الشيخ عبد الله النوري .. أحد رموز الدين بالمجتمع الكويتي

الشيخ عبد الله النوري ، من أهم علماء الدين في المجتمع الكويتي  وهو ابن الشيخ محمد النوري أحد رموز المجتمع الكويتي الذي لمع في العديد من المجالات  كالعلم والدين بالموعظة الحسنة ، حيث اشتهر بأسلوبه الجيد في إبداء النصحية .

في التقرير التالي ، سنشير إلى نشأة  الشيخ عبد الله النوري ورحلته مع العلم والدين ، وأهم المحطات الهامة في حياته بالإضافة إلى الأماكن التي سميت باسمه تكريماً لتاريخه السابق ، فقط من خلال هذا التقرير

نشأة الشيخ عبد الله النوري : 

ولد الشيخ عبد الله محمد النوري في 17 من مايو من عام 1905 بأحد أحياء دولة الكويت  ، فقد عرف منذ طفولته  بالجدية والعمل بالإضافة إلى الوجه البشوش ، كان لا يعرف للفراغ عنواناً ، كما كان باحثاً متميز يبحث عن العلم في كل مكان ، وبمرور الوقت ، أصبح الشيخ عبد النوري من أهم المراجع الدينية التي يثق بها الكثيرين حتى الأسرة الحاكمة في الدولة ، كانت تضع ثقتهم به ، فضلاً عن أنه كان أديباً ومؤلفاً متميز، وساهم من خلال مؤلفاته في تطوير مراحل التعليم  المختلفة في دولة الكويت .

أهم الأعمال التي قام بها الشيخ عبد النوري :

بدأ رحلته مع تعليم أصول الدين الإسلامي حين تولى مهمة إمام المصلين في منتصف شهر رمضان من عام 1340 ، خلفاً عن والده ، وكانت خطيباً مفوهاً ، وتولى هذه المهمة لعدة سنوات في عدة مساجد بدولة الكويت كمسجد الخالد ومسجد الايمان وغيرها ، ثم بعد ذلك سافر إلى اندونسيا ، وذلك في عام 1977 بالتعاون مع إحدى الجمعيات الإسلامية لنشر تعاليم الدين الإسلامي هناك ، ثم كانت رحلته الثانية إلى الهند  ، وذلك في أبريل من عام 1978 ، وبالتحديد إلى العاصمة الهندية دلهي لنفس الغرض السابق ، أما عن الرحلة الثالثة ، فقد كانت إلى استراليا ، وبالتحديد إلى مدينة سدني ، وخلالها تقابل مع عدد من المسئولين بالاتحاد الإسلامي ، والذي اقترحوا عليه فكرة انشاء مدرسة إسلامية بمدينه سدني في استراليا ، وقد لاقت هذه الفترة استحسان الكثيرين وبدأ بالفعل بجمع التبرعات للقيام بتنفيذ هذا المشروع ، ولكن لم يمهله القدر كثيراً ، حيث توفي الشيخ عبد النوري أثناء تنفيذ هذا المشروع ، تم إنشاء هذا العمل الخيري بمدينة سدني واطلق عليه اسم مدرسة النوري تخليداً لذكراه ، ثم بعد ذلك تم تغيير اسمها لتصبح المدرسة النموذجية  ويؤمها أولاد المسلمين في استراليا ، وتم افتتاحها بشكل رسمي في 1989

وكان للشيخ عبد النوري  سابقة أعمال مشرفة  ، حيث عمل كمدرساً في مدرسة العجيري في حي القبله ، بالإضافة إلى عمله  كمدرس في مدرسة المباركيه ثم بعد ذلك قرر الدراسة  في مدرسة الأحمديه ، كما عمل في القضاء ، وقد كان مساعد رئيس المحاكم ، وعمل في الأوقاف ، بالإضافة إلى توليه منصب مديراً للإذاعه ، وأثناء فترة توليه لهذه المنصب قام بادخال العديد من البرامج الجديده إلى الإذاعه  منها “الدين نصيحه” وبرنامج “طبيبك معك” وبرنامج “أطفال” وبرامج أخرى وكان يتولى هذه البرامج بنفسه.

أهم مؤلفات الشيخ عبد الله النوري:

قام الشيخ عبدالله النوري بتأليف العديد من الكتب المميزة منها كتاب “الرشد” وكتاب “شهر في الحجاز” وكتاب “المنبر” وكتاب “ديوان من الكويت” وكتاب “قصة التعليم في الكويت” وكتاب “الأمثال الدارجه في الكويت” وكتاب “قطف الأزهار” وكتاب “البهائيه سراب” وكتاب “أحاديث” وكتا ب” من غريب ما سألوني”

الأماكن التي سميت باسم الشيخ عبد النوري :

جمعية الشيخ عبد الله النوري الخيرية وشارع الشيخ عبد الله النوري في منطقة العديليه قطعه 2 ومدرسة الشيخ عبد الله النوري الابتدائية – بنين ، بالاضافة الى مسجد الشيخ عبد الله النوري بمدينة جابر الأحمد قطعه ب(اضيفت عن طريق مؤذن المسجد أبو انس اليمني)

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

منى المتيم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *