أكثر دول العالم إنتاجا للألومنيوم

- -

الألومنيوم…يعتبر الألومنيوم من إحدى الفلزات خفيفة الوزن التي يسهل على الإنسان تشكيلها كيفما يشاء كي يستخدم لأغراض شتى، حيث يمكن تصنيعة على هيئة رقائق دقيقة تستخدم في لف العديد من الحلوى، كما يمكن سحبة على هيئة أسلاك ويصنع على شكل علب، ويمكن أيضا طرقه إلى ألواح سميكة كي يدخل في صناعة الدبابات المصفحة، وأهم مايميز الألومنيوم النقي لونه الفضي وصلابتة المحدودة، بالإضافة إلى صفة اللين التي يتصف بها وتسببت في أن منتجي الألومنيوم دائما ما يأتون به على هيئة سبائك تتكون من الالومنيوم مع قليل من (النحاس، والمغنسيوم، والزنك) بالإضافة إلى كميات قليلة جدا من عناصر أخرى التي تعطي للألومنيوم القوة والمتانة المطلوبة في العديد من الصناعات، كما يتميز الألومنيوم أيضا بمقاومتة للصدأ والتأكل ضد الظروف الجوية المختلفة أو المواد الكيميائية، كما يحتل الألومنيوم المرتبة الثانية عالميا في الإستهلاك البشري حيث يأتي الحديد والصلب في المرتبة الأولى كأكثر الفلزات إستخداما.

فيما يستخدم الألومنيوم...أما عن أهم إستخداماتة فهي كل من (صناعات التعبئة، وأغطية الأواني الزجاجية، والمعلبات الغذائية، ورقائق التغليف، والأكياس، وفي الإنشائات المعمارية، ويدخل في صناعة مواسير الصرف، ويدخل في الأبنية السكنية من أسقف وجدران، ومواسير والأسلاك الكهرائية، والإطارات الخارجية للنوافذ، ويدخل في صناعة العديد من وسائل النقل، وفي صناعة العديد من المنتجات الكهربائية، وفي صناعة أواني المطبخ، ومضارب الجولف، وإبر الخياطة، وعلب الدهانات، وفي صناعة الثلاجات الكهربائية،)، وبعض الأغراض الأخرى، ولهذا السبب تكمن أهمية ذلك الفلز لكثرة إستخدماتة، اما عن موضوع مقالتنا فسوف نسرد على حضراتكم أسماء أكثر دول العالم إنتاجا للألومنيوم مرفق معها معدل الإنتاج السنوي لها.

ما هي أكثر دول العالم إنتاجا للألومنيوم…وإليكم الأن أسماء أكبر عشر دول في العالم إنتاجا للألومنيوم مرفق معهم معدل الإنتاج السنوي لهم تحديدا ما بين عامي 2006 و2007 ميلاديا، حيث وصل حجم الإنتاج في جميع دول العالم قرابة الثلاثة وثلاثين مليون وأربع مئة وعشرة ألف طن.

المركز العاشر: (مملكة الإمارات العربية)… تأتي المملكة الإمارتية العربية في المرتبة العاشرة بين دول العالم في إنتاج الألومنيوم بحجم إنتاج يصل إلى الثماني مئة وواحد ستين ألف طن سنويا مما جعلها تحتل المرتبة الثانية بين الدول العربية بعد دولة البحرين التي جائت في المركز التاسع عالميا.

People visit Aluminium Dubai 2011 exhibition in Dubai.May 09, 2011. Photo by Xavier Wilson.

المركز التاسع: (البحرين)… أما دولة البحرين فتعتبر الرائدة الأولى بين دول الوطن العربي في إنتاج الألومنيوم حيث وصل حجم إنتاجها قرابة الثماني مئة وإثنين وسبعين ألف طن سنويا مما جعلها تحتل المرتبة التاسعة عالميا في قائمتنا.

المركز الثامن: (الهند)…وتعتبر من أكبر وأهم الدول الاسيوية في مجالات شتى حيث دائما ما نراها متصدرة العديد من قوائم اوائل الدول في الكثير من المنتجات خصوصا الزراعية، أما في فيما يخص قائمتنا في إنتاج الألومنيوم فهي تحتل المرتبة الثامنة بحجم إنتاج وصل إلى المليون ومئة وثلاثة وثمانين ألف طن سنويا.

المركز السابع: (النرويج)… أما المرتبة السابعة فكانت من نصيب دولة النرويج الذي وصل حجم إنتاجها قرابة المليون وثلاث مئة وأربعة وثمانين ألف طن سنويا.

المركز السادس(البرازيل)… تعد البرازيل من أكبر وأهم دول قارة أمريكا الجنوبية في العديد من المجالات،  كما لها مكانة كبيرة من حيث التجارة عالميا، حيث أصبحت في الاونة الأخيرة صاحبة كيان إقتصادي قوي، أما في قائمتنا فتأتي في المرتبة السادسة عالميا بحجم إنتاج وصل إلى المليون وست مئة وسبعين ألف طن سنويا.

المركز الخامس: (أستراليا)… أما أستراليا فقد إحتلت المرتبة الخامسة عالميا في قائمتنا بحجم إنتاج وصل إلى قرابة المليون وتسع مئة وخمس وأربعين ألف طن سنويا.

المركز الرابع: (كندا)…تعتبر كندا من كبرى دوا العالم مساحة وهي تقع في الجهة الشمالية من الولايات المتحدة الأمريكية ولها مكانة كبيرة في إنتاج العديد من المنتجات الإستهلاكية ومن أهمها الألومنيوم التي تحتل في إنتاجة المرتبة الرابعة عالميا بحجم إنتاج وصل إلى الثلاثة مليون ومئة وسبعة عشر ألف طن سنويا.

المركز الثالث: (الولايات المتحدة الأمريكية)…تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية من كبرى دول العالم في نواحي عديدة من أهمها كل من الناحيتين(الإقتصادية ، والسياسية)، أما في قائمتنا فتحتل المرتبة الثالثة بحجم إنتاج يصل إلى حوالي الثلاثة مليون وأربع مئة وثلاثة وتسعين ألف طن سنويا.

المركز الثاني: (روسيا)… أما روسيا فتأتي في المرتبة الثانية بحجم إنتاج وصل إلى الأربعة مليون ومئة وإثنين ألف طن سنويا.

المركز الأول: (الصين)… تعتبر الصين من أكبر الكيانات الإقتصادية العالمية بلا منازع حيث دائما ما نراها في تلك المرتبة الأولى في العديد في شتى المنتجات الحياتية وعلى رأسها الأكثر إستهلاكا، أما في قائمتنا فقد إحتلت تلك المرتبة بحجم إنتاج وصل إلى الخمسة مليون وثمان مئة وست وتسعين ألف طن سنويا.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

habiba

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *