نبذة عن مدينة ملقا الماليزية

تتميز مدينة ملقا الماليزية بأنها تحتوي على الكثير من المعالم السياحية المختلفة و الرائعة و التي تجعل الكثير من محبين السفر و السياحية يفضلون زيارة هذه المدينة و ذلك نظرا لأنها من أجمل المدن السياحية التي تتميز بمناخ هادئ و جميل إلى جانب طبيعتها الخلابة و التي تجعلها من أجمل المناطق الطبيعية أيضا في دولة ماليزيا , كل هذا بالإضافة إلى المعالم السياحية المختلفة و التاريخية التي تملأ شوارع مدينة ملقا حيث أنها لها تاريخ حافل بالعديد من التواريخ و الأحداث التاريخية المهمة و التي قد نتج عنها مجموعة رائعة و خلابة من المعالم المعمارية الرائعة و التي أصبحت الأن من أهم المزارات السياحية في ماليزيا بأكملها و التي يتوافد السائحين من مختلف دول العالم إليها لزيارتها و التعرف على تاريخها العريق و من الجدير بالذكر أيضا أن مدينة ملقا تعتبر واحدة من أهم و أجمل الولايات و المدن و التي توجد في دولة ماليزيا حيث أنها تعتبر جوهرة ماليزيا كما أنها تعرف أيضا بأنها من أقدم الولايات الماليزية حيث أنه قد تم تأسيسها من قبل الأمير السومطري بارا ميسوارا و ذلك كان تحديدا في العام الأربعون من القرن الخامس عشر الميلادي حيث أنها كانت في ذلك الوقت تحت إمارته و قد كانت هذه الولاية من أهم المراكز التجارية الأساسية تحت حكم سلطنة ملقا القديمة و ذلك حيث أنها قد كانت نقطة جذب و توافد جميع التجار من جميع أنحاء العالم من الصين و الهند و دول الخليج و الدول العربية بأكملها أما بعد ذلك ففد وقعت ولاية ملقا أسيرة تحت احتلال البرتغاليون في العام الحادي عشر من القرن السادس عشر الميلادي أي في بداية هذا القرن من ثم  بعد غزو البرتغاليون إلى المدينة قد قاموا الهولنديون باحتلال الولاية أيضا في العام الواحد و الأربعون من القرن السابع عشر الميلادي مما عززها الآن و قد جعلها مقر للثقافات المختلفة و المزارات التاريخية المليئة بذكريات و بعبق التاريخ فهي تتميز بالكثير من المعالم السياحية المختلفة و التي سوف نتكلم عنها اليوم في السطور القادمة ,,

و كما قد تكلمنا سابقا عن مدينة ملقا حيث أنها تتميز بطبيعتها السياحية الساحرة و التي قد سمحت لإقامة العديد من الأنشطة المختلفة و التي تمارس بها و التي يتوافد العديد من السائحين للمشاركة بها حيث أنه معظم الأنشطة الموجودة في هذه المدينة تقام في أوقات النهار و ذلك حيث أنها تتميز بمناخها اللطيف و الرائع , و من الجدير بالذكر أيضا أن هذه المدينة تتميز بالعديد من الفنادق المختلفة و الرائعة و التي تختلف فيما بينها في الفخامة و الرقي حيث أنه جميعها ذات نجوم مختلفة في مجال الخدمة الفندقية و السياحية كل هذا إلى جانب أنها تحتوي على العديد من المعالم السياحية الشهيرة كما قد ذكرنا و التي تنتشر في جميع أنحاء المدينة .

و من الجدير بالذكر أيضا أن هذه المدينة تتميز بموقعها الجغرافي المميز و الذي يجعله من السهل الوصول إليها من مختلف الاتجاهات و المدن الماليزية حيث أنه من السهل الوصول إلى مدينة ملقا من خلال ركوب أي وسيلة مواصلات موجودة في مدينة كوالا لمبور العاصمة الماليزية الأشهر حيث أنه دوما ما يكون هناك أعداد مهولة يوميا من سكان مدينة كوالا لمبور يسافرون إلى مدينة ملقا للتمتع بالسياحة و المعالم السياحية التي توجد بها و خاصة في أيام العطلات حيث أنه يمكنهم التمتع بالطعام الشهير و المحلي الخاص بمدينة ملقا إلى جانب أنه يمكنهم أيضا زيارة العديد من المعالم السياحية و التي منها كنيسة القديس فرانسيس كزافييه و التي تعتبر واحدة من أهم و أضخم و أشهر الكنائس في دولة ماليزيا إلى جانب أنه يوجد دوما الكثير من السائحين الذين يفضلون زيارة هذه الكنيسة التاريخية المميزة و التعرف على تاريخها .

و من أهم المعالم السياحية التي توجد بها أيضا هي كنيسة القديس بولس و التي تعتبر من أهم المعالم السياحية الشهيرة و التي تميز مدينة ملقا حيث أن هذه الكنيسة قد تم تشييدها من قبل البرتغاليون أبان حكمهم لهذه المدينة مما يجعلها من أهم المعالم السياحية و التي دوما ما يتوافد إليها الزوار البرتغاليون لزيارتها , لكن بعد ذلك فقد تحولت هذه الكنيسة إلى مقبرة للمدينة و كان ذلك في فترة الاحتلال الهولندي للمدينة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *