الدول التي تمنع الخمور

الخمر… الخمر هو إحدى أنواع المشروبات التي تصنع من بعض الأغذية مثل العنب والشعير من خلال طرق مختلفة مثل التقطير أو التخمير مضاف إلية نسب متفاوتة من الكحول الذي يطلق علية علميا بأسم (الإيثانول) والذي يلعب دورا كبيرا في هذا المنتج حيث يعتبر سببا لمن  يتناوله في غياب عقلة وعدم السيطرة في التحكم في تصرفاته، وقد أطلق على ذلك المشروب بالخمر نظرا لعملية التخمير في صناعته، بالإضافة إلى أن كلمة خمر تحمل في معناها اللغوي على حجب الشئ والمقصود بها هنا هوحجب عقل من يشربها عن الوعي بكل ما حوله من أمور، حيث تعد تلك النتيجة من أخطر المصائب التي من الممكن أن يتعرض إليها الإنسان نظرا لعدم قدرته في التحكم في تصرفاته اتجاه الغير، كما حرم الدين الإسلامي شربها نهائيا بشكل قطعي لأسباب عدة من أهمها أن الخمر هو أحد الأسباب الرئيسية للخبائث وأفعال السوء والشر لأنة يقوم بتسهيل الطرق إليها في ظل غياب العقل عن الواقع وحقائق ماحولة من أحداث، بالإضافة إلى غياب كل من ( الإحساس والضمير والحياء) مما يؤدي إلى حدوث مصائب وكبائر مثل (القتل والزنا والسرقة) وغيرها من الأفعال التي تسئ للإنسان والإنسانية، كما يوجد أضرار صحية لا حصر لها يصاب بها متعاطي الخمور خصوصا وإن وصل لمرحلة إدمانها وعدم إستطاعته الإقلاع عنها قبل تلك المرحلة ومن أهم هذة الأضرار (التأثير المباشر على المخ ومسارات التواصل العصبية، والتأثير على حركة الجسم الطبيعية، والتأثير على الحياة الإجتماعية، وفقد القدرة على الحكم على الأحداث المحيطه، وصعوبة التركيز، وعدم القدرة على التحدث بشكل سوي، وصعوبة التنفس، والغيبوبة، والموت المفاجئ، وإنكماش النسيج الدماغي، وتأثير مباشر على الذاكرة، وإلتهاب البنكرياس، وسرطان الفم، وسرطان الحلق، والأكتئاب، وأمرض القلب، وسرطان المرئ، وسرطان الثدي، والتأثير المباشر على جهاز المناعة، وإلتهابات الرئه، وأمراض الكبد، والتأثير المباشر على الأجنه) والكثير من الأضرار الإجتماعية التي من الممكن في نهاية المطاف أن تؤدي لتدمير أمًه بأكملها.

 نهي شرب الخمر في الدين الإسلامي …الحمد الله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمه، فالدين الإسلامي نهى عن شرب الخمر ويأتي هذا النهي في مواضع عديده في القرأن الكريم حيث قال الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (90) (المائدة)، كما قال تعالى (إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ) (91) (المائدة)، ففي هاتين الأيتين الكريمتين يوضح فيهما الله عز وجل بأن الخمر رجس من عمل الشيطان ويحمل إسم الرجس في معناه على الشيء المستقذر النجس، كما أن شرب الخمر يعتبر مساعده للشيطان كي يستطيع أن يصل لغرضة في إختيار الإنسان لأفعال السوء اتجاه من حوله، بالإضافة للإبتعاد عن ذكر الله الذي هو أساس الحياة الدنيا والأخره.

ماهي الدول التي تمنع شرب الخمور… تعتبر الخمور من أكثر المنتجات جذبا للسياحة على المستوى العالمي، أما عن الدول التي تمنع فيها الخمور منعا نهائيا فالأغلبية منهم أنعم الله عليهم بنعمة الإسلام، بينما يوجد بعض الدول الأخرى تمنع إستهلاك الخمور ما عدا بعض الاماكن مثل الفنادق و المحلات التي تحمل التراخيص لتداولها وإليكم الأن نبذة عن أهم الدول التي تمنع شرب الخمور أو تداولها.

أولا (المملكة العربية السعودية): تعتبر المملكة العربية السعودية من أكثر الدول العربية الإسلامية تشددا في هذا الموضوع إمتثالا لطاعة الله عز وجل وبإعتبارها الأرض التي تحمل رسالة الدين الإسلامي وبلد الحرمين الشريفين (الكعبه المشرفه، والمسجد النبوي)، وقد ظهر في الاونة الاخيره ظاهرة إطلاق بعض مسميات الخمور العالمية على بعض المطاعم وشركات الأغذية والفنادق مما جعل الجهات المعنية في المملكة بإصدار قرارا يمنع حتى تداول تلك الاسماء بين الاماكن العامة أو الخاصة، اللهم عظم أجر من عظم حرماتك ونهى وابتعد عنها.

ثانيا (البحرين): وتعتبر البحرين حالها كحال المملكة في ذلك الامر من حيث التشدد في تداول الخمور أو شربها أو التجاره فيها، وقد أصدرت الحكومة قرارا حظرت فيه وقف تراخيص أي مكان يقوم ببيعها أو تداولها نهائيا من فنادق أو ملاهي ليلية أو مطاعم.

ثالثا (إندونسيا): كما أصدرت الحكومة الإندونسية بمنع بيع الخمور أو البيرة التي تحتوي على نسبة كحول قليلة منعا باتا في كل من الأماكن العامة والخاصة، ولكن تم إستثناء (جزيرة بالي) السياحية.

رابعا (الهند): أما في الهند فقد منعت الحكومة تداول وبيع الخمور ماعدا الفنادق الخمس نجوم، وقد أصدرت الجهات المسؤلة في جنوب البلاد تحديدا في ولاية (كيرالا) التي منع فيها بيع وشراء أي نوع من أنواع الخمور حتى ما يتم تناولها في القداس داخل الكنائس، محاولة منهم على القضاء على تلك الظاهرة بشكل تدريجي ونهائي.

وأخيرا… ما أجمل طاعة الله عز وجل في جميع ما أمرنا به والإبتعاد عن نواهيه، سبحانه ما أمر الإنسان بشئ إلا وكان لصلاح حاله ودنياه و أخرته، جعلنا الله و إياكم ممن يطيعونة ويبتعدون عن معاصيه.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *