هل تناول أدوية الإنفلونزا خلال فترة الحمل آمنة ؟

إذا كنت سيدة حامل ، فبالتأكيد أنت تفكرين في مدى تأثير بعض الأمراض على صحتك وصحة جنينك ، وكيفية التخلص من بعض المشكلات الصحية التي قد تصيبك خلال هذه الفترة ، ويعتبر الحمل مرحلة هامة لا بد أن تؤخذ خلالها العديد من الاحتياطات اللازمة عندما نتحدث عن الصحة ، وذلك حفاظا على الحياة الأخرى التي تنمو بداخل رحم الأم .

لذا عندما تكون السيدة حامل يصبح من الضروري الحفاظ على صحتها ، وخصوصا الوقاية ضد الأمراض المعدية ، والسيدة الحامل مثل باقي الأشخاص تكون عرضة للإصابة بالأمراض وليست حالة استثنائية ، ومن المعتقد أن هناك بعض السيدات الحوامل اللاتي يملن إلى الإصابة بالأمراض غالبا ، حيث تقل لديهن المناعة بشكل كبير بسبب الاضطرابات الهرمونية .

وعندما تصاب السيدة الحامل بالعدوى كالإنفلزنزا ، تضطر إلى تناول بعض الأدوية القوية لعلاج هذه الحالة ، ولكن يعتقد البعض أن هذا النوع من العلاج يكون له تأثيرا سلبيا على الجنين ، إذن هل تناول الأدوية آمنا خلال فترة الحمل ؟

الإنفلزنزا أثناء الحمل :

تعتبر الإنفلونزا من الأمراض الشائعة التي يمكن أن تصيب معظم الأشخاص ، بغض النظر عن العمر أو الجنس ، وكذلك المرأة الحامل قد تصاب بها أيضا ، فالإنفلزنزا هو فيروس ، ينتشر غالبا عبر الطعام ، الماء والهواء ، ويوثر هذا الفيروس على الجهاز المناعي للشخص الذي يكون فريسة له ، مما يؤدي لظهور بعض الأعراض على الجسم وتكون غير محتملة ، ومن أبرز هذه الأعراض الحمى ، الشعور بالبرد ، ألم في الجسم ، الكحة ، الشعور بالتعب وغيرهم .

تناول أدوية الإنفلونزا خلال الحمل :

لذا عندما تصاب السيدة الحامل بهذه الأعراض ، فربما تؤثر على الجنين أيضا ، وقد تقلق السيدة بشأن تناول هذه الأدوية التي يمكن أن تعالج هذه الحالة ، وذلك لأنها تحتوي على مركبات كيميائية قوية قد تسبب ضررا لطفلها ، ولكن الأخبار الجيدة أن الدراسات الحديثة وجدت أن تناول أدوية الإنفلونزا يكون آمنا إلى حد ما للسيدات أثناء الحمل.

إن الدراسات الاستقصائية  في كل من الدول الاسكندنافية وفرنسا التي أجريت على أكثر من 6000 سيدة حامل التي ظهرت لديهم أعراض الإنفلونزا ، قد أكدت تخفيف هذه الأعراض عند تناول بعض الأدوية البسيطة لهذه الحالة ، وتم التحقق من عدم وجود أي أضرار محتملة على هؤلاء السيدات أو أجنتهن ، إذن فيمكن تناول أدوية الإنفلونزا التي يتم وصفها من قبل الطبيب ، كما يجب الالتزام بالجرعات التي يوصي بها أيضا .

وصفة طبيعية لعلاج الإنفلونزا أثناء الحمل :

المكونات المطلوبة لتحضير الوصفة : 2 ملعقة من عسل النحل و ملعقة من مستخلص الثوم .

يساعد هذا العلاج في علاج الإنفلونزا ، وذلك لقدرته على تخفيف الأعراض المصاحبة لهذه الحالة مثل الحمى ، البرد والسعال عند استخدامها بانتظام ، ولكن يجب استشارة الطبيب وطلب النصيحة إذا استمر المرض لفترة طويلة .

الثوم : إن الثوم من المكونات الغنية بمركب ” الألليسين” ، وهو مضاد للميكروبات ، لذلك يستطيع محاربة الأمراض الناتجة عن الميكروبات والتخلص منها .

عسل النحل : بالإضافة إلى ذلك يحتوي عسل النحل على مواد الأكسدة القوية ، والتي تعمل على تعزيز الجهاز المناعي مما يساعد في علاج الإنفلونزا سريعا وبفاعلية كبيرة .

طريقة تحضير الوصفة :

1- تضاف المكونات بالكميات المحددة سابقا .

2- تخلط جيدا لتصبح معجون .

3- يتم تناول هذه الوصفة بعد وجبتي الإفطار والعشاء يوميا .

4- وتطبق هذه الوصفة لمدة أسبوع على الأقل لنتيجة أفضل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *