طريقة كتابة مقدمة و خاتمة بحث علمي

كتابة هاجر آخر تحديث: 26 فبراير 2019 , 12:39

يتعود الطلاب في مرحلة التعليم الجامعي  على اعداد الأبحاث العلمية ،و يطلب منهم في كثير من الأحيان اعداد أبحاث و تسليمها ،و لكن يجد الكثير منهم صعوبة كبيرة في القيام بذلك فالبحث العلمي يتألف من مجموعة من الأجزاء و العناصر و يحتاج إلى الإلتزام بالدقة الشديدة في الكتابة ،و  الإبتعاد عن الأخطاء ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف عزيزي القارئ على طريقة كتابة عنصرين أساسيين في البحث العلمي ،و هما  ( المقدمة ،و الخاتمة ) فقط تفضل  بالمتابعة .

أولاً طريقة كتابة مقدمة البحث العلمي .. تشكل المقدمة أهمية خاصة في الأبحاث العلمية كونها توضح بشكل دقيق الموضوع و المشكلة التي يحاول الباحث إلقاء الضوء عليها ،و تبرز هذه المقدمة مدى اهتمام الباحث بالمشكلة التي يتناولها في بحثه و كلما اجتهد الباحث في كتابة مقدمة مميزة نجح في جذب الأساتذة ،و المشرفين و القراء فيما بعد إلى الإطلاع على هذا البحث بأهتمام ،و ذلك لأن المقدمة المميزة تترك بداخل القارئ انطباعاً ايجابياً عن موضوع البحث بأكمله وتبرز مدى اهمية الموضوع ،و تجذبه لمتابعة القراءة حتى نهاية البحث ،و  لكي يتمكن الباحث من كتابة المقدمة يجب أن يكون يراعي الآتي :-

* من الضروري أن يبرز الباحث في المقدمة ثلاثة عناصر أساسية  ،و هي يبرز فكرة بحثه ،و يعطي عنها تفاصيل دقيقة ،و محددة للغاية و يبين المنهج الذي سيتبعه من أجل كتابة هذا البحث .

* يجب أن يعتمد الباحث في الكتابة على اسلوب مبسط دون تعقيد و يراعي جيداً الابتعاد عن الأخطاء الإملائية ،و الالتزام بوضع علامات الترقيم ،و  التنسيق بشكل جيد و الاعتماد على المعاني ،و الكلمات الواضحة .

* يجب أن تكون المقدمة موجزة ،و في الوقت نفسه تكون شاملة حتى تعين القارئ  على فهم موضوع البحث جيداً .

* يجب على الباحث أن ينكر ذاته عند الكتابة ،و ذلك بالإبتعاد عن استخدام ضمائر الملكية لأن في الغالب هذا الأسلوب يثير غضب القارئ ،و عليه أن يلتزم بذلك عند كتابة البحث بأكمله ،و ليس في المقدمة فقط .

* من الضروري أن يدرك الباحث أن التميز في كتابة المقدمة و البحث بأكمله يتطلب منه أن يقوم بالإطلاع ،و قراءة الكثير من الأبحاث ، الكتب المرتبطة بموضوع بحثه .

* يجب ألا تكون المقدمة طويلة حتى لا يستصعب القارئ أن يستكمل قرائتها بل يجب أن تكون موجزة ،و محددة .

أقرأ : أهداف البحث العلمي و اهميته للباحث و المجتمع 

ثانياً طريقة كتابة خاتمة البحث العلمي .. تعد الخاتمة هي الجزء الأخير في البحث ،و بالرغم من ذلك يجب على الباحث الإهتمام بها ،و ذلك لأنه تبرز توضيحاً موجزاً لكل ما قام الباحث بعرضه في البحث بأكمله  ،و كأنه يعطي ملخص عن البحث بأكمله  ،و عند  كتابة الخاتمة يجب على الباحث أن يراعي الآتي :-

* يعطي كلمات بسيطة في بداية الخاتمة تعتبر عن الخاتمة فمثلاً يمكن أن يكتب ،و في نهاية البحث … و من ثم يبدأ في إعطاء ملخص يتألف من مجموعة من الجمل الاستنتاجية  عن الفكرة الأساسية للبحث ،و مشكلة الدراسة التي عرضها الباحث و عرض مجموعة من النتائج التي توصل إليها بشكل مختصر .

* يجب أن يبتعد الباحث تماماً عن إعطاء أو كتابة فكرة جديدة في الخاتمة لم يكن قد تحدث عنها في الموضوع بأكمله فالخاتمة موجز لما سبق ذكره في البحث .

* يجب أن يوصي الباحث إلى مجموعة من النقاط أو الموضوعات الجديد التي يرى من وجهة نظره أن هناك ارتباط بينها  ،و بين موضوع بحثه ،و ذلك ليساعد الباحثين الجدد على ايجاد موضوعات  لأن الباحث دائماً يبدأ من حيث انتهي الآخرون

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق