كيف تصبح قليل الكلام ؟

كثرة الكلام  تضر بمصلحة الفرد ،و تجعله يقع في عدد كبير من الأخطاء ،وتؤثر بالسلب على علاقته بمن حوله ،و خلال السطور القادمة سوف نعرض عزيزي القارئ مجموعة من الطرق التي يمكن للفرد الإعتماد عليها حتى يصبح قليل الكلام فقط تفضل بالمتابعة .

أولاً ما هي فوائد قلة الكلام .. تكسب الفرد العديد من المنافع فهي تجعله يستمع لمن حوله بأهتمام شديد ،و ذلك ما يجعله يحصل على مجموعة هائلة من المعلومات ،و دائماً الشخص قليل الكلام قليل الخطأ ،و ذلك لأن كثير الكلام دائماً ما يحاول إثبات ذاته أمام من حوله ،و التباهي بما يملكه من مميزات ،و التدخل في شئون الآخرين ،و هذا ما يجعلون يبتعدون عنه ،و لا يفضلون مجالسته .

أقرأ : كيف تتعلم غن الحوار ؟

ثانياً كيف تصبح قليل الكلام ..؟ كثرة الكلام من العادات الغير مستحبة التي يجب على الفرد أن يبذل جهد كبير للتخلص منها ،و من أهم الخطوات ،و الطرق التي يمكن للفرد الإعتماد عليها لكي سصبح قليل الكلام ما يلي :-

* التثقف .. للقراءة أثر مميز في تغير حياة الفرد فبدلاً من أن يكون كثير الكلام دون فائدة ،و يعرض نفسه لإنتقادات الآخرين اللاذعة تجعله فقط يتحدث فيما هو مفيد ،و كذلك تشغل وقته فالحديث مع الكتب ،و الروايات أفضل بكثير من التحدث مع الآخرين .

 * الإستماع بأهتمام .. يجب أن يتعلم الفرد كيف يكون مستمع جيد ،و ذلك حتى يستفيد من أحاديث الآخرين ،و كذلك عليه أن لا يقوم بمقاطعة من يتحدث بل ينتظره حتى يقوم بأنهاء حديثه ،و من ثم يبدأ في التحدث ،و التعبير عن ما يدور بذهنه ،و هذا ما يكسبه احترام ،و تقدير الآخرين .

* محاولة إدارة الحوار .. حالة إجتماع الفرد بمجموعة من الأشخاص يمكنه أن يكون قائداً للحوار معتمداً على ذكائه ،و ذلك من خلال اختيار الكلمات المؤثرة التي تجذب انتباه الآخرين ،و تجبرهم على الإستماع إليه ،و تقديره .

* قلة الأسئلة ،و اختصار الإجابات  .. يفضل أن يجب الفرد على أسئلة الآخرين بأختصار دون الدخول في موضوعات ،و أسئلة آخرى فأحيانا كلمة واحدة تكفي للإجابة عن السؤال فمثلاً إذا سألك أحدهم هل تعرف هذا الشخص ؟ يمكنك الإجابة بنعم أعرفه فقط دون ذكر تفاصيل آخرى فأحياناً التفاصيل قد تفتح الباب أمام من حولك للتعرف على خصوصياتك ،و أسرارك ،و يجب أيضاً أن لا يقوم الفرد بطرح مجموعة كبيرة من الأسئلة على من يتحدث معهم لأن ذلك ربما يكون سبباً في غضبهم .

* حسن اختيار من تجالسهم .. يجب على الفرد أن يحرص على مجالسة أهل العلم فدائماً هؤلاء الأشخاص يعرفون الوقت المناسب للحديث ،و الوقت المناسب للصمت ،و يقدرون الوقت جيداً ،و يحرصون على عدم إهداره .

* التعبير بلغات آخرى .. يمكن للفرد أن يعتمد على لغة الجسد بدلاً من الكلام فمثلاً يمكنه التعبير عن ما يريده من خلال نظرات العين أو حركة اليد .

* التعود على الصمت .. يمكن للفرد أن يدرب نفسه على الصمت فمثلاً يجلس بمفرده و يبقى صامتاً دون أن يتحدث لفترة معينة ،و كل يوم يحاول زيادة الفترة ،و بمرور الوقت سيعتاد على ذلك .

* الأذكار .. يمكن أن يستثمر الفرد وقته الذي يقضيه في التحدث مع الآخرين في الذكر ،و التسبيح ،و الإستغفار ،و بالتأكد كل هذه الأعمال تكسبه ثواب ،و أجر عظيم .

أخيراً .. قلة الكلام تجعل الفرد يحافظ على طاقته ،و قته ،و يمكن أن يستثمرهم في القيام بأعمال آخرى كممارسة التمارين الرياضية لزيادة نشاطه ،و حيوته أو الإسترخاء ،و الإستمتاع بالطبيعة لتحسين حالته النفسية و المزاجية أو غير ذلك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *