مفهوم التفكير الناقد و خصائصه

- -

ميز المولى عزوجل الإنسان بالعقل ،و بالطبع العقول البشرية الناضحة التي تفكر بشكل مميز تعتبر سبب رئيسي في التقدم ،و الإزدهار ،و قد قام العلماء بتقسيم التفكير لأنواع ،و لكل نوع ما يميزه من سمات و يأتي التفكير الناقد على رأس قائمة هذه الأنواع كونه يعد من أصعبها  ،و كذلك هو بحاجة مهارات و قدرات خاصة و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف عزيزي القارئ على مفهوم التفكير الناقد ،و خصائصه فقط تفضل بالمتابعة .

أولاً ما هو التفكير الناقد ..؟ يوجد مجموعة مميزة من أنواع التفكير من بينها التفكير الإبداعي ،و الإستدلالي ،و غير ذلك ،و بالطبع يتميز كل نوع من هذه الأنواع بمميزات خاصة ،و يحتل التفكير الناقد مكانة مميزة ،و ذلك لأنه من وجهة نظر الكثير من العلماء يعتبر من أكثر أنواع التفكير تقدماً ،و تطوراً و يمكن تعريفه بأنه التفكير التحققي ،و التأملي الذي يقوم بشكل رئيسي على التحليل المنطقي للظواهر ،و الأحداث و المشكلات ،و كذلك يشير عدد كبير من العلماء إلى إنه من الممكن مزج كل من التفكير الناقد ،و الإبداعي من أجل الحصول على نوعاً مميزاً من التفكير ،و بالطبع لا يمكن لأحد أن يقوم بذلك إلا إذا كان يمتلك قدرات و مؤهلات خاصة .

أقرأ : مهارات التفكير الناقد 

ثانياً ما هي خصائص التفكير الناقد ..؟ يوجد مجموعة من السمات التي تميز التفكير الناقد من أبرزها الآتي :-

* يعتمد هذا النوع من التفكير على حصيلة المعلومات الموجودة لدى صاحبه فضلاً عن ما يقوم بدراسته من أجل الوصول إلى حل مميز للقضية الخاصة به .

* يتسم بالموضوعية ،و الإبتعاد عن الإنحياز أو التمسك برآي ما بل يسعى في النهاية إلى الوصول لحلول دقيقة .

* يتميز بالشمول ،و الإتساع ،و ذلك لأنه يقوم بدراسة كافة الأمور التي تتعلق بالمشكلة مع الإهتمام الكامل بأدق التفاصيل .

* يعد هذا التفكير محدداً ،و واضحاً فمثلاً تجد يركز على موضوع النقاش أو المشكلة المطروحة مهملاً دون الإقتراب من الموضوعات الفرعية إلا بعد الإنتهاء من صلب الموضوع .

* يتسم بالمنطق فهو يربط بين الأحداث ،و الأفكار بصورة منطقية ،و كذلك معتمداً على الأساليب ،و العبارات الواضحة مبتعداً عن الغموض ،و ذلك لأنه لا يقفز إلى النتائج بشكل مباشر بل يحتاج إلى التنظي ،و الترتيب .

* يسعى هذا النوع من التفكير إلى الوقوف على أوجه القصور و الضعف و القيام بمناقشة الآراء السابقة ،و أخذها في عين الإعتبار لأن من أساسياته استعراض جميع الآارء المرتبطة بالقضية أو المشكلة المطروحة .

* يبحث عن الإجابة المناسبة لجميع الأمور الغير مفهومة أو واضحة بالنسبة له .

* يجتهد من أجل اكتشاف الأسباب التي تسببت في وقوع المشكلة ،و من ثم يحاول الوصول إلى إيجاد الحلول و البدائل المناسبة  .

* الإبتعاد عن التحدث في أمور و موضوعات لا علاقة له بها .

ثالثاً ما هي عناصر التفكير الناقد ..؟ يتألف التفكير الناقد من مجموعة من العناصر ،و في حالة غياب أحد هذه العناصر لم تتحقق العملية المطلوبة ،و العناصر كالتالي:-

– من الضروري توافر قاعدة معرفية ،و هي تتمثل فيما يعرفه الإنسان ،و يعتقده ،و تكمن أهميتها في كونها أساس الشعور بالتناقض لدى الإنسان .

– العوامل الخارجية ،و بالطبع عبارة عن مجموع المثيرات التي تجعل الفرد يشعر بالتناقض .

– آرء الفرد ،و وجهة نظره ،و تعرف كذلك بالنظرية الشخصية التي يعتمد عليها الفرد من أجل تفسير المثيرات ،و العوامل الخارجية .

– شعور الإنسان بالتناقض ،و تكمن أهميته فى كونه ما يترتب عليه بقية خطوات التفكير الناقد و دوافعه .

– محاولة ايجاد الحل للتناقض تعتبر هذه المرحلة جوهر التفكير الناقد حيث يجتهد الفرد من أجل جمع كافة الخطوات التي مر بها التفكير الناقد من أجل إيجاد حل للتناقض .

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *