جامعة ام القرى

جامعة أم القرى هي إحدى الجامعات الحكومية في مكة المكرمة ، المملكة العربية السعودية .
تعتبر جامعة أم القرى واحدا من أعرق الجامعات في العالم الإسلامي كله نظرا لموقعها الفريد في مكة المكرمة .

أنشئت من قبل الملك عبد العزيز لأجلها كلية الشريعة (القانون الإسلامي ) مما يجعلها مؤسسة التعليم العالي لأول مرة في البلاد .
في عام 1949 قبل أن ينضم إليها كليات جديدة و إعادة تسمية أم القرى بموجب مرسوم ملكي في عام 1981 .

أنها تشكل نواة جامعة أم القرى و الكلية الأبرز، ومن الآن فصاعدا ، واصل إنشاء مؤسسات التعليم العالي .

فيما بينها ، تتميز جامعة أم القرى حسب الموقع فريدة من نوعها في المدينة المقدسة ، وانها سمعة الأكاديمية في مجالات الدراسات الإسلامية و التخصصات العلمية و التطبيقية .

على الرغم من أنها بدأت في المقام الأول قربانا جامعة إسلامية درجة في الشريعة الإسلامية ودراسات اللغة العربية ، ويقدم عشرات من درجات علمية في إدارة التكنولوجيا ، وإدارة الأعمال ، الاقتصاد الإسلامي ، التسويق ، الهندسة والتكنولوجيا ، الطب ، التعليم ، الهندسة المعمارية ، وكذلك العلوم التطبيقية المختلفة .

وجود جامعة أم القرى في مكة المكرمة يعطيها الطابع المميز كمؤسسة أكاديمية يخدم الإسلام والمساهمة في تنمية الموارد البشرية وتوفير الخدمات على مستوى القطاعين العام والخاص في على ضوء متطلبات التنمية الشاملة وتخطط البلاد .

تشمل الأهداف الرئيسية للجامعة و التي حددها قرار مجلس الوزراء رقم 190 في 21/7/1981 ما يلي :
توفير التعليم العالي والدراسات العليا لتمكين المواطنين من المساهمة في تطوير بلدهم في ضوء المبادئ الإسلامية في المجالات التالية:
الدراسات الإسلامية
العلوم الطبيعية و التطبيقية
العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية و اللغات
المساهمة في تعزيز البحث العلمي من خلال إجراء وتشجيع البحوث و إنشاء مراكز البحوث ، واقتراح وسائل ل توفير و تلبية الاحتياجات في الوقت الحاضر .
إعداد العلماء و الأساتذة المتخصصين .
مساعدة المجتمعات الإسلامية الأخرى في التعليم المتخصص من مواطنيها في مختلف مجالات المعرفة.

يمكنك الاطلاع على مقالات منوعة من خلال :
جامعة قطر
جامعة الملك عبدالعزيز
جامعة الكويت

الوسوم : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *