أخلاق الفتاة المسلمة

تمتعت المرآة في الإسلام بمكانة سامية ،و وفر لها الحماية من الكثير العادات الغير مستحبة التي كانت تتعرض لها في الجاهلية كالإعتداء ،و القتل كما حدد الإسلام مجموعة من الأخلاقيات و المبادئ الإسلامية الرفيعة  التي يجب على الفتيات التحلي بها لكي تكون بمأمن من التعرض للأذى ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف عليها تفصيلاً فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً نبذة عن مكانة المرآة في الإسلام .. جاء الإسلام ليكرم المرآة ،و يعطيها كافة حقوقها سواء في الخروج لطلب العلم أو في الميراث أو التملك  ،و غير ذلك من الحقوق كما أوصى النبي صلى الله عليه و سلم بالنساء في الحديث الشريف (اسْتَوْصُوا بالنساء خيرا، فإن المرأةَ خُلقت من ضِلَع، وإن أعوجَ ما في الضِّلَع أعلاه، فإِن ذهبتَ تُقيمُهُ كسرتَهُ، وإِن تركتَهُ لم يزلْ أعوجَ، فاستوصوا بالنساء) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم  ،و أمر الإسلام بالمحافظة على كرامة النساء ،و الدفاع عنهن  أمر الزوج بالمحافظة على زوجته ،و معاملتها معاملة طيبة ،و رعايتها ،و الإنفاق عليها .

ثانياً أخلاق الفتاة المسلمة .. يجب على الفتاة المسلمة أن تتحلى بأخلاق الإسلام ،و من أبرزها الآتي :-

* الإلتزام بالإحتشام ،و ارتداء الزي الإسلامي و عدم التبرج حيث يقول المولى عزوجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم (  يٰأَيُّهَا ٱلنَّبِىُّ قُل لأزْوٰجِكَ وَبَنَـٰتِكَ وَنِسَاء ٱلْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَـٰبِيبِهِنَّ ذٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ وَكَانَ ٱللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً ) صدق الله العظيم ،و في آية آخرى يقول سبحانه و تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (  وَقَرْنَ فِى بُيُوتِكُنَّ وَلاَ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ ٱلْجَـٰهِلِيَّةِ ٱلأولَىٰ ) صدق الله العظيم فيجب عليها ارتداء الملابس المحتشمة الواسعة التي لا تصف جسدها ،و كذلك عدم التزين ،و هناك نتذكر قول الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (  وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا} صدق الله العظيم .

* التمسك بغض البصر عن كل ما حرم الله سبحانه و تعالى النظر إليه حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم (وَقُل لّلْمُؤْمِنَـٰتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَـٰرِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ ) صدق الله العظيم .

* عدم الإختلاط مع الرجال ،و كذلك عدم السفر لبلد آخر دون أن يكون معها محرم ،و ذلك ليحميها ،و يحافظ عليها .

* التمسك بكل ما أمرنا به الله عزوجل ،و رسوله الكريم ،و الإبتعاد عن كل ما نهانا عنه ،و تحرص على الإلتزام بالفرائض و العبادات كأداء الصلاة في وقتها ،و الصوم ،و الزكاة ،و التصدق ،و مساعدة الآخرين ،و انتظار الأجر من الله عزوجل .

* يجب على الفتاة المسلمة أن تلتزم بالحياء ،و هنا نتذكر قول النبي صلى الله عليه و سلم (عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم  قال: ” الأيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة فأفضلها لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الأيمان ) صدق الله العظيم .

* يجب عليها ألا تخضع بالقول ،و أن تحرص على اعتدال صوتها عندما تتحدث .

أخيراً …  يجب أن تحرص الفتاة على التمسك بهذه الأخلاق ،و أن تبتعد عن مصاحبة الفتيات ذات الأخلاق الغير سامية ،و هذا حتى لا تتعلم منهن سوء الخلق فضلاً عن ذلك من الضروري أن تكون الفتاة مطيعة لأبويها ،و تحرص على رعايتهما ،و كلما تمسكت الفتاة بأخلاق الإسلام سوف تنجح في إدارة منزلها ،و ستكون مطيعة لزوجها ،و ستقوم بتربية أولادها و بناتها تربية صحيحة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *