كيف تؤهل نفسك لسوق العمل ؟

يبحث الكثير من الشباب فور تخرجهم من الجامعة على وظيفة مناسبة ،و لكنهم يواجهون الكثير من الصعوبات و من أهمها عدم استعدادهم لدخول سوق العمل ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نعرض مجموعة من الخطوات التي يمكن للشباب اتباعها لكي تؤهلهم لدخول سوق العمل فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

تحديات سوق العمل

.. يعتبر سوق العمل هو المكان الذي يوجد به كافة المؤسسات و الشركات بمختلف أنواعها ،و يضم أيضاً  أصحاب ،و رؤساء هذه الشركات ،و كذلك جميع الأفراد المنشغلين بالبحث عن فرصة عمل مناسة لهم ،و بالتأكيد سوق العمل لا يختلف كثير اً عن باقي الأسواق الآخرى فهو يقوم أيضاً على العرض و الطلب فنجد أن أصحاب الشركات تعلن وظائف شاغرة لديها ،و تحدد المواصفات المطلوب توافرها في الأشخاص المتقدمين لشغلها  ،و كذلك يقوم الشباب بالبحث عن فرصة العمل المناسبة لهم  ،و يواجه الشباب هذه الآونة الكثير من العقبات و التحديات فلم يعد سوق كما كان من قبل حيث أصبحت  المؤهلات العلمية وحدها لا تكفي لحصول الفرد على وظيفة مناسبة .

أقرأ : كيف تفوز بالوظيفة ؟

كيف تؤهل نفسك لسوق العمل

أولاً لا تعتمد على المؤهل الأكاديمي فقط .. يجب أن يدرك الفرد أن المؤهل العلمي أو الأكاديمي وحده لا يكفي للحصول على وظيفة ،و ذلك لأن أغلب الشركات و المؤسسات بجانب المؤهلات الأكاديمية تطلب من الفرد أن يكون متمتعاً بمجموعة من القدرات ،و المهارات كالتالي :-

* إجادة التعامل مع الحاسب الآلي و برامجه المتعددة ،و كذلك القدرة على التعامل مع مختلف الوسائل و الأدوات التكنولوجية .

* القدرة على التحدث بأكثر من لغة بجانب اللغة الأساسية مثلا ( اللغة العربية +اللغة الإنجليزية ) ،و يمكن الإلتحاق بدورات لتحسين مستواك في اللغة الإنجليزية أو الإستعانة بمساعدة أحد الأصدقاء ،و الأقارب الذين يجيدون تحدث هذه اللغة لمساعدتك .

ثانياً الخبرات السابقة .. الكثير من الوظائف الشاغرة تتطلب توافر خبرات سابقة ،و بالطبع الكثير من الشباب حديثي التخرج لا يمتلكونها ،و هذا ما يمنعهم من الفوز بالوظيفة ،و لكن يمكن للشباب أن يحصلوا على هذه الخبرات من خلال التدرب في مختلف الشركات ،و المؤسسات دون مقابل مادي ،و المشاركة في الأعمال التطوعية ،و عليه أن يدرك جيداً أن مكسبه الحقيقي من ذلك هو تعوده على جو العمل ،و الإلتزام بمواعيده ،و كذلك التعرف على الطرق المناسبة للتعامل مع من حوله ،و توطيد علاقته بهم ،و الإستفادة من خبراتهم ،و تجاربهم ،و بالطبع من الممكن أن توفر له الشركة التي تدرب بها فرصة عمل مناسبة فور تخرجه  .

* ثالثاً إعداد سيرة ذاتية مميزة  .. يجب أن يقوم الشباب بتحضير سيرة مناسبة يتوافر بها كافة البيات ،و المعلومات الشخصية ،و كذلك المؤهلات العلمية ،و المهارات ،و المواهب ،و الخبرات السابقة ،و وسائل التواصل سواء أرقام الهاتف  أو البريد الإلكتروني ،و يفضل الإبتعاد عن الأخطاء اللغوية ،و الإملائية ،و الحرص على تنظيمها ،و تنسيقها بشكل مميز ،و في حالة إذا كان الفرد ليس لديه القدرة على كتابة السيرة الذاتية بنفسه يمكنه الإستعانة بأحد الأصدقاء أو المتخصصين ،و فور الإنتهاء من كتابتها يجب مراجعتها أكثر من مرة و التأكد من صحة المعلومات التي قام بكتابتها .

* رابعاً الإستعداد للمقابلة الشخصية .. يجب  أن يستعد الفرد جيداً لكي ينجح في هذه المقابلة ،و عليه أن يتدرب جيداً على الإجابة على الأسئلة الشائعة التي من الممكن أن يطرحها عليه المسئول في المقابلة مثل ( تكلم أو تحدث عن نفسك ) ،و عليه أن يقوم بتحضير مجموعة أساسية من النقاط لكي ينجح في الإجابة على السؤال في وقت قصير .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

هاجر

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2019-04-27 at 15:50

    معلومات توظيفية رائعة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *