ما هي أهمية مصادر التعلم ؟

كتابة هاجر آخر تحديث: 09 مارس 2019 , 14:34

تعد عملية التعلم ذت أهمية كبيرة بالنسبة للطلاب ،و ذلك لأنهم يكتسبون مجموعة من المهارات ،و القدرات التي تؤهلهم للنجاح و التفوق ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف عزيزي القارئ على مفهوم عملية التعلم ،و مصادر التعلم فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً ما المقصود بمصادر التعلم ..؟ يمكن تعريفها بأنها كافة المصادر التي توفر للطلاب  معلومات مفيدة للطلاب ،و للمهتمين بالعملية التعليمية سواء إن كانت الكتب المدرسية أو غيرها من الكتب  أو البحوث العلمية أو المحاضرات ،و المناقشات أو المعلومات المتاحة عبر المواقع الإلكترونية ،و يمكن أيضاً الحصول على هذه المصادر عبر مجموعة من الأماكن المتخصصة كالمكتبات المدرسية ،و من خلال اعتماد الطلاب على هذه المصادر يستطيع اكتساب معرفة ،و خبرة تقوده إلى التميز ،و التفوق ،و تساعده في استيعاب الدروس .

أقرأ : التعلم الذاتي و أهميته 

ثانياً ما هي أهمية مصادر التعلم .. ؟ أثر التطور و التقدم التكنولوجي الذي نعيشه على هذه المصادر فبعد أن كانت محصورة في الكتب  ،و اللوحات ،و غير ذلك فقط أصبحت الآن تعتمد بشكل جوهري على الحاسب الآلي ،و المواقع التعليمية ،و غير ذلك ،و تملك هذه المصادر بمختلف أنواعها أهمية كبيرة لا يمكن لأحد أن ينكرها ،و أصبح هناك مراكز لمصادر التعلم  بمراكز مصادر التعلم ،و تعد من أهم المرافق  الموجودة في المدارس و تحتوي على مجموعة مميزة من الوسائل التعليمية ،و التقنيات التكنولوجية  ،و ذلك حتى ينجح الطلاب في اكتساب معلومات و معارف ،و أهمية هذه المراكز جذب انتباه الطلاب ،و و التخلص من الأنمطاط التقليدية في العملية التعليمية التي جعلت الكثير من الطلاب يشعرون بالملل ،و الضيق ،و كذلك ساعدتهم على تحضير  دروسهم بشكل دقيق ،و مميز و فتحت الباب أمام العديد من الطلاب للحصول على المعلومات في الوقت المناسب بالنسبة لهم ،و كذلك وفرت لهم الفرصة لزيادة معلوماتهم ،و معرفتهم حول موضوع معين أو درس معين   ،و تسعى هذه المراكز لإنجاز أهداف محددة أبرزها إعداد بيئة تعليمية مميزة تنمي قدرة المتعلم على البحث ،و تنمية وعيه ،و قدراته  من أبرز فوائد مصادر التعلم بالنسبة للطلاب ما يلي :-

– أولاً تنمية القدرة على الإبداع .. الإبداع في أبسط مفهوم له يعني انجاز شيء ما بشكل فريد لم به أحد من قبل و قد ساهمت مصادر التعلم في إمداد الباحثين ،و الطلاب بالمعلومات ،و بالطبع منهم من نجح في تحقيق أقصى استفادة ممكنه من هذه المعلومات من القيام بأنجاز شيء ما لم يكن موجوداً من قبل ،و كذلك التوصل إلى حلول فعالة لمختلف المشكلات التي تواجههم ،و انجاز أهدافهم بشكل يميزهم عن غيرهم .

– ثانياً زيادة المعرفة .. ساهمت هذه المصادر في تنمية المعرفة لدى الأفراد ،و بالطبع للمعرفة أثر كبير في حياة كل إنسان كونها تساعده في التواصل مع الآخرين و الدخول في مناقشات دون خوف أو تردد ،و كذلك  تزيد قدرته على مواجهة المواقف المختلفة بشجاعة .

– ثالثاً زيادة قدرة الفرد على انجاز اهدافه .. يحاول الكثير من الأشخاص إنجاز أهدافهم ،و كذلك المشروعات التي يقومون بها بشكل مميز ،و بالطبع  كل هذا بحاجة إلى معلومات ،و معرفة هائلة ،و يمكن للفرد الحصول على هذه المعلومات من خلال مصادر التعلم سواء بالرجوع إلى الكتب العلمية أو التجارب السابقة أو المواقع الإلكترونية أو غير ذلك من المصادر الآخرى ،و من ثم الحصول على المعلومات ،و محاولة توظيفها بشكل صحيح يؤهله في النهاية إلى تحقيق أهدافه .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق