كيف تربي اطفالك بدون الضرب

تربية الأولاد لها عدة أساليب و في الآونة الأخيرة انتشرت التوعية التربوية لدى الآباء و أصبحت وسائل الإعلام تهتم بهذه التوعية حتى يتم تغيير ثقافة قديمة في الأساليب التربوية وهي ضرب الأبناء عندما يخطئون لانه اسلوب فاشل جداً و قد ثبت هذا على مدى أعوام بسبب السلبيّة التي يحدثها في الأبناء أخلاقياً والأطفال الذين يتم تربيتهم بأسلوب الضرب من آبائهم يصبح هدفهم في الحياة و أقصى طموحهم هو كفّ هذا الأذى عنهم من آبائهم وأقربائهم .

كثير من الاباء لا يعلمون ان تربية الاولاد الصحيحة تبدأ منذ الصغر بل منذ نعومة أظفارهم و يعتمد الطفل في استيعاب ماحوله منذ صغره على حاستي السمع والبصر كحواس رئيسية يتلقى بهما المعلومات او الاوامر ليستوعبهما , و من هنا يبدأ الطفل في التقليد و التكرار الحركي و اللفظي فيجب على الأبوين عدم التلفظ بأية الفاظ غير لائقة و التعود على التحدث بطريقة مهذبة و لبقة مع الآخرين , فالطفل تفكيره يخلو من اية إبتكارات و يتعلّم ممن هم حوله في  جميع أمور الحياة و يقوم الطفل بالتلفّظ بالكلمات التي يقوم بسماعها من الأهل أو التلفاز أو الآخرين و كثيراً من الأحيان يقوم بتقليد نفس نبرة الصوت التي سمع بها هذه الألفاظ و الكلمات لذا تكون من هنا البداية في ترسيخ الكلام الذي يرغب الابوين ادخاله في قاموس مفردات الطفل .

ننصح الابوين بتجنب التصرفات العدوانية و العنيفة و التي توصف بالسيئة , و الاهتمام خاصّةً بجميع المشاهد في التلفاز و مراقبة البرامج التي يتابعها و هو صغير جداً .

طرق تربية الأولاد بدون ضرب ( أسلوب التحفيز ) : 

–  تعليم الطفل اللباقة : يجب أن يعلم الابوين اطفالهم احترام الآخرين و أن يستخدموا الكلمات اللبقة و هم يتحدثون مع الآخرين ( شكراً، بعد اذنك ، متأسف، القاء السلام على الآخرين ) و من الهام جداً أن يستخدم الوالدان هذا الأسلوب مع الأطفال، فمثلا عند طلب اي من الابوين اي امر من ابنائهما و قامو بتنفيذه فيجب أن يقوموا بشكرهم و الثناء عليهما لان الطفل لا يتعلم إلا من خلال التعامل في المواقف.

– تعليمه المسئولية : يشعر الطفل بالمسؤولية عندما يُتم عامين من عمره ، فيميز الأشياء الخاصة مثل الألعاب أو الوسائد أو الملابس  لذا من المهم أن يعرف الأبوان كل هذه الأشياء و يضعونها في أماكنها المخصصة كأن يقوموا بتخصّيص صندوق ألعاب حتى يقوم بتجميع كل ألعابه بعد أن ينتهي من اللعب و لا يقوم بتركها ملقاة في اي مكان كما ينصح أن يهتموا بتلقين و تعريف الطفل ان عليه واجبات يجب الالتزام بها مثل أن يقوم بالأكل قبل اللعب أو أن يحضر شيئا ما .

–  تحفيز أو معاقبة الطفل :  الثناء على الطفل عندما يقوم بأية أفعال إيجابية كأن يعرف كلمة او شيئاً جديداً أو يتلاعب بدميته العاباً جميلة ويكون التحفيز في صور عديدة مثلا اعطاؤه قطعة من الشوكولا او الحلوى كلما فعل شيئا يستحق الثناء او المكافأة , عندما يفعل شيئا فيه احترام للكبير فيجب تقديره و الثناء عليه و تشجيعه , العقاب فيمكن ان يقوم الأبوان بحرمانه من اشياء يحب عملها او يفضلها مثل اللعب بألعابه المفضلة أو قد يكون العقاب بمنعه أن يشاهد البرنامج المفضل على التلفاز مدة قصيرة و لايجب ان يطول مدة العقاب كثيراً لان الطفل لا صبر عنده كما قد ينتج نتيجة عكسية تماماً و من المهم جدا ان يوضح ويفسر الأبوان للطفل لماذا عوقب حتى لا يكرر الفعل مرة أخرى و يجب أن يثبت الأبوان عند موقفهما و لا يتراجعوا عن أية قرارات في مصلحة الطفل.

– تنظيم الوقت : تخصيص وقت لكل شيئ و الحفاظ على الأوقات أمر مهم جداً يجب ان يهتم الابوان بذلك ومثال لذلك اوقات الاكل او النوم يجب تخصيص وقتا لها حسب ماتراه الام مناسباً .

– إظهار العاطفة : يجب ان يشعر الأولاد  في جميع مراحل حياتهم بالحب و الحنان من الوالدين مهما كان الوالدين حازمان في تطبيق العقاب فإنّه يجب عليهم أن يفصلوا بين عاطفتهم و محبتهم للأولاد عن العقاب حتى لا يكون الامر له تأثيراً سلبياً على الاولاد و يأتي بنتائج عكسية تماماً .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

الشيماء يوسف

(1) Reader Comment

  1. ابو رافع
    2018-01-28 at 21:42

    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *