مهام الجهاز الهضمي بالتفاصيل

يعد الجهاز الهضمي من أحد الأجهزة الشديدة الأهمية للجسم ، و هو يتكون من الأسنان ، و اللسان ، و الغدد اللعابية ، و الكبد ، و المرارة ، و البكرياس ، حيث يكون اتحاد كل تلك المكونات مع بعضها البعض من أجل تحقيق الفائدة الكبيرة للجسم ، و التي من أهمها عملية توفير الطاقة اللازمة له ، و ذلك بواسطة الحصول على القيم الغذائية من عدة مصادر متنوعة ، و مختلفة ، و لذلك يعد الجهاز الهضمي جهازاً ذو أهمية عالية ، و فائدة غير محدودة لبقية أعضاء الجسم ، إذ أنه هو المسئول عن توفير ما تحتاج إليه من طاقة لازمة لها لأداء مهامها ، و وظائفها المختلفة في الجسم .

أهم الفوائد الخاصة بالجهاز الهضمي :– يوجد عدداً من الفوائد الكبيرة ، و الهامة للجهاز الهضمي ، و منها :-

أولاً :- عملية الابتلاع :- و هي المقصود منها تلك العملية الخاصة بابتلاع المواد الغذائية عن طريق الفم ، و الذي يكون مهمته هي تسهيل عملية التمرير الخاصة بالطعام إلى المعدة المسئولة عن تخزين المواد الغذائية .

ثانياً :- عملية الإفراز :– يقوم الجهاز الهضمي ، و بشكل يومي بإفراز ما يعادل (7) لترات من السوائل ، حيث تشتمل هذه السوائل التي يفرزها الجهاز الهضمي على المخاط ، و اللعاب ، و حامض الهيدروكلوريك إضافةً إلى الأنزيمات ، و العصارة الصفراء ، و لكل من تلك السوائل فائدة خاصة بها.

ثالثاً :-  اللعاب :- و هو الذي يقوم بترطيب المواد الغذائية الجافة ، و هو يحتوي على الأمبليز اللعابية ، و هو عبارة عن ذلك الأنزيم الهضمي الذي يقوم بهضم الكربوهيدرات .

رابعاً :- المخاط :- و هو يعتبر بمثابة ذلك الحاجز الوقائي في داخل الجهاز الهضمي .

خامساً :- حمض الهيدروكلوريك :- و هو الحمض المسئول عن هضم الطعام بشكلاً كيميائياً علاوة على مسئوليته بتوفير الحماية للجسم ، و ذلك يكون من خلال قتل البكتيريا ، و التي تكون موجودة في الأغذية التي نتناولها .

سادساً :- الأنزيمات :- و هي تعد بمثابة ألات البيوكيمائية الصغيرة ، و التي تقوم بتفكيك الجزئيات ، و الدهون إلى مجموعة من المكونات الأصغر .

سابعاً :- العصارة الصفراوية :- و هي تكون مسئولة عن عملية التجميع الخاصة بالدهون في كريات صغيرة ، من أجل تسهيل عملية الهضم .

ثامناً :- عملية الخلط و الحركة :- يقوم الجهاز الهضمي بثلاثة عمليات رئيسية من أجل نقل ، و خلط المواد الغذائية ، و هي :-

البلع :- و هي العملية التي يكون فيها استعمال العضلات الملساء ، و الهيكل العظمي في الفم ، و اللسان ، و البلعوم إلى المريء.

التمعج :- و هي عبارة عن تلك الموجة من العضلات التي تتم على طول الجهاز الهضمي  ، و يكون انتقال الطعام المهضوم جزئياً لمسافة قصيرة ، و إلى أسفل الجهاز الهضمي .

عملية التجزئة :– و هي عبارة عن تلك العملية التي تتم في الأمعاء ، ووظيفتها هي المساعدة على زيادة امتصاص المواد الغذائية عن طريق القيام ، بخلطها ثم يكون اتصالها بجدران الأمعاء .

تاسعاً :- عملية الهضم :- و هي تلك العملية التي يتم فيها تحويل القطع الكبيرة من الطعام إلى أجزءاً صغيرة ، و هي عملية تبدأ من الأسنان أي تحويل تلك الأجزاء المعقدة ، و التي لا يمكن استيعابها ، حيث يطلق على تلك العملية مسمى ( الهضم الميكانيكي ) ، إذ يكون بداية تلك العملية في الفم مع الأميليز اللعابية في الكربوهيدرات المعقدة ثم اللعاب ، حيث يتم تقسيم الكربوهيدرات البسيطة ، بينما تستمر الأنزيمات ، و الأحماض الموجودة في المعدة بعملية الهضم الكيميائي ، حيث يعد الجزء الأكبر من عملية الهضم الكيميائي في الأمعاء ، و ذلك راجعاً إلى البنكرياس ، و الذي يمتلك القدرة العالية على عملية هضم الدهون ، و الكربوهيدرات ، و البروتينات ، و مجموعة الأحماض النووية .

عاشراً عملية الامتصاص :- تكون بداية تلك العملية الخاصة بالامتصاص في المعدة مع الجزئيات البسيطة مثال الماء ، و الكحول ، و يكون استمرارها حتى وصولها إلى مجرى الدم ، حيث تجرى العملية الكبر من الامتصاص في الجدران الخاصة بالأمعاء الدقيقة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *