أفضل قصائد الشاعر نايف صقر

كتابة ياسمين محمود آخر تحديث: 26 فبراير 2017 , 20:57

الشاعر القدير نايف صقر شاعر اكتملت فيه كل صفات الشاعر المبدع الذي يكتب كلمات من صميم المشاعر حتى يشد بها القلوب والعقول، وتنصت له الأذان، فقد استطاع أن يجعل لشعره بصمة ذهبية في ساحة الشعر العربي ولا سيما الشعر النبطي، فجعل كل من يتابعه يشهد له حسن نظم الشعر، حيث يحرص في كل قصيدة يكتبها أن يقدم في كل كلمة معنى يجذب قلوب القراء والمستمعين، ليصبح هو من أفضل الشعراء على الساحة الشعرية، ليقدم رصيد غني بالشعر الرائع، لذلك نقدم في هذا المقال أفضل قصائد الشاعر نايف صقر.

قصيدة البارحة في وجنة الأرض أخاديد
الـبـارحـه فـــي وجـنــة الأرض أخــاديــد
مــــن نــيــزكٍ فــتّــك حــرايـــر سـلـبـهــا
في الرمل شب .. وفي الصخور الجلاميد
وأخفـى صفايـل .. فـي سـواحـل خشبـهـا
والـيــوم فـــي صـــدري تـدلّــت عـنـاقـيـد
حـمـرٍ تـحـت صـــدري عـرايــش عنـبـهـا
يــــا مـرحـبــا تـرحـيـبـةٍ تـقـطــع الـبــيــد
تـرحـيـبــةٍ وســـــع الـفـيـافــي رحــبــهــا
تـسـلـلــت بــيـــن الـــولـــه والـتـنـاهـيــد
لـيــت استـلـقـت عـــن مـحـانــي تـعـبـهـا
تـفــوح فـــوح الـلــي عـلـيــه الـمـواقـيـد
تـحــرق فـتــى فـيـهـا .. وتـاكــل حطـبـهـا
تنـاقـص الأشـيــاء والأغـصــان ويـزيــد
مـــع الـسـنـيـن مــــن الـمـحـبـة لـهـبـهـا
كـثـر الضـبـا وإعــداد مــا يجـفـل الصـيـد
وإعــــداد شـعـبــان الــدهــور ورجـبـهــا
و مــالاح بــرق الـمـا ومــا حـبّـن الغـيـد
وكثر الشجـر وأحجـار الأرض وحصبهـا
بـالـصـاحـب الـغـايــب وبالـلـيـلـه الـعـيــد
عـــن كـــل يـاقــوت الـحــروف وذهـبـهـا
أقولـهـا عـاشـق وفـــي الـقـلـب اغـانـيـد
مــالــت بــهــا ريــــح الـغـيــاب بعـتـبـهـا
لــو مــا وراك إلا الـتـعـب يـتـلـع الـجـيـد
فــــداك روحــــي والـبــيــوت وعـربــهــا
خلـيـتـنـي بــيــن الــصــدف والـمـواعـيـد
وعـــزي لـمــن ســـودٍ فـــارق حـسـبـهـا
يمسـي وفـي عينـه مـن الشـوق تسهـيـد
وطـيـوف مـــا يـقــوى المـعـنـى شغـبـهـا
لــــي نـخـلــةٍ يــبــدي بــهــا الله ويـعــيــد
خـلــق الـنـخـل وكـمــام زاهـــي رطـبـهـا
عـلــى هـــواك وكـيــف مــــاودك تــريــد
مـــن عـذقــه الـعـالـي إلـيـابـس كـربـهــا
ولشـاعـرك يــا صـاحـبـي صفـقـتـك بـيــد
تــرجـــح لـتـطـفـيـق الـيــديــن وطـلـبـهــا
أسـراب عـادت بـك .. وجـت بـك مفـاريـد
طـيــور مــــن حـسـنــك تـجّـمــل وتـبـهــا
هـــلا وسـهــلا والسـحـايـب عـلــى بـيــد
فــكّـــت ظـفـايــرهــا وفـــلّـــت سـلـبــهــا

بين الصور والرسايل
القلب عود يفوح والطيب من مكسره
تحته من الجمر مايوقد سكات الرماد
والعين مغرورقه بالدمع ومبعثره
بين الصور والرسايل والدجا والسهاد
حنا اليا حسبنا مازرعنا الذره
قل للعصافير تتركنا وقل للجراد
البارحه جف في غصن الملام ثمره
عقب البياض انكسر ضلعه وسال السواد
والناس خلان قبل الريش والمحبره
شعوب وفخوذ واحباب وصباح وهجاد
هذا الجمل لو سنامه سامك فـ ظهره
ماله عزوم يقوم بها ولا له شداد
ياذيب عيد على قلبه وفج نحره
دامه رغى عقب هدراته وشم الحماد
تمخض الوكر والقرناس عن حمره
في راس قشعه لعب فيها الظما والنفاد
يوم النحاس انصدع لونه وذاب أصفره
غنيت للسنبله كل اغنيات الحصاد
مايدفي الا الوبر والوصل والمقدره
لازاد شوك الشتا في راحتك والفؤاد
ولاصار ما لك اليا منك ركضت اغبره
شوري عليك اترك البيدا .. وكب الطراد

قصيدة الالـــــوان
الأحمر زهرة الرمان .. وإحساس الخجل والدم
والأصفر للجفاف .. وللعطش .. والنار والغيره
والأخضر للمحبـة .. والسـلام ومهجـة المغـرَّم
والأبيـض للحمـام .. والغمـام وبيـض أزاهـيـره
والأسود لليالي والكحـل .. والغامـض والمبّهـم
والأزرق للسما .. والبحر وأسفـاره وأساطيـره
والأرمـد للرمـاد .. وللحـيـاد .. وجــاره الأدهــم
لدخََّان الغموض .. وللحصان وعـج احافيـره
وبين الأحمـر النافـر .. والأصفـر برتقـالٍ تمكـم
الــه فالشـفـق .. وإلاّ الجـمـر لأحّـمــر تفـكـيـره
ومن مزج الحمر والزرق .. تلمع للسما واليـم
قنـاديـل البنفـسـج .. وآيــة الـزهــر وتفـاسـيـره
وإذا اللون أنجرح .. من جرأته وإلا بَرَد واعّتم
على الظي الظلام .. ما فرِّجـت دقـات اساسيـره
هني اللي يداري بأوضـح الألـوان .. ومـا يعلـم
يحسـده مـن يهـد اجبالـه البـيـض .. لطباشـيـره

قصيدة شبنا وطبــنا
انـا مـا غرقـت كمـي بالدمـوع ولا جحـدت بكـاي
وأنا الشكوى تململ في فمي والدمع في اهدابى
حدانـي للهواء طــرف ذبحـنـي وارتعـاشـة نــاي
وأنا اكتب بالشجون وبالجروح الي مـن احبابـي
قرانـي خالـى بـالـه وأنــا الـلـي كـاتـب شـكـواي
بحبـر مـن حضـورى فـي ليالـي الحـب وغيـابـي
لأنـي مـن كتبـت أشبـه دروبـي وقلـمـي وغـنـاي
وهـو رمشـه طويـل ولـه رسـوم فـي أول كتابـي
لقانـي والبحـر قايـم وتــل الـقـاع مــن مـرسـاي
وكان التيه صـاري مركبـي وشراعـة أعصابـي
لأنــه طـاغـي حسـنـه طـغـي قلـبـه وانــأ لــولاي
غشيـم فـي المـودة كـان مـا عرطـت فـي ثيـابـي
على من صب لـي تريـاق قلبـي مـن يديـه وداي
وعلـى هونـه سقانـي مـن ضـمـاه ودار دولابــي
احسب انه نصيح لـي واحسـه فـي مـدى يمنـاي
ومحبوبـي مــن الـمـاء ويتشـكـل لــى وينسـابـي
وخـلانـي عـلـى بـكـم المـفـارق شـاعـر مـعـانـي
مقـيـد مــن نــدم قلـبـي مـعــاه وفـايــت أعـتـابـي
ولـولاي اتصبـر فـي كنـف رب السمـاء مــولاي
وأقـول الشعـر كـان الله علـيـم بعـمـري ألغـابـي
بعد كل السنين و ما نقص من مهجتـي واشيـاي
نقص شوقي وقلـت دهشتـي واسعدنـي إعجابـي
معه صحبـة سفـر ويـذوب السكـر بقلـب الشـاي
مـثـل مــا قـلـب أيـامـي جـفـاه وخـاطـري ذابـــي
نظـر لـي نـادم فـاتـت معـاذيـره وكـسـب رضــاي
بعـيـد مستحـيـل وضحـكـتـي يـلـعـب بـهــا نـابــي
ويتـكـرر تلاقيـنـا أنـــا الـرايــح وكـــان الـجــاي
عـلـى الــدرب بمعـاذيـره وقـلـت بخـاطـر طـابــي
يقولـون الـبـدو مــا يتـبـع المقفيـيـن فـالـح رأي
وأنـا أقـول العـرب لا هبلـو بــك خـلـك إعـرابـي

وش خطـــاي ألا المحبة
ليت لي ذود يدك البيد واحداله لحاله
كان ماوالله علي خلاف في نجد العذيه
جفت اقلام الغرام وطول المحبوب باله
والله اني ماهقيت ان الغضي يقسي عليه
وش خطاي الا المحبه وش رجاي الا وصاله
وش يبي غير الموده والغلا والمقدريه
دللوه اللي ربوه صغير واسرف بي دلاله
ليت لي قلب يطيق الصبر وعيون خليه

والغضي لو لاعه التحنان وبقلبه عداله
ماغذت من دونه القيعان جردٍ جرهديه
وان تشره قايد الغزلان ماله بي جماله
لعنبو من خان خلانه وجنب عن خويه
عن جنوبه والوله والشرق يغنيني شماله
صد ياقلب الجفا لاصد وضاح الثنيه
ماانت ياالخفاق عبد له ولا انت اصغر عياله
انت خفاق الضلوع العوج والخيره خفيه
العيـــــن…
ابير طيك طي واعماقك اعماق
ويعيش بك داب وحمامه وعصفور
فاضت عيونك ماك وابتلت احداق
وتنهدت منك محاله الناعور
يوم انبطت روحك سجدتي لخلاق
وعقب ارتفع جمك ضحكتي مع النور
ويوم انهمر دمعك خضعتي على ساق
ويوم انكسر حجلك زعلتي على الحور
ياما بك الرمان زهر فـ الاوراق
لين اكتنز في حلق نحله ودبور
وياكم وردك وصدرك ضين ونياق
وياكم بهج جمك بعارين وصدور
وياما رطب نخلك تعسل فـ الارياق
وياما طحين ارضك تقسم على الدور
وياما وهبتي جل وافنيتي ادقاق
وياما هماجك حل في الخصب والبور
شفتك وانا قلبي على صلدك ارقاق
وحسيت في حنجرتي عظام وكسور

الغيمة الزرقـــا
يقولون الشعر وصل القلم والصفحه الطرقى
وانا اقول الشعر قدح الخيال ونار صوانه
حبيبي والبحر سور التراب ودفتر الغرقى
لو اني ماكتبتك لامني ملحه ومرجانه
حبيبي لاهمت حبر العروق الغيمه الزرقا
على رمل الورق دمي سحاب هل هتانه
حبيبي كل ماذعذع جفاك وناحت الورقى
يتل البال قلبي واهدي السجات جنحانه
حبيبي وانت مرقاب الشجون وهاجس المرقى
ترى كلٍ يموت الا الوفي بعيون خلانه
حبيبي والجروح اللي سببها ليلة الفرقا
ضما يدها الوصال اليا ظما المحروم حرمانه
حبيبي لو يسامحك البحر وتبيحك الغرقى
أنا ما اسامحك لو لامني ملحه ومرجانه

زوايا كيـــاني
ذكراه تشعلها عصافير واجراس
بس المحه فـ .. اجمل زوايا كياني
الغايب اللي كن في عينه نعاس
أخاف اموت من الظما ماسقاني
ياما عصيت انزف على كل قرطاس
وياما الوله لاحباب عيني نعاني
والله ما ابغي من ورا الترف نوماس
أنا القصيد إبليت به وابتلاني

رحـــلة الغفران تفاااحـــة
خلص كل الكلام ولابقي غير القصيد اعتاب
نشف وجه الجراح ولابقي غير السهر راحه
سلاماتٍ تطولك لاتجيني خايفٍ مرتاب
ترى لك وحشه مثل الظلام ان مات مصباحه
ترى لعيوني اكثر من صديق وللخفوق احباب
اشوفك تختصرهم في خفوقي يااول جراحه
على هونك .. ترفق ياشتاي البارد الكاذب
تراها.. قفلتين .. الطعنتين ان قلت ذباحه
بشوفك .. بلمحك .. بتذكرك لاغابو الغياب
وأبا اصرخ من حشاي ورحله الغفران تفاحه
ألا ياكبرها وانتى وانا واثنينا الاغراب
على قلب خساير غيرته في ذمه ارباحه
رهنت لغيبتك ظلٍ نحيل ودمعتين وباب
على قلبي قفلته والوفا همه ومفتاحه
تفضل نعمه النسيان ما ابغي لاابتعدت اصحاب
عطاياك القديمه والجديد الياس وارماحه
بقي طيفٍ باحرسه في عيوني لك عليه اهداب
ولاني حاجبه ياوجهته لاهداك مرواحه
خلص كل الكلام اهديت لك لون الوداع واخضاب
مهر كفٍ دفاها من عذاب مصافحي راحه

طلح الشجن
نار الحطب صفرا وزفراتها زرق
يذكر بها الأخضر ليالي جفافه
لشموسها شبيت في سدرة الشرق
واطعمتها طلح الشجن والحسافه
لعلي اكتب من لحون الدفا طرق
والا اجمع التمر لمواسم خرافه
والشاعر اللي يجهل النوح والورق
يغيب عن بال التباريح قافه
الشعر انا حادي مجاهيمه الزرق
اللي ترزم لي حنين ولطافه
بيني وبين اللي يغنون به فرق
لاني اشقي به واحبه واخافه
والمزنه اللي شافي قطنها البرق
سالت ونسيتها الرعود ارتجافه

قصيدة ســرابه
القلب كل ارباعه خلي وعروق
يقرا به الظامي قصيدة سرابه
للريح في رمل التباريح محروق
وتلعب خماسين الوله في ترابه
ومع القلم هات ابيض الطرس ياصفوق
راعي الهوى ماجابنا.. الوقت جابه
لو من حل حكاية الشهد مخلوق
ماكرم الله العسل في كتابه
لو للسحايب ياطويل الهدب سوق
شريت لك برقٍ رهيف وسحابه
هتانها ياصاحبي لو هطل فوق
اخضرت اطراف السما من عتابه
شاعر عيونك لاكتب فيك طاروق
تختال ار الزهر في ثيابه
والفرقا ماتنبت بختري ورقروق
ولاتشرح الصدر الحزين الربابه
وكان انكرت صوتي وتوديهي النوق
باموت من قل الوفا والصبابه
باسباب ما اعاني من الوجد والشوق
إن غبت .. اجروحك بقلبي تشابه

طلت البندري
طلت البندري مثل النهار الجميل
ياهلا بالعيون السود واجفانها
كنها مهرة شقرا صغيره واصيل
عزوة اخوانها وعيال عمانها
عين حرٍ يهدونه ورمش طويل
من عشقها غدا بدروب سلوانها
ماعليها ولو قالواقصيرة جديل
من بهاها القلوب يهج بيبانها

مناجــــاة
سجد قلبي على رمل الضلوع وهزه التنهيد

وانا في جوفي خيام الندم والخوف منصوبه

يارب افهق هلاكي والمنايا والدروب بعيد

ما دام المودماني للتراب تقوده دروبه

يا غياث الظوامي والثمام وجرهدي البيد

أعذني من جهنم والحشر والموت وكروبه

أنا ما نيب لا مشرك ولا فاسق ولا عربيد

أنا اللي لا عصى وأخطا تجهم واقلقه ثوبه

وانا اللي يرتجف مثل ارتجاف الخايف الرعديد

إذا شاف القبور الضيقات وحس بذنوبه

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق