فوائد تناول السمسم المحمص

السمسم من أحد أنواع التوابل التي كان قد جرى استخدامها ، و بشكلاً عالياً من جانب الإنسان منذ القدم حيث جرى استعمال الإنسان للسمسم منذ حوالي (1600) عام فيما قبل الميلاد بينما يعتقد الكثير من الباحثين ، و المتخصصين أن الموطن الأصلي له هو أثيوبيا ، و السمسم تتم عملية زراعته ، و بشكل عالي في جميع أنحاء العالم ، و خصوصاً تلك المناطق الاستوائية ، و شبه الاستوائية منه أي التي تتميز بجوها الدافئ بينما تعد كل من الهند ،  و بورما بالعلاوة إلى الصين ، و السودان من أهم الدول المنتجة لزيت السمسم ، و يتميز السمسم بالعديد من الفوائد الغذائية بالعلاوة على العديد من الفوائد الصحية أيضاً ، و ذلك راجعاً إلى غناه العالي بالألياف الغذائية المعروفة بفوائدها الصحية ، و التي تشمل خفض الكوليسترول بل ، و الوقاية من ارتفاع نسبته بالجسم إلى جانب الكثير من الفوائد الغذائية ، و الصحية الأخرى ، و تدخل بذور السمسم في إعداد الكثير من أنواع الأطعمة ، و ذلك يرجع إلى إضفائها ذلك الطعم المميز ، و الشهي ، و اللذيذ إليها هذا بالإضافة إلى استخدامه الغير محدود في عملية التزيين الخاصة بالكعك ، و الفطائر ، و بعضاً من أصناف الخبز بالعلاوة على العديد من أنواع الحلويات .

أهم فوائد تناول السمسم المحمص للجسم :- يوجد عدداً من الفوائد الغذائية بالعلاوة على الفوائد الصحية لتناول السمسم المحمص للجيم ، ومنها :-

أولاً :- للسمسم دور عالي ، و قوي في منح الجسم فيتامين (هــ) ، و الذي قد وجدت العديد من الأبحاث الطبية ، و المتخصصة أن يعمل على خفض نسبة التراجع الإدراكي الذي عادةً ما يرافق التقدم في السن .

ثانياً :- يعمل زيت السمسم ، و بشكل قوي على خفض مستوى ضغط الدم ، و ذلك بشكلاً عالياً ، و جيداً للغاية ، و ذلك يرجع إلى محتواه العالي من الأحماض الدهنية المتعددة ، و مادة (السيسامين) .

ثالثاً :- تعمل مجموعة مضادات الأكسدة الموجودة بشكل جيد في السمسم على محاربة الجذور الحرة التي تتكون عند التعرض لأشعة الشمس الفوق بنفسجية ، و التي ينتج عنها إصابة الجلد بالعديد من الأمراض ، و المشاكل الصحية مثال حروق الشمس إضافة إلى التجاعيد ، و سرطان الجلد حيث قد وجدت العديد من النتائج الخاصة بالأبحاث الطبية أن الاستعمال الخارجي لفيتامين (هــ) أو القيام يتناوله يوفر نوعاً جيداً للغاية من أنواع الوقاية للجلد من الإصابة بالسرطان ، و السمسم من أحد المواد الغنية بفيتامين (هــ).

رابعاً :- يعد السمسم مصدراً عالياً ، و جيداً للكالسيوم ، و خصوصاً لأولئك الأشخاص الذين لا يتناولون الحليب ، و منتجاته إذ يلعب عنصر الكالسيوم ذلك الدور الجيد ، و القوي في صحة العظام علاوة على دوره العالي في خفض نسبة الإصابة بارتفاع ضغط الدم هذا بالإضافة على فائدته في المحافظة على ذلك الوزن الصحي .

خامساً :- يساهم السمسم ، و بشكل جيد في خفض مستوى الكوليسترول في الدم إضافةً إلى الدهون الأخرى ، و ذلك بسبب محتواه القوي من مادة (السيسامين) ، و التي لها دور عالي في التأثير على عمليات الأيض الخاصة بالدهون هذا بالإضافة إلى دور مركبات (الليجنان) الأخرى التي تعمل كمضادات أكسدة في خفض كوليسترول الدم أيضاً حيث يعمل فيتامين (هــ) الموجود في السمسم على تعزيز دور مادة (السيسامين) في خفض كوليسترول الدم ، و ذلك على الرغم من أنه وحده ليس له أي تأثير خافض للكوليسترول .

سادساً :- يحتوي السمسم على العديد من مضادات الأكسدة ، و التي لها دور حيوي ، و جيد في العمل على وقاية جزيئيات الكوليسترول السيئ من الأكسدة ، حيث تعد تلك الجزيئيات المتأكسدة سبباً مباشراً للإصابة بمرض تصلب الشرايين هذا بالإضافة إلى عملها على حماية الجسم ، و أنسجته المختلفة .

سابعاً :- تناول السمسم المحمص له فائدة كبيرة في التحكم في الوزن بل ، و الحفاظ القوي على صحة الجهاز الهضمي ، و خفض خطر الإصابة بأمراض القلب ، و السمنة ، و غيرها من الأمراض ، و المشاكل الصحية المزمنة .

ثامناً :- يعد تناول السمسم المحمص من أحد المصادر الجيدة للبروتين  .

تاسعاً :- السمسم مصدراً للعديد من فيتامينات (ب 3) ، و التي تقوم بدور عالي في تصنيع خلايا الدم الحمراء هذا بالإضافة إلى دوره القوي في إنتاج الطاقة في الجسم .

عاشراُ :- تناول السمسم المحمص له فائدة عالية في التخلص من مشكلة الإمساك هذا بالإضافة إلى استعمال السمسم في زيادة إدرار الحليب للمرضع .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sahar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *