ارتفاع الكوليسترول اثناء الحمل

كتابة: Ayah Hossiny آخر تحديث: 28 فبراير 2019 , 19:29

خلال فترة الحمل ، الحفاظ على صحتك ليس فقط لأجلك ، و لكن من أجل الطفل الذي ينمو ايضا . السيطرة على مستويات الكوليسترول في الدم يعتبر واحدا من اهم الاشياء التي يجب الاهتمام بها خلال هذه الفترة الحاسمة .

عادة ما ترتفع مستويات الكوليسترول في الدم خلال فترة الحمل ، لان جسمك ينتج المزيد من الكوليسترول اثناء الحمل كجزء من العديد من التغييرات الهرمونية . و يحدث هذا التزايد حتى في النساء اللاتي لديهن مستويات الكوليسترول في الدم ” طبيعية ” قبل الحمل ، و بالنسبة للنساء اللاتي يعانين من ارتفاع الكوليسترول في الدم قبل الحمل يمكن ان يتعرضوا إلى زيادة كبيرة في مستويات الكوليسترول لديهم . و لحسن الحظ ، يمكن لجميع النساء ان تتخذ الخطوات اللازمة للسيطرة على مستويات الكوليسترول في جميع مراحل الحمل ، لضمان صحة جيدة قدر الامكان للأم و الطفل .

عادة ما تكون مستويات الكوليسترول الطبيعية بين 120 و 190 ملليغرام / ديسيلتر ، و لكن خلال فترة الحمل يمكن ان تصبح مستويات الكوليسترول أكثر من 200 ملليغرام / ديسيلتر .

ما هي علامات ارتفاع الكوليسترول في الدم خلال فترة الحمل ؟
ليس هناك اي علامات خارجية تشير الى ان مستويات الكوليسترول اعلى من المعتاد ، لذلك ، يمكنك اجراء اختبارات الدم لتحديد مستويات الكوليسترول لديك .
على الرغم من ان ارتفاع الكوليسترول اثناء الحمل امر طبيعي ، إلا ان الزيادة الكبيرة في مستويات الكوليسترول و اذا بقيت مرتفعة لفترة طويلة تمثل خطرا كبيرا حيث يتراكم الكوليسترول و الدهون في جدران الشرايين مؤديا إلى تصلب الشراين ، و الذي يمكن ان يؤدي إلى أشياء أكثر خطورة مثل الازمة القلب و السكتة الدماغية .

لماذا ترتفع نسبة الكوليسترول في الدم خلال فترة الحمل ؟
يقول خبراء التغذية ان مستويات الكوليسترول في الدم يمكن ان ترتفع بنسبة تصل إلى 25 – 50 % خلال الثلث الثاني و الثالث من الحمل . و يعتبر الكوليسترول ضروري خلال فترة الحمل ل :
– التنمية السليمة للطفل .
” حيث يلعب الكوليسترول دور حاسم في نمو الدماغ و الاطراف و النمو الخلوي للطفل ” .
– إنتاج وظيفة هرمون الاستروجين و البروجيسترون .
” حيث ان الكوليسترول ضروري لانتاج وظيفة عرمون الستيرويد مثل هرمون الاستروجين و البروجيسترون ، و تعتبر هذه الهرمونات الجنسية ضرورية لحمل صحي و ناجح ” .

متى يجب عليك القلق ؟

يجب ألا تقلق معظم النساء بشأن الزيادة الطبيعية في مستويات الكوليسترول خلال فترة الحمل . يقول خبراء التغذية ، ان مستويات الكوليسترول ثوف تنخفض و تعود إلى وضعها الطبيعي في غضون أربعة إلى ستة أسابيع بعد الولادة . أما بالنسبة لارتفاع الكوليسترول المزمن هو الذي يرفع خطر الإصابة بأمراض القلب و السكتة الدماغية .

ما هي افضل طريقة لعلاج ارتفاع الكوليسترول في الدم خلال فترة الحمل ؟
ربما لا يصف لك الطبيب أي أدوية لخفض الكوليسترول خلال فترة الحمل ، لأن معظم ادوية الكوليسترول مثل الستاتين لا يمكن ان تؤخذ أثناء الحمل . لكن إذا بقيت مستويات الكوليسترول لديك عالية ، قد يقوم الطبيب بإعطاءك دواء آخر و سوف يخبرك باتباع نظام غذائي القلب الذكي
( و هو نظام غذائي منخفض الدهون المشبع ، يحتوي على نسب عالية من الألياف و بما في ذلك الكثير من الفواكه و الخضار ) .

ماذا يمكنني أن أفعل لمنع ارتفاع الكوليسترول في الدم ؟
الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم يساعد في الحفاظ على الحمل صحي . يمكنك اتباع بعض الطرق الطبيعية للسيطرة على مستويات الكوليسترول في الدم :
– الحصول على الدهون الصحية من المكسرات و الافوكادو .
– تجنب الأطعمة المقلية و الغنية بالدهون .
– الحد من السكر لتخفيض الدهون الثلاثية .
– تناول وجبات متوازنة مع الكثير من الفواكه و الخضروات .
– تناول المزيد من الالياف .
– ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم .

اذا كان لديك ارتفاع في مستويات الكوليسترول قبل الحمل ، يمكنك التوقف عن تناول البيض و الجبن ، و البدء في تناول الشوفان بضع مرات في الأسبوع ، و اخذ زيت السمك بالإضافة إلى ما سبق ذكره أعلى ، سوف ينخفض لديك مستويات الكوليسترول . و لكن من الضروري التحدث مع طبيبك قبل أي تغييرات في نمط حياتك او نظامك الغذائي خلال فترة الحمل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى