الفيتامينات التي تحسن الربو

هل يمكن للفيتامينات أن تحسن الربو ؟
العديد من مرضى الربو يجب عليهم العلم بأن اتباع نظام غذائي معين سوف يحسن من أعراض الربو لديهم أو يقلل من كمية الدواء الذي يحتاجونه .

يرتبط النظام الغذائي مباشرة بعدد من الظروف الصحية ، مثل أمراض القلب و ارتفاع الكوليسترول في الدم ، بشكل عام اتباع نظام غذائي صحي يقلل من المخاطر . و مع ذلك ، فإن وجود مكملات فيتامينات معينة لتحسين الربو هو موضوع أكثر تعقيدا . في حين تم ربط انخفاض تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات المضادة للأكسدة و الكاروتينات ( الحصول على كميات منخفضة من فيتامين A , E ) ، و انخفاض مستويات فيتامين D بسبب عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس بارتفاع معدل الإصابة بالربو و غيره من الأمراض التأتبية .

فيتامين D :
فيتامين D من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون و يمكن الحصول عليه من منتجات الألبان . هذا الفيتامين ضروري جدا لصحة العظام .

يعتقد ان فيتامين D يؤثر على بعض الخلايا المناعية الفيزيولوجيا المرضية للربو ، و يقلل من الاستجابة الالتهابية الناجمة عن عدوى الجهاز التنفسي الفيروسية .

و قد أظهرت العديد من الدراسات وجود علاقة بين فيتامين D و الربو . حيث وجد أن المستويات العالية من هذا الفيتامين تعمل على الوقاية من تطور الربو و أزيز الصدر المتكرر في مرحلة الطفولة . و بالمثل ، ترتبط المستويات الكافية في مرحلة الطفولة المبكرة بالحماية من الربو في الحياة اللاحقة .

و قد وجد أن مرضى الربو يعانون من نقص فيتامين D في عدة دراسات . و وجد انه ترتبط المستويات المنخفضة بزيادة أعراض الربو ، و فرط نشاط مجرى الهواء ، و ضعف السيطرة على الربو .

إذا كنت تريد زيادة مستويات فيتامين D لديك يمكنك استهلاك المزيد من السالمون ، الفطر ( المشروم ) ، الحليب ، الزبادي ، أو يمكنك التعرض لأشعة الشمس لبعض الوقت حيث انها اغنى المصادر الطبيعية التي تمدك بهذا الفيتامين .

هل يمكنني تناول الكثير من فيتامين D ؟
فيتامين D آمن عند تناول الكميات الموصى بها ، و لكن الجرعات العالية يمكن أن تؤدي إلى مستويات عالية من الكالسيوم في الدم مما يؤدي إلى حصى الكلى و الارتباك و الامساك و القيء و الغثيان .

و لكن اذا كنت تشعر بأنك في خطر من نقص فيتامين D ، فمن المفيد اجراء فحص الدم لقياس مستوى الفيتامين لديك ، و اعتمادا على النتيجة سوف يحدد لك الطبيب إذا كنت بحاجة إلى جرعة إضافية .

فيتامين C :
فيتامين C من مضادات الأكسدة القوية ، و هو فيتامين قابل للذوبان في الماء ، و يوجد في العديد من الفواكه و الخضروات . و من المعروف عن هذا الفيتامين أنه يعزز الجهاز المناعي . معظم الناس الذين يتناولون نظام غذائي صحي يحصلون على ما يكفي من هذا الفيتامين دون الحاجة إلى تناول المكملات .

فيتامين C له خصائص مضادة للالتهابات و مضادة للأكسدة مما تجعل له فائدة محتملة في الربو . عادة ما تمنع المواد المضادة للأكسدة التأثيرات الضارة للإجهاد التأكسدي و أنواع تفاعلات الأكسجين التي تنتجها الخلايا الالتهابية في الرئة . و الفكرة هي ان انخفاض تناول المواد المضادة للأكسدة مثل فيتامين C تؤدي إلى اختلال التوازن الذي يتسبب في الالتهاب المزمن و الأضرار التي تلحق بالرئة .

و قد وجدت دراسة بحثية ان بعض مرضى الربو الذين يعانون من مستويات منخفضة من فيتامين C يعانون من أعراض الربو أكثر ، و يشير هذا الى ان المكملات قد تحسن من اعراض الربو . يمكن اجراء فحص الدم لقياس مستوى فيتامين C لديك .

إذا كنت ترغب في زيادة تناول فيتامين C يمكنك استهلاك الكثير من الحمضيات مثل الليمون و البرتقال و الفلفل و البروكلي و النباتات الخضراء الداكنة و الفراولة و الطماطم .

هل يمكنني تناول الكثير من فيتامين C ؟
فيتامين C آمن في العموم ، و لكن يمكن ان تؤدي الجرعات العالية الى الغثيان و الاسهال و حصى الكلى .

فيتامين E :
فيتامين E هو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون ، و يوجد في المكسرات و البذور و الزيوت النباتية و الخضروات الورقية . كثير من المرضى يقومون بتناول مكملات فيتامين E كتدبير وقائي لتقليل خطر مجموعة واسعة من الاضطرابات بما في ذلك أمراض القلب و السرطان و مرض باركنسون . تناول نظام غذائي صحي يجعل لديك مستويات كافية من هذا الفيتامين دون الحاجة الى تناول المكملات .

فيتامين E له تأثيرات مضادة للالتهابات و مضادة للأكسدة في الرئة . مثل فيتامين C ، ان المستويات المنخفضة من فيتامين E في النظام الغذائي تظهر في الدم و الرئتين .و يرتبط انخفاض مستويات فيتامين E ايضا مع الادلة على ضعف الرئة كما ترتبط المستويات العالية مع انخفاض دة الربو و تحسين وظائف الرئة .

تتناقض الدراسات التي تبحث في فيتامين E اثناء الحمل فيما إذا كان هذا يؤثر على تطور الربو في مرحلة الطفولة على الرغم من ان المستويات الأعلى من الفيتامين كانت مؤشرا على انخفاض IgE .

هل يمكنني تناول الكثير من فيتامين E ؟

بالطبع ، الاشخاص الذين يتناولون الجرعات الموصى بها لا تتطور لديهم الآثار الجانبية ، و يعتبر فيتامين E امن في هذه الحالة .

اما الافراط في تناول فيتامين E يرتبط مع زيادة خطر النزيف و السكتة الدماغية النزيفية و كذلك قصور القلب الاحتقاني . الكثير من هذا الفيتامين يمكن ان يؤدي الى طفح جلدي ، و غثيان ، و إسهال ، و تشنجات في المعدة ، و ضعف ، و صداع ، و تغييرات بصرية .

و أخيرا :
على الرغم من نتائج الدراسات السابقة ، الا اننا في حاجة الى المزيد من الدراسات و الابحاث . و أفضل شيء للتخفيف من اعراض الربو هو الحفاظ على نمط حياة صحي ، بما في ذلك نظام غذائي صحي . و من الضروري قبل اللجوء لتناول المكملات اجراء فحوصات الدم لتحديد مستويات الفيتامينات لديك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(2) Readers Comments

  1. A
    A
    2017-04-22 at 09:53

    سبحان الله الفيتامينات لها الدور في الوقاية والعلاج ايظا من امراض عدة .. سؤال : هل لدى احد اجابة او معلومات متى يتحسن الطفل المصاب بالربو عند اي عمر ؟

    • Avatar
      Ayah Hossiny
      2017-04-26 at 01:57

      الربو حالة مرضية مزمنة رغم أنه يمكن أن يتحسن بشكل كبير في بعض الأطفال عندما يكبرون . و لكننا نستطيع تجنب نوبات الربو و التعايش معه عن طريق تجنب مثيرات الحساسية .

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *