علي المؤمن …أول سفير للكويت لدى دولة العراق عقب الغزو العراقي

علي المؤمن ، من الشخصيات الهامة التي استطاعت ان تصنع تاريخ مشرف على مدار سنوات خدمتها إلى الوطن الكويتي ، ولمن لا يعرف السفير علي المؤمن؛  فهو أول سفير كويتي لدى دولة العراق عقب فترة الغزو العراقي لدولة الكويت ، وسبق هذا المنصب توليه مسئولية رئاسة أركان الجيش الكويتي.

من خلال التقرير التالي ، سنلقي الضوء على المحطات الهامة في حياة السفيرعلي المؤمن ، فقط من خلال السطور التالية

حيث ولد علي محمد المؤمن في أحد أحياء دولة الكويت وتولى العديد من المناصب عقب مسيرته منها المناصب العسكرية ومنها المناصب الدبلوماسية ، حيث تولى السيد علي محمد المؤمن منصب رئيس أركان الجيش الكويتي ، واستطاع أن يحقق العديد من الإنجازات على مدار توليه هذا المنصب ، واستمر به حتى 2 من يناير من عام 2003 ، وتزامن هذا التاريخ مع بلغ سيادته سن التقاعد، وتم إحالة سيادته إلى التقاعد من خلال إقامة حفل تكريم مهيب حضره عدد من الشخصيات الهامة في دولة الكويت على رأسهم وزير الدفاع الكويتي الشيخ جابر المبارك الصباح، وذلك في 12 يناير في عام 2003 .

السفير علي محمد المؤمن ورحلته مع العمل الدبلوماسي :

استطاع السفير علي محمد المؤمن أول سفير للكويت لدى دولة العراق عقب الغزو العراقي للكويت أن يصنع تاريخ مشرف أثناء توليه هذا المنصب ، وعن رحلته مع الدبلوماسيه بوجه عام ، فقد بدأت في 17 من يوليو من عام 2008 ، وتحديداً  حين قال وزير الخارجية الكويتي آنذاك وهو الشيخ محمد صباح السالم الصباح بأن أمير البلاد قد أصدر مرسوماً أميرياً يفيد بتعيين السيد علي المؤمن سفيراً لدولة الكويت في العراق ، وعن موقف الحكومة العراقية ، فقد رحبت وزارة الخارجية العراقية بهذا التعيين، وجاء ذلك في ضوء تصريح السيد محمد الحاج حمود وكيل وزارة الخارجية العراقية والذي قال فيه أن هذا التعيين يعد خطوة إيجابية هامة على طريق تطوير العلاقات بين دولتي الكويت والعراق، وأضاف سيادته خلال هذا التصريح أن حكومة العراق ستسمي سفيراً لها أيضاً في دولة الكويت خلال الفترة القادمة ، الأمر الذي يساهم كثيراً في تطوير العلاقات بين البلدين ، وفي ضوء ذلك ، فقد أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن ترحيبها لقيام الحكومة الكويتية بهذه الخطوة، وعلى الفور قد أدى السفير الكويتي علي المؤمن اليمين الدستورية أمام أمير الكويت وهو الشيخ صباح الأحمد الصباح ، وذلك في يوم  16 من سبتمبر من عام 2008  بداخل قصر السيف ، وفي يوم 15 من أكتوبر من عام  2008 ، فقد صرح الشيخ محمد صباح السالم الصباح بأن السفير الكويتي سيقوم بتقديم أوراق اعتماده خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح إلى العاصمة العراقية بغداد ، وفي 22 أكتوبر من عام 2008 ، قدم السفير الكويتي علي المؤمن أوراق اعتماده لدى وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ، وتسلم الرئيس العراقي جلال الطالباني أوراق اعتماده في اليوم نفسه ، وأعرب خلال هذا اليوم عن سعادته البالغة عن وجود سفير كويتي في الأراضي العراقية مرة أخرى ، ووصف وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجار لله هذه العملية بأنها خطوة هامة على الطريق الصحيح في إطار تطوير العلاقات الكويتية العراقية، وهذا ما يؤكد حرص دولة الكويت على توطيد العلاقات مع دولة العراق .

تكريم السفير علي المؤمن :

فقد حصل سيادته على وسام مايو للاستحقاق العسكري من دولة الأرجنتين  ، وذلك في 11 ديسمبر من عام  1998

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *