ما هو ترتيب السعودية عالميا في التعليم

كتابة: مصطفى آخر تحديث: 13 فبراير 2017 , 10:05

مرارا و تكرارا أكد الجميع على أهمية التعليم ، فإن العلم كفيلا برفعة شأن الأمم ، فالعلم يدفع عجلة الأوطان إلى مستقبل مشرق واضح المعالم ، فبدون العلم يشوب المستقبل الغموض و تنحدر معه الأمم إلى الهاوية ، و من هذا المنطلق كانت لإدارة المملكة العربية السعودية رؤيتها الخاصة بهذا الشأن ، فكان من أهداف رؤيتها 2030 تطوير و تنمية و تدعيم التعليم بالمملكة ، ناهيك عن دعمها لبرامج الإبتعاث الخارجي ، فكم من العلماء أبدعوا و رفعوا رايتها في المؤتمرات و المحافل الدولية بإختراعات و إبتكارات في كافة المجالات ، و كم من المفكرين و المثقفين و الأطباء و المهندسين أبدعوا و إجتهدوا و حققوا التقدم للمملكة ، و لذا تري المملكة الآن في تقدم و رخاء و مازال العطاء مستمرا ، فالعلم هو النهضة الحقيقية للأمم ، و كان نتاج هذا حصول المملكة على تقييم مرتفع في قائمة الترتيب العالمي في التعليم فدعونا نتعرف على هذه القائمة . 

 دعم و تطوير التعليم بالمملكة… لقد إحتلت المملكة العربية السعودية ترتيب مرتفع في التعليم 2017 ، حيث أصبحت من ضمن أوائل القوائم في العالم حيث عمدت الحكومة السعودية ممثلة في وزارة التربية و التعليم بتعليمات مشددة بتطوير جميع المناهج التعليمية لكافة المراحل التعليمية ، الإبتدائية و الإعدادية و الثانوية و الجامعية ، حيث بدأ العمل على الخطة المبرمة بالفعل و تم تطوير المناهج الدراسية لكافة المراحل التعليمية لتكون المناهج من أحدث المناهج في المنطقة ، حيث تراعي الناهج الجديدة أساليب التعليم النشط و التفاعلي ، حيث أشارت الخطة إلى جملة من التحديثات الواسعة في مجال التعليم و التعلم ، و بحسب ما جاء في تقرير منظمة التعاون الإقتصادي و التنمية فإن المملكة العربية السعودية تحتل المرتبة الـ66 عالميا و السادسة عربيا ، حيث تم إعتماد تصنيف منظمة التعاون في أول العام الجاري ، حيث تسعى المملكة العربية السعودية بشكل دائم إلى أن تحتل المرتبة الأولى عربيا وعالميا من خلال مجموعة كبيرة من التطويرات الشاملة التي تعمل عليها المملكة و بخاصة في الأعوام الأخيرة ، و قد قامت المملكة بتطوير شامل لمنظومة التعليم بأسرها ، حيث عملت في السنوات الأخيرة على تطوير مناهجها الدراسية بحيث تتوافق مع أسلوب التعليم النشط و التعليم التفاعلي الذي يفعل الحوار البناء بين الطالب و المعلم حيث يستخدم المعلم أساليب مبتكرة لإيصال المعلومات لأذهان الطلاب ، و يعمل على تسخير و إتاحة كافة الوسائل التعليمة المتاحة لشرح الدروس المقررة ، كما عمدت على إدراج التعليم الإلكتروني أو ما يعرف بالتعليم عن بعد و ذلك للتسهيل على الطلاب التعلم ممن تمنعهم ظروفهم الخاصة من الذهاب إلى المدارس أو الجامعات ، كما تعمل وزارة التربية و التعليم على تطوير المعلمين بإعطائهم دورات مكثفة و متخصصة لتطويرمستواهم التعليمي ليتمكن المعلمون من شرح المناهج الجديدة بأسلوب يرقى إلى عقول الطلاب دون تعقيدات أو عثرات . 

ترتيب الدول العربية في التعليم…

هذه قائمة الدول العربية التي إحتلت التسع مراتب الأولى عربيا من حيث مستوى التعليم فيها ، حيث تم إجراء إحصائية للطلاب عند عمر خمسة عشر عاما في المواد الأساسية مثل الرياضيات و العلوم بحيث ترتقي المملكة العربية السعودية بمستواها عاما بعد عام .

التقييم العالمي من حيث التعليم
الترتيب العربي الترتيب العالمي الدولة
1 45 الإمارات
2 57 البحرين
3 58 لبنان
4 61 الأردن
5 64 تونس
6 66 السعودية
7 68 قطر
8 72 عمان
9 73 المغرب

وختاما… كان هذا التقييم شاهدا على مدي النجاح الذي وصل إليه التعليم بالمملكة العربية السعودية ، و نتاج الجهود الكبيرة التي قامت بها وزارة التربية و التعليم ، بناء على توجيهات الحكومة الرشيدة بما يضمن تحقيق أهداف رؤية 2030 التعليمية ، و نتمني المزيد من التقدم و النجاح و التفوق ، لأبناء هذا الوطن العظيم ، فمستقبل هذا البلد سيكون زاهرا بالتعليم و عقول أبنائه المخلصين .

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق