المقاعد الاكثر امانا على متن الطائرة

السفر الجوي هو الوسيلة الأكثر أمانا في النقل والأكثر سرعة ، حيث يمكنك الجلوس مابين بعض الدقائق لتصل إلى وجهتك المرغوبة ، بينما قد تستغرق ساعات طويلة للوصول إلى تلك المنطقة من خلال إستخدام وسيلة نقل مختلفة . وطبعاً يختلف وقت الوصول للوجهة المرغوبة من خلال قرب أو بعد تلك المنطقة ، فقد تستغرق ساعات طويلة للوصول إلى وجهتك . يحتار البعض في اختيار مقاعد الجلوس على متن الطائرة من حيث الرفاهية ، بينما يفكر البعض الآخر في اختيار المقعد تبعاً للأمن مكان ولزيادة فرص النجاة في حال وقوع حادث لقدر الله. فقد وضعت دراسة تايم الأخيرة عن الراحة على متن الطائرة سواء في الممر أو بجانب نافذة المقعد بإعتبرهما من أفضل الأماكن ، بينما اتضح من الجواب كلا منهما من أفضل الأماكن على متن الطائرة ، وتعد المقاعد الوسطى في الجزء الخلفي من الطائرة هي المكان الأكثر أمانا للجلوس .

المقاعد هي المركز المخصص للجلوس خلال رحلتك على متن الطائرة ، وتختلف درجة أمان تلك المقاعد عن بعضها البعض ، وإن كان “في منتصف المقصورة ، من الناحية التاريخية ، لديها أعلى معدلات الوفاة وتحديدا في مقاعد الممر الوسطى . . . . ويبلغ معدل الوفيات في المقاعد الوسطى بالقرب من الجزء الخلفي من الطائرة بنحو 28٪ ، مقابل 44٪ في مقاعد الممر في منتصف الطائرة . لتأتي البقع اكثر آماناً في الصفين الأقرب إلى مخرج الطوارئ . وتؤكد الدراسة بأن تلك المقاعد ، تساعد الركاب على الخروج من الطائرة بسرعة أكثر من المقاعد الأخرى . بالإضافة إلى ذلك ، تعتمد النتائج على 17 من الحوادث خلال ال 30 سنة عاماً الماضية ، بإعتبارهما الأصغر في الحجم .

ما هو المقعد الأكثر أمانا على الطائرة ؟
الطريف عن كل آراء الخبراء : فإنهم لم يستندوا في الواقع على بيانات واقعية عن حوادث الطائرات الفعلية . نظراً للإحصائيات الخاصة بتحطم الطائرات في العالم الحقيقي ، ومع ذلك ، تشير الدراسات أفضل أماكن الجلوس لتزيد من احتمالات البقاء على قيد الحياة بنسبة ما يقرب من 40 في المئة بعد تحطم الطائرة وذلك في بعض الصفوف الأولى في خط الهجوم للركاب بالقرب من ذيل الطائرة . هذا هو الاستنتاج من دراسة ميكانيكا شعبية خالصة ، والتي فحصت كل حادث تحطم طائرة تجارية في الولايات المتحدة ، منذ عام 1971 . وتمت أيضاً مقارنة معدلات البقاء على قيد الحياة في أربعة أقسام من الطائرة . وأشير خلالها أن كلا النهجين التحليلية توضح نفس النتيجة بإعتبارها الأكثر أمانا في الجزء الخلفي . في دراسة مابين 11 من 20 من الحوادث ، فقد كان أداء ركاب المقعد الخلفي بشكل واضح على نحو أفضل . الحوادث خمسة فقط يؤيدون أولئك الذين يجلسون إلى الأمام . على سبيل المثال ، في كلاً من حوادث خطوط فلوريدا لعام 1982 في واشنطن العاصمة ، فقد تحطمت الطائرة في عام 1972 في مطار كينيدي في نيويورك ، وأستطاع عدد من الركاب الجالسين في الصفوف القليلة الأخيرة بالنجاة . وفي حادث DC-8 للولايات المتحدة ، أوريغون ، في عام 1978 ، فقد لقى سبعة من الركاب حتفهم عندما كانوا يجلسون في الصفوف الأربعة الأولى . ومع ذلك ، فإن مجلة تايم قد خصصت صفحة لموضوع “أين هو المكان الأكثر أمانا للجلوس على الطائرة ؟ ” للإجابة على هذا السؤال ، فقد أخذوا نظرة على دراسة الحوادث منذ عام 1985 مع عدد القتلى والناجين من الركاب وطاقم الطائرة .

أسوأ مكان للجلوس على متن الطائرة – ونجد أن معدلات البقاء على قيد الحياة في مقاعد الممر في منتصف المقصورة هي الأسوأ بنسبة 57٪ مما كانت عليه في الأكثر المقاعد أمانا . كما علينا جميعا الأخذ في الإعتبار عند التعرف على الاستراتيجيات الخاصة بإختيار المقعد . المقعد بجانب النوافذ هو المكان الأكثر شعبية ، على الرغم من بعض الركاب الذين يفضلون مقاعد الممر الذي يوفر فرصة التحرك بحرية أكبر ، بينما يفضل البعض الآخر للمقاعد الواقعة على الأجنحة والتي تقدم أسلس ركوب والتي عادة ما تنتهي في مقعد الممر في وسط الطائرة . الجزء الخلفي من الطائرة ، هو الجانب الأكثر أمانا من الجبهة . وهو ما يعني أن التحليق بالطيران الإقتصادي هو في الواقع من المقاعد الأكثر أمانا من الطيران من الدرجة الأولى .

أسلم المقاعد ، وفقا للوقت ؟ المقاعد الوسطى في الثلث الخلفي من الطائرة لديها أدنى معدلات الوفيات (28٪ ، مقارنة مع 32٪ بجانب النافذة أو مقعد الممر) . في الواقع ، المقاعد الوسطى بشكل عام هي المقاعد الأكثر أمانا من مقاعد الممر أو النافذة . وهو ما يعني أن أقل المقاعد شعبية – المقاعد الوسطى – هي أيضا الأكثر أمانا .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

اسماء سعد الدين

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *