أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئة عن المرأة

كتابة بسمة حسن آخر تحديث: 18 فبراير 2017 , 14:24

إن التغيرات العديدة التي تطرأ على ثدي المرأة يعتبر أمرا طبيعيا مع اختلاف وتعدد المراحل التي تمر بها خلال حياتها ، وقد تحدث هذه التغيرات نتيجة لأسباب بسيطة مثل تغيير النمط الغذائي ، وفي حالات أخرى ينتج عن بعض الحالات الأخرى مثل حدوث الحمل مثلا .

تسبب تغيرات الثدي المفاجئة القلق لبعض السيدات ، فبعض السيدات تفضل حجم الثدي الصغير والبعض الآخر يريد زيادة حجم الثدي ، لذا إذا كنتي قلقة بهذا الشأن  ، فهذا المقال بعض العوامل والأسباب وراء الزيادة المفاجئة لحجم الثدي .

مؤشرات الزيادة الفاجئة لحجم الثدي :

1- زيادة الوزن : تسبب زيادة وزن الجسم عند بعض السيدات حدوث بعض التغيرات على حجم الثدي ، فتشمل أنسجة الثدي بعض الأنسجة الدهنية مع الفصيصات والقنوات ، فعندما يزداد الوزن يزداد معه حجم الثديين أيضا ، وعندما ينقص الوزن يتقلص الحجم مرة أخرى .

2- الحمل : يعد زيادة حجم الثدي والشعور بثقله من الأعراض الطبيعية المصاحبة لفترة الحمل ، فالهرمونات المتعددة خلال هذه الفترة هي المسئولة عن ضخ كمية زائدة من الدم إلى الأنسجة ، وقد يصاحب ذلك ألم ، شعور بالخدر ، والتعرق عند بعض السيدات ، وقد تستمر هذه الأعراض حتى إنتهاء هذه الفترة .

3- وسائل منع الحمل : قد يكون تناول أقراص منع الحمل سببا رئيسيا في تغير وزيادة حجم الثدي عند المرأة ، حيث تحتوي هذه الأقراص على هرمون الأستروجين الذي يسبب زيادة حجم الئدي بشكل مفاجئ .

4- سن البلوغ عند الفتيات : أثناء سن البلوغ يندفع هرمون الأستروجين بنسبة كبيرة ، مما يؤدي إلى حدوث الكثير من التغيرات في جسم الفتاة ، وتختلف هذه التغيرات من فتاة للأخرى ، فقد تكون تغيرات واضحة وكبيرة عند الأولى ، وقد تكون بطيئة غير ملحوظة بشكل كبيرة عند الثانية ، ولكن زيادة حجم الثدي في هذه المرحلة من العمر أمرا طبيعيا جدا .

5- العلاقة الحميمة : يزيد حجم الثدي بشكل كبير لدي بعض السيدات أثناء العلاقة الحميمة فقط ، ويرجع السبب في ذلك إلى زيادة ضربات القلب وضغط الدم في هذا الوقت ، وقد تصبح الأوردة واضحة ووتسبب تورم مما يوحي بزيادة في حجم الثدي ، فلا داعي للقلق .

6- فترة الحيض : يقوم هرمون الأستروجين والبروجيسترون بجعل الثدي متزايد الحجم بعد أيام الخصوبة “التبويض” ، ويرجع ذلك لتعزيز الدورة الدموية في منطثقة الثدي ، وقد يسبب إحتباس الماء في الجسم قبل فترة الحيض شعورا بزيادة حجم الثدي أيضا ، ولكن إن لم يعود لحجمه الطبيعي بعد هذه الفترة لابد من استشارة الطبيب المعالج للمساعدة .

7- سن اليأس : بعد مرحلة سن اليأس ، إذا زاد حجم الثدي فيكون ذلك الأمر بسبب الأنسجة الدهنية ، فقد تقل نسبة الأنسجة الغدية في الثدي ، مع زيادة الأنسجة الدهنية في مقابلها ، مما يعطي للثدي مظهر أضخم وزيادة في الوزن نتيجة لهذه التغيرات أثاء هذه الفترة .

8- الأورام السرطانية : إذا لا حظتي أي تغيرات على حجم الثدي ، بالإضافة إلى ظهور كتل في النسيج ، فيجب زيارة الطبيب المعالج على الفور ، ففي معظم الأحيان يكون الأمر خطيرا ، وما يؤكد خطورة الأمر هو أن هذه التكتلات يصاحبها شعور بالألم الشديد أيضا .

على الجانب الآخر قد تعاني بعض السيدات والفتيلت من تغير حجم الثدي للأصغر وهذا أيضا له أسباب متعددة ، كما قد يختلف حجم الثديين ، فنجد ثدي حجمه أكبر من الآخر ، ولكن هذه الحالات تكون آمنة ولا تشير لأمراض خطيرة .

تناقص حجم الثدي :

1- خسارالوزن  : قد يسبب إنقاص الوزن صغر حجم الثدي ، حيث تتأثر الأنسجة الدهنية المكونة للثدي ، أما إذا لم يكن سببا واضحا فيجب إستشارة الطبيب فقد تكوني تعاني من مشكلة صحية أخرى .

2- أعراض الطمث : قد يكون صغر حجم الثدي مرتبطا بنزول دم الحيض ، حيث يزداد حجمه قبل هذه الفترة نتيجة لتغيرات الهرمومات ثم يعود لطبيعته مرة أخرى .

اختلاف حجم الثديين :

يعتبر هذا الأمر من الأمور الطبيعية جدا ، ففي معظم الحالات يكون الثديين مختلفين بشكل بسيط ، أما إذا لوحظ فرقا كبيرا فيجب إستشارة الطبيب وضرورة إجراء الفحوصات اللازمة للإطمئنان .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق