فوائد وأضرار اللب السوبر

- -

يعد اللب السوبر أو اللب الأسمر كما يطلق عليه البعض من أحد أشهر أنواع المسليات المنتشرة ، و المعروفة بل ، و شديدة الإقبال من جانب الكثيرين ، و ذلك في مختلف أنحاء العالم ، و تحديداً أولئك الأشخاص الذين يعيشون في مناطق حوض البحر المتوسط ، و بالتحديد الدول الوطن العربي إذ يقبل الكثيرين منهم على تناول اللب السوبر أو اللب الأسمر نظراً لمذاقه الشهي ، و اللذيذ هذا علاوة على فوائدها الصحية المتعددة للجسم ، و ينتج هذا النوع من اللب من فاكهة البطيخ ، و التي تزرع بطرقاً متعددة ، و بشكلاً كثيفاً ، و هو من أحد أنواع المحاصيل الصيفية ، و التي تكثر زراعتها في السودان ، و في شمال أفريقيا إضافة ً إلى الهند إذاً فما هي الفوائد الصحية الخاصة باللب السوبر .

فوائد اللب السوبر الصحية للجسم :- يوجد عدداً  من الفوائد الخاصة باللب السوبر للجسم ، و منها :-

أولاً :- يعد اللب السوبر من أفضل تلك العناصر الطبيعية الشديدة الفائدة في تقوية البنية الخاصة بالجسم ، و ذلك راجعاً إلى قيامه بالمساعدة الجيدة في عملية النمو الطبيعي بفضل احتوائه على نسبة مرتفعة للغاية من البروتينات المفيدة حيث قد جاء تأكيد الكثير من المتخصصين في مجال التغذية على احتواء اللب السوبر على نسبة عالية من البروتين ، و التي تعادل تلك النسبة المتواجدة في الأسماك ، و اللحوم .

ثانياً :- اللب السوبر له دور عالي في تقوية الدم ، و بالتالي منع الإصابة بمرض فقر الدم ، و ذلك راجعاً غلى احتوائه على نسبة مرتفعة من عنصر الحديد ، و الذي يعمل على زيادة منسوب الهيموغلوبين في الدم ، و بالتالي إنتاج كرات الدم الحمراء في الجسم .

ثالثاً :- يحتوي اللب السوبر على العديد من العناصر الغذائية الجيدة للجسم مثال المنجنيز ، و الزنك بالإضافة إلى الفسفور ، و البوتاسيوم ، و النحاس .

رابعاً :- للب السوبر دور قوي في تقوية العظام ، و ذلك راجعاً إلى احتوائه على نسبة مرتفعة من المغنسيوم ، و الفسفور ، و بالتالي حمايتها من الإصابة بالهشاشة .

خامساً :- يعمل تناول اللب السوبر على تقوية القدرات العقلية ، و بالتالي زيادة القدرة على التركيز ، و ذلك راجعاً إلى احتوائه على نسب وفيرة من الفيتامينات ، و المعادن الهامة .

سادساً :- يعمل تناول اللب السوبر على توفير درجة من الوقاية الجيدة للجسم من الإصابة بمرض السرطان ، و هذا راجعاً إلى تقليله من احتمالية حدوث الانقسام غير الطبيعي للخلايا في الجسم .

سابعاً :- يلعب اللب السوبر دور حيوي في تحسين المزاجية لدى الفرد المتناول له ، و ذلك راجعاً إلى مذاقه الشهي ، و قدرته على تخفيض معدل التوتر لديه .

ثامناً :- يحسن تناول اللب السوبر من عمل القلب ، و ذلك نظراً إلى عمله على إقلال نسبة الكوليسترول الضار في الجسم ، و الذي يعيق عملية وصول الأكسجين إلى القلب ، و بالتالي يتسبب في العديد من المشاكل الصحية الخطيرة .

تاسعاً :- يعمل تناول اللب السوبر على ضبط المستوى الخاص بضغط الدم ، و ذلك راجعاً إلى احتوائه على عنصر البوتاسيوم بينما يعد اللب السوبر فقيراً بعنصر الصوديوم ، و الذي من الممكن أن يزيد من حدة تلك المشكلة الصحية ، و من أجل تجنب ذلك سيجب على متناوله أن يتناوله خالياً من الملح .

عاشراً :- ينصح بتناول اللب السوبر ، و ذلك بكميات مناسبة للنساء الحوامل ، و ذلك راجعاً إلى تركيبته الغنية في الأساس بحمض الفوليك ، و الذي يعمل في الحفاظ على صحة الأم علاوة على المحافظة على الجنين من التعرض لتلك التشوهات ، و العيوب الخلقية .

أثنى عشر :- يعمل تناول اللب السوبر على إمداد الجسم بما يحتاجه من عناصر ، و مواد معدنية ضرورية ، و أساسية له مثال النحاس ، و الزنك بالعلاوة إلى المغنسيوم .

ثلاثة عشر :- يعد اللب السوبر من أحد مصادر الأملاح الضرورية للجسم ، و ذلك راجعاً إلى أن كمية (30) جرام منه هي كمية كافية لإمداد الجسم بما يعادل أكثر من (20%) من احتياجاته من الأملاح .

أربعة عشر :- تعد الدهون الموجودة في اللب السوبر هي من ذلك النوع الذي لا يشكل أي ضرر أو أثر سلبي على القلب ، و الشرايين .

خامسة عشر :- تناول اللب السوبر مفيد إلى حد عالي للبشرة ، و للشعر .

الأضرار الخاصة بتناول اللب السوبر :- من الممكن أن يؤدي الإفراط العالي في عملية تناول اللب السوبر إلى التسبب في إحداث عدداً من الآثار السلبية ، و الأضرار للجسم ، و منها :-

أولاً :- الإكثار العالي من تناول اللب السوبر يؤدي إلى الإصابة بالسمنة ، و زيادة الوزن ، و ذلك راجعاً إلى أن ذلك النوع من المسليات الطبيعية يحتوي على تلك النسبة المرتفعة من السعرات الحرارية ، و الطاقة ، و لذلك فإنه يوصى بضرورة تناول كميات معتدلة ، و مناسبة منه ، و ذلك من أجل تفادي الإصابة بمشكلة السمنة ، و ما يترتب عليها من أثار سلبية على الجسم .

ثانياً :- في حالة الإكثار من تناول اللب السوبر بشكلاً مملحاً قد ينتج عن ذلك ارتفاع لضغط الدم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sahar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *