مقبرة المعلاة

مقبرة المعلاة توجد على بداية طريق الحجون في الأتجاه الأيمن للشخص المتجه إلى الحرم المكي من جهة حي المعابدة لمدينة مكة المكرمة ، و تشتمل المقبرة على كل من ( أماكن مجهزة لتغسيل وتكفين الموتى ، سيارات إسعاف لنقل الموتى ) ، و من المعتاد أن يتم نقل الموتى إلى مقبرة المعلاة بعد أن تتم الصلاة عليهم في المسجد الحرام ، حيث يقوم المصلون بحمل الجثمان إلى مقبرة المعلاة حتى يتم دفنه هناك ، و الجدير بالذكر أن المسافة قريبة بين المسجد الحرام وبين مقبرة المعلاة ، و هي تعتبر مقبرة عامة لجميع أهالي مكة المكرمة، و هناك حديث ضعيف بخصوص فضل هذه المقبرة عن رسولنا الكريم ” صل الله عليه و سلم ” حيث قال : «نعم المقبرة هذه» .  

موقع المقبرة …. توجد مقبرة المعلاة على سفح جبل الحجون في الجزء الجنوبي الغربي الممتد من ريع الحجون في الجهة الشمالية من مكة المكرمة ويطل على المقبرة من الغرب جبل السليمانية ، ومن الشرق جبل الحجون . 

سبب التسمية … تعرف المقبرة بعدة أسماء أخرى منها ( مقبرة المعلا بدون التاء المربوطة ، مقبرة أهل مكة ) و يرجع سبب تسميها بأسم ” مقبرة المعلاة ”  لوقوعها في أعلى مدينة مكة المكرمة ، و الجدير بالذكر أن المقبرة توجد في نفس موقعها القديم الذي كانت توجد به في الجاهلية والإسلام .

نبذة تاريخية عن المقبرة …
– تعتبر مقبرة المعلاة التي توجد في الجهة الشمالية من المسجد الحرام هي مقبرة أهل مكة المكرمة من بداية العصر الجاهلي حتى وقتنا الحالي ، و هي تشتمل على العديد من ( قبور بني هاشم من أجداد نبينا محمد ” صل الله عليه و سلم ”  و أعمامه إلى جانب قبور عدد من  الصحابة و التابعين ، هذا إلى جانب قبر السيدة خديجة بنت خويلد  زوجة الرسول و أم المؤمنين و قبر عبد الله بن الزبير و ووالدته السيدة أسماء بنت أبي بكر و الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور ) و لقد دفن بالمقبرة الكثير من الصحابة و التابعين و الصالحين و كبار العلماء ، و يجب الأشارة إلى أن المقبرة كانت خارج النطاق العمراني لمدينة مكة المكرمة حتى العصر الاموي .

– مقبرة المعلاة كانت محاطة بسور قديم تم بنائه بأستخدام الحجارة و قد تم تجديد و إعادة بناء السور أكثر من مرة من خلال أمانة العاصمة المقدسة و حاليا فسور المقبرة على الطراز الحديث المسلح .

– تعتبر المقبرة من أهم و أكبر المقابر التي توجد بالمملكة العربية السعودية التي يتم الدفن بها حتى الأن حيث يتم أستخدام القبر لأكثر من مرة فكلما أمتلئ القبر ينظف و يعاد أستخدامه .

– لقد تضررت المقبرة بسبب تسرب المياة إليها و ذلك بسبب إنخفاض منسوب المقبرة عن مستوى الشوارع التي تحاط بها و لهذا السبب فقد تم تنفيذ مشروع إعادة تجهيز القبور لرفع مستوى أرضية المقبرة حتى ترتفع المقبرة عن الطرق التي تحاط بها .

– قديما كان يتم وضع حجر مستطيل منقوش عليه اسم المتوفي بخط بارز أو غائر و أحيانا كان يكتب على الحجر أيضا التاريخ و بعض أيات القرأن الكريم و الأدعية و يتم وضع هذا الحجر على قبر المتوفي كعلامة مميزة ، و لكن مع مرور السنين و مع كثرة دفن الموتى في هذه المقبرة تبعثرت الأحجار و تم إعادة إستخدام هذه الأحجار المنقوشة مرة ثانية و لكن على قبور مغايرة و تم أستخدام تلك الأحجار كغطاء أو كعلامة على القبر .  

أشهر المدفونين في المقبرة … أسماء أشهر المدوفنين في مقبرة المعلاة ( أم المؤمنين خديجة بنت خويلد ، ابن النبي  القاسم بن محمد ، ابن النبي عبد الله بن محمد ، جد الرسول عبد المطلب بن هاشم ، عم الرسول أبو طالب بن عبد المطلب ، الصحابي عبد الرحمن بن أبي بكر ، الصحابية أسماء بنت أبي بكر ، الصحابية سمية بنت خياط ، الصحابية زينب بنت مظعون ، الصحابي عبد الله بن الزبير ، الإمام ابن حجر الهيتمي ، الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور ) .   

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    زاير
    2018-12-13 at 14:34

    لآإله الاالله محمد رسول الله

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *