علامات الإصابة بالجنون

كتابة sahar آخر تحديث: 21 أبريل 2017 , 15:31

الجنون في معناه العام يعني عدم قدرة الفرد على التحكم في عقله ، و بالتالي عدم توافر القدرة لديه على إدراك أي حقائق أو أمور أو وقائع تجرى حوله مما ينتج عنه عدم مقدرته على الحياة بشكلاً سوياً ، و طبيعياً في مجتمعه أي عدم القدرة على ممارسة أي مهام أو أنشطة خاصة به بشكل متزن ، و الجنون في اللغة العربية هو ذلك المصطلح الذي يعني فقد الفرد لعقله أي زواله عنه ، و الجنون هو من أحد الأمراض النفسية التي تصيب الإنسان ، و يترتب عليها أن يقوم بإصدار مجموعة من السلوكيات الغير طبيعية ، و التي تكون خارجة إلى حد عالي عن طبيعة التصرفات البشرية السوية أو العادية ، و ذلك راجعاً إلى غياب الوعي لديه ، و القدرة على التفكير ، و التمييز بين الأشياء إذاً فما هي أسباب الإصابة بالجنون، و ما هي أنواع ذلك المرض النفسي ، و ما هي العلامات الدالة على إصابة الشخص بالجنون.

الأسباب ، و العوامل التي تؤدي إلى إصابة الشخص بالجنون :- يوجد عدداً من الأسباب ، و العوامل التي تلعب دوراً كبيراً في إصابة الفرد بالجنون ، و هي :-

أولاً :- الشعور العالي لدى الفرد بالقمع أو بالظلم الشديد علاوة على القهر العالي .

ثانياً :- العصبية ، و درجة الغيظ القوية ، و التي تصل إلى مرحلتها النهائية .

ثالثاً :- فزع الفرد المفاجئ نتيجة تعرضه لحوادث نفسية رهيبة .

رابعاً :- خسارة الفرد لشيئاً غالي على نفسه ، و لا يمكنه استرداده مرة أخرى .

خامساً :- بعضاً من الأسباب الخاصة بالعامل الوراثي .

سادساً :- تناول الفرد للمواد المخدرة أو الكحوليات بشراهة عالية .

سابعاً :- تعرض الفرد لضربة قوية على الرأس أو سقوطه على رأسه .

ثامناً :- الإصابة ببعضاً من الأمراض الخاصة بالأذن .

تاسعاً :- الغيرة الشديدة أو العشق بدرجة كبيرة.

عاشراً :- الوساوس ، و أحاديث النفس .

أنواع الجنون :-

النوع الأول :- (الماليخوليا) :- و يعد هذا النوع من أول درجات الجنون حيث يعاني المصاب به من الشعور الدائم بالاكتئاب علاوة على الاهتمام العالي بنفسه ، و ادعاء المصاب به بإصابته بالعديد من الأمراض القاتلة .

النوع الثاني :- ( المونومانيا) :- و يقصد بهذا المصطلح الإصابة بالجنون بشيئاً واحداً أو مجموعة أشياء محددة ، و لكن المصاب به يعي ماعدا تلك الأشياء مثال حب القتل ، و الوسوسة ، و الكبر ، و الإعجاب العالي بالنفس.

النوع الثالث :- (ألمانيا) :- و هو ذلك النوع من الجنون العام الذي يصاحبه حالة من الهياج القوي ، و الشديد ، و فيه تضعف قوى الإنسان العقلية ضعفاً تدريجياً .

النوع الرابع :- (البله) :- و يعد هذا النوع من أنواع الجنون عبارة عن تلك الحالة الطبيعية ، و الغير مكتسبة ، و غالباً ما يعاني المصابون بهذا النوع من الجنون من البكم أي عدم القدرة على الكلام .

أهم العلامات الدالة على إصابة الشخص بالجنون :- يوجد عدداً من العلامات الدالة على إصابة الشخص بالجنون ، و منها :-

أولاً :- التغير المفاجئ في السلوك ، و الطباع الخاصة بالفرد ، و بوتيرة مفاجئة .

ثانياً :-الابتعاد القوي ، و العالي عن الاختلاط بالآخرين ، و حب العزلة .

ثالثاً :- فقدان الشخص لعامل الشعور بالمسئولية .

رابعاً :- فقدان الشخص لعامل الاهتمام بالنظافة الشخصية الخاصة به من ناحية ملابسه أو هيئته .

خامساً :- العدوانية القوية الوتيرة تجاه الآخرين ، و تحطيم الأشياء .

سادساً :- الضحك الكثير ، و بصوت عالي ، و بدون أسباب واضحة .

سابعاً :- شعور الشخص بالتوهان ، و الضياع ، و عدم توافر أي قدرة لديه على التركيز .

ثامناً :- الحركة الزائدة ، و الغير مبررة ، و التي تكون بشكلاً عشوائياً ، و دون هدف محدد أو واضح .

تاسعاً :- نقص الوزن الخاص بالمريض ، و بوتيرة سريعة للغاية .

عاشراً :- عدم اكتراث الشخص لأي إحداث أو أمور تقع حوله مهما كانت أهميتها .

إحدى عشر :- التعبير عن رغبته بالموت أو الانتحار نتيجة إحساسه بالاكتئاب الشديد .

أثنى عشر :- سرعة التأثر بالضوء أو بالصوت ، و الألوان ، و التحسس العالي منها .

ثلاثة عشر :- حدوث عدداً من تلك الاضطرابات الخاصة بعملية النوم مثال عدم القدرة على النوم بتاتاً أو النوم لفترات طويلة للغاية .

أربعة عشر :- التدين المفاجئ أو الكفر الشديد بالدين فقد نراه فترة شخصاً ملتزماً للغاية ، و بشكل مفاجئ يتحول إلى النقيض .

خامسة عشر :- العدائية الشديدة تجاه الآخرين علاوة على التوتر ، و الانفعال العالي لأي سبب ، و لو بسيط .

سادسة عشر :- رؤية أشياء وهمية أو سماع أصوات غريبة .

سابعة عشر  :- الشعور العالي بالخوف أو بالاضطهاد أو بالظلم .

ثامنة عشر :- المغالاة ، و الغرور ، و الانتساب إلى الشخصيات العظيمة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق