كل ما يخص عنصر الموليبدينوم

الموليبدينوم هو أحد المغذيات الأساسية . يحتوي جسم الإنسان على 0.07 ملغ / كغم من الموليبدينوم . مخازن الموليبدينوم موجودة في الكبد و الكلى . و يعتبر من مكونات مينا الأسنان . يحتاج الجسم إلى كميات صغيرة من الموليبدينوم ، و لكنه لا يستطيع تخليق هذا المعدن . و بالتالي ، نحن بحاجة إلى اتخاذ هذا المعدن من خلال تباع نظام غذائي . كما ان العديد من المكملات الغذائية تحتوي على هذا المعدن كما تحتوي على الصوديوم او كربونات الأمونيوم . الموليبدينوم يساهم في العديد من العمليات البولوجية ، و هو أحد مكونات العديد من الانزيمات مثل إنزيم النيتروجينيز .

مصادر الموليبدينوم الغذائية :
يعتمد مستوى الموليبدينوم في المنتجات الغذائية على مستوى الموليبدينوم من التربة . المياه الغازية و الأطعمة المعالجة لا تحتوي على الموليبدينوم . تحتوي بعض الاطعمة الطبيعية على الموليبدينوم مثل لحم البقر و الكبد و الضأن و البيض و الحليب قليل الدسم و الطماطم و المكسرات و البازلاء و العدس و الخضروات الورقية و البذور و الفاصوليا و فول الصويا و الجزر و الحمص و دقيق القمح و الأرز البني و الخميرة و الخيار و الشوفان .

كوب واحد من الفتصوليا المطبوخة يحتوي على 177 % من الاحتياج اليومي من هذا المعدن .

فوائد الموليبدينوم :
– يساعد الموليبدينوم في وظائف الكلى من خلال معالجة الفضلات .
– يعزز الجهاز العصبي .
– يساعد في انتاج الطاقة .
– يعزز صحة البشرة .
– يحتوي الموليبدنيوم على انزيم الزنثين أوكسيديز الذي يساعد في انتاج حمض اليوريك . كما يساعد هذا الانزيم في الاستفادة من الحديد المخزن في الكبد .
– تحتوي بعض الانزيمات على معدن الموليبدينوم مثل الانزيمات التي تساعد في ازالة الكبريتيت . كما يستخدم الجسم هذه الانزيمات في تكسير الاحماض الامينية . و يساعد ايضا في تكسير الأدوية و كذلك السموم .
– يساعد الموليبدينوم في عملية التمثيل الغذائي للنيتروجين و الدهون و الكربوهيدرات . كما يساعد في تخليق البروتين و تعزيز الوظائف الطبيعية للخلايا و الجهاز الهضمي .
– يحتاج الجسم الموليبدنيوم للاستفادة من فيتامين سي . كما يساعد في عملية التمثيل الغذائي لبعض المواد الغذائية بما في ذلك النحاس و الكالسيوم .

و قد أظهرت الأبحاث على الحيوانات ان الموليبدنيوم يحمي القلب و الرئتين من التأثير السلبي لأدوية السرطان ، و يساعد في الوقاية من السرطان . و يوفر الحماية للخلايا من ضرر الجذور الحرة . كما يساعد هذا المعدن في الوقاية من النقرس و العجز الجنسي و فقر الدم او الانيميا .

الاحتياجات اليومية من الموليبدنيوم :
– الجرعة اليومية من الموليبدنيوم للرضع الذين تتراوح أعمارهم من شهر إلى ستة أشهر 2 ميكرو غرام في اليوم الواحد .
– بينما الرضع من عمر 7 – 12 شهرا يحتاجوا 3 ميكرو غرام في اليوم الواحد .
– الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 1- 3 سنوات يحتاجوا 17 ميكرو غرام .
– الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 4 – 8 سنوات يحتاجوا 22 ميكرو غرام يوميا .
– الأطفال ما بين 9 – 13 سنة يحتاجوا 34 ميكرو غرام في اليوم الواحد .
– المراهقين ( من 14 الى 18 سنة ) يحتاجوا 43 ميكرو غرام يوميا .
– البالغين الذين هم 19 سنة فيما فوق يحتاجوا إلى 45 ميكروا غرام يوميا .
– النساء الحوامل و المرضعات من جميع الأعمار يحتاجوا إلى 50 ميكرو غرام من الموليبدنيوم يوميا .

نقص الموليبدنيوم :

أسباب نقص الموليبدنيوم :
نحن بحاجة إلى عنصر الموليبدنيوم بكميات صغيرة . لذلك ، فإن نقص الموليبدنيوم أمر نادر نسبيا ، و غالبا ما يحدث نتيجة نقص كمية المعادن في التربة . عادة ماحدث في بعض الدول مثل الصين و إيران .

يحدث نقص الموليبدنيوم أيضا بسبب التغذية عن طريق الوريد لفترات طويلة و مستمرة . أو بسبب تناول كميات كبيرة من المنتجات الغذائية المصنعة و المكررة من قبل النساء الحوامل . و يمكن ان يكون نقص الموليبدنيوم لدى بعض الأشخاص بسبب مشكلة وراثية ، و الذي يحول امتصاص الحديد .

أعراض و آثار نقص الموليبدنيوم :
يمكن أن يتسبب نقص هذا العنصر في بعض المشاكل و منها :
العجز الجنسي .
مشاكل عصبية .
تخلف عقلي .
الشيخوخة المبكرة .
أمراض الفم و اللثة .
مشاكل في عدسة العين .
يمكن أن يؤدي نقص الموليبدنيوم في النساء الحوامل إلى سرعة معدل ضربات القلب ، و حساسية السلفيت ، و العمى الليلي .

نتائج نقص الموليبدنيوم :
ارتفاع خطر الإصابة بسرطان المعدة و المريء .
فقدان الشهية .
حساسية السلفيت .
الاكتئاب .
فقدان الوزن .
مشاكل في الرؤية .
عمر قصير ، أو الموت في مرحلة الطفولة المبكرة .
سرعة معدل ضربات القلب .

لذلك من الضروري اتباع نظام غذائي صحي و متوازن لمنع حدوث نقص الموليبدنيوم .

الجرعة الزائدة من الموليبدنيوم :
ان تناول جرعات زائدة من الموليبدنيوم ، قد يؤدي إلى ارتفاع مستوى الموليبدنيوم لديك ، و يمكن أن يؤدي هذا إلى نقص النحاس و سوء امتصاصه . و بالتالي يؤدي الى فقر الدم . يمكن أن تشعر بالتعب و الدوخة في هذه الحالة .
تناول أكثر من 10 ملغ يوميا يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالنقرس . قد يحدث تورم المفاصل بسبب ارتفاع حمض اليوريك في هذه الحالة .
أعراض الجرعات الزائدة هي فقدان الوزن و تورم الساقين و فقدان لون الشعر و الدوخة و الحمى و إعاقة النمو أو بطئه .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *