية على أملاك عائلة البنا و لذلك هربت العائلة إلى  مخيم البريج للاجئين في قطاع غزة، تحت إشراف القيادة المصرية،وفي ذلك المخيم قضت العائلة تسعة أشهر في الخيام معتمدين على الأنروا لسد حاجتهم الأسبوعية من النفط، وكانوا يعتمدون أيضًا على الأرز و البطاطا،كانت لهذه التجربة بالغ الأثر في شخصية أبي نضال. فقد اعتاد على الحياة المترفة ووجود الخادمين، ولكنه أصبح يعيش في فقر مدقع ، و لكن خبرة العائلة في مجال التجارة مع مبلغ صغير كان لديهم جعلهم قادراً على البدء من جديد ، و في الرابع عشر من مايو 1948، قررت العائلة التوجه إلى نابلس في الضفة الغربية، وأصبحوا تحت حكم دولة الأردن، وأمضى أبو نضال مرحلة المراهقة هناك، وأتم تعليمه الأساسي وتخرج في المدرسة الثانوية في عام (1955 ) و حاول فما بعد أن يدرس الهندسة بجامعة القاهرة و لكنه لم يكمل حيث عاد بعد عامين فقط و يقال أنه حاول مرة أخرى بعد عدة سنوات و حصل عليها .

الزواج : سافر صبري البنا إلى المملكة السعودية العربية و عمل في الرياض كهربائي و نقاش ، وكان كل عام يقوم بالزيارة إلى نابلس و في أحدى الزيارات تعرف على هيام البيطار أعجب بها و تزوجها و أنجب منها ولد و أطلق عليه أسم نضال ثم أنجب فما بعد ابنتين و أطلق عليهم  بيسان و نيفاء.

بداية مسيرته السياسية : بعد فترة ساهم في إنشاء مجموعة صغيرة من الشباب الفلسطيني و أطلقوا على أنفسهم المنظمة الفلسطينية السرية. وجذب نشاطه السياسي وإدانته الصاخبة لإسرائيل انتباه شركة أرامكو، التي عينته فيما بعد، و لكن الحكومة السعودية قامت بسجنه وطردته باعتباره شخصية غير مرغوب بتواجدها في المملكة و هكذا عاد مرة أخرى إلى فلسطين و هناك أنضم إلى حركة فتح و التي كانت يتزعمها في هذا الوقت ياسر عرفات و لكن بعد فترة أفتعل صبري المشاكل داخل الحركة و بدأ يلاحظ الجميع أنه يعمل لمصلحاته هو فقط و لذلك تم طردة من الحركة و الحكم عليه بالإعدام بعد أن تم توجيه إليه تهمة الخيانة و تبديد أموال الحركة و الاشتباه بتورطه في محاولة اغتيال محمود عباس “أبو مازن”.

تنظيم أبو نضال : أعلن “أبو نضال” انشقاقه وتشكيل تنظيم جديد يحمل أسم أبو نضال بقيادته و الذي قام من خلاله بجميع أعمال العنف التي ذكرنها و التي تعدت مائة عملية، و ستة عشر عملية استهدفت مصالح إسرائيلية، و خامسة عشر عملية استهدفت مصالح عربية، و تسعة و ستون عملية استهدفت أشخاصا ومصالح فلسطينية، قامت المنظمة بتنفيذ عملياتها ضمن أكثر من عشرين دولة

وفاه أبو نضال :  في عام (2002) أعلنت السلطات العراقية أنها وجدت صبري البنا “أبو نضال” ميتاً في شقته ببغداد، وأنه مات منتحراً بعد أن أطلق على نفسه رصاصة واحدة اخترقت فمه وخرجت من مؤخرة رأسه، وبقيت تفاصيل نهايته غامضةً مثل العديد من تفاصيل حياته هناك من قال أنه قتل بأمر صدام حسين و تعددت الأقوال.

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *