ماهي معايير التقييم ؟

تعتبر مرحلة التقييم واحدة من أهم الخطوات الأساسية ، و الحتمية ، و التي يجب القيام بها ، و ذلك بعد تنفيذ كافة المراحل الخاصة بالمشروعات المختلفة سواء المشروعات الاقتصادية أو المشروعات الاجتماعية أو السياسية أو العسكرية علاوة على الأكاديمية أيضاً ، حيث تبين هذه العملية الهامة مدى كفاءة ، و سلامة الخطوات التي قد تم إتباعها ، ومدى فعاليتها في خدمة الأعمال أياً كان مجالها ، و القيام برصد الأخطاء التي حدثت ، و العمل على تصحيحها ، وتقويمها ، وذلك من أجل تفادي تفاقمها ، و انتقالها كنتيجة لهذا التفاهم الانتقال إلى مراحل أكبر ، و أخطر ، حيث أن القيام بعملية التقييم  سوف يساعد بشكل عالي في توفير الوقت ، علاوة على الجهد المبذول بل ، و التكاليف الناتجة عن ذلك مع المحافظة على دقة سير العمل ، وضمان وصوله إلى أفضل درجات إخراجه ، حيث يوجد العديد من الأدوات المخصصة لعملية التقييم ، و التي تختلف باختلاف المجال ، كما أنه هناك تقييم مرحلي يتم خلال العمل ، وبعد الانتهاء من إتمام كل خطوة فيه ، وهناك التقييم النهائي ، والذي يستهدف القيام به العمل ككل .

المفهوم الخاص بعملية التقييم :– يتم تعريف عملية التقييم على أنها واحدة من أهم العمليات الاستراتيجية ، و التي قدمها عنصر التخطيط الإداري من الأساس ، و التي تعمل بدورها على أنها عملية من ضمن عملياته التي تهدف بشكل مباشر إلى القيام بقياس مدى تحقيق الأهداف المطلوبة ، و التي تتمحور حول نشاطين أساسيان يقومان على تقييم الأداء ، و اتخاذ الإجراءات التصحيحية ، و التقويمية ، وتقديم تقرير مفصل بذلك من أجل القيام باتخاذ القرار المناسب ، وتحديد الانحرافات ، و الأخطاء المختلفة التي قد حدثت أي أن عملية التقييم هي قياس الأداء الذي يعمل على إتاحة الفرصة للمقارنة الفعلية بين ما هو مخطط له بشكل مسبق ، و ما تم الوصول إليه بالفعل على أرض الواقع أي ما وصلت إليه نتيجة الأداء الفعلي للعمل ، بل و العمل على تحديد الإجراءات التصحيحية اللازمة للعمل السليم ، وهي تتضمن مجالاً أو عدة مجالات كتقييم الأداء المالي الخاص بالمنظمات ، و تقييم الموظفين أو الطلبة في الميادين الدراسية أو الآلات الإنتاجية أو معدلات الإنتاج ، و التشغيل ، و الأداء التسويقي ، و ما إلى غير ذلك من مجالات أخرى .

أهمية عملية التقييم  :- تعد عملية التقييم من تلك العمليات ذات الأهمية العالية للغاية ، وذلك بشكلها العام ، حيث أن العوامل أو المتغيرات بأنواعها سواء الداخلية أو الخارجية ليست ثابتة ، وذلك على المدى القريب أو البعيد منها ، حيث أنه من المعروف أن التغيير هو سمة رئيسية ، و غالبة من سمات المراحل المختلفة ، و التي قد تؤثر على مدى استمرارية العمل أياً كان نوعه ، ومجاله ، ومدى قوته .

أهم المعايير الخاصة بعملية التقييم  :- يوجد عدداً من المعايير الخاصة بعملية التقييم والواجب إتباعها بشكلها العام ، ومنها :-

أولاً :- القيام بمطابقة النتائج ، و التي قد تم التوصل إليها بالفعل مع ما قد تم التخطيط له مسبقاً .

ثانياً :- الحصول على المخرجات حسب المواصفات المطلوبة .

ثالثاً :- مدى قوة الهيكل الإداري أو الوظيفي .

رابعاً :- مدى الرضا لدى أصحاب المصالح .

خامساً :- مدى ما وصلت إليه حجم الخدمات الاجتماعية المقدمة من قبل المشروع أياً كان مجال عمله .

سادساً :- كيفية ، و حجم التعاطي ، و التعامل مع المشكلات أو العوائق المختلفة ، ومدى توافر المرونة في التعامل معها .

سابعاً :- مدى القيام بتنفيذ الخطط ، و ذلك حسب الوقت الذي تم تخصيصه لها .

ثامناً :- التأكد من مدى سلامة العمليات التشغيلية المختلفة .

تاسعاً :– مدى كفاءة ، وخبرة القوى العاملة ، و العمل بروح الفريق بين العاملين ، ومدى نسبة تحقيقه .

عاشراً :- مطابقة تنفيذ العمليات ضمن التكاليف التي تم تخصيصها لها أو ما يطلق عليه في علم المشروعات ( الكفاءة المالية ) .

إحدى عشر :- نسبة القدرة على الاستدامة ، وضمانها بشكل دائم .

أثنى عشر :- مدى وجود الأفكار الخلاقة أو المبدعة .

ثلاثة عشر :- مدى توافر معدل الأمان الوظيفي أو البيئي أو الصحي ، و ما إلى غير ذلك من أمور هامة .

أربعة عشر :- مدى توافر معدل الأمان الوظيفي أو البيئي أو الصحي ، و ما إلى غير ذلك من أمور هامة .

خامسة عشر :- مدى ما تم تحقيقه من ميزات تنافسية تتعلق بالجودة ، و شكل المخرج النهائي ، ومدى أفضليته في السوق ، علاوة على القدرة على الصمود في وجه التحديات المختلفة في السوق بشكلها العام .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *