كيفية دباغة الجلود في المنزل

تعد عملية دباغة الجلود من إحدى العمليات الهامة ، و التي نتمكن من خلالها من الاستفادة من جلود الحيوانات ، و ذلك عن طريق تهيئتها للحصول على ذلك المنتج الجاهز للاستعمال من جانبنا منها ، و في العادة ما يتم استعمال الجلود الخاصة بالأغنام ، و الأرانب في عملية الدباغة ، و لعملية الدباغة العديد من الفوائد ، و منها حماية الجلود من التعفن هذا بالعلاوة على إعطائها المرونة ، و القوة هذا بالإضافة إلى إمكانية صبغها ، و تلميعها بعد عملية دباغتها ، و ذلك من أجل الحصول على جلد ذي لون جميل ، و لامع ، و للجلود العديد من الاستخدامات مثال استعمالها كفرو لعملية النوم أو للتغطية أو حتى تعليقه بهدف التزين ، و العديد من الاستخدامات الأخرى المتعددة ، و لكن ما هي الطرق التي يمكننا من خلالها القيام بدباغة الجلود في المنزل ، و بكل سهولة .

الطرق الخاصة بدباغة الجلود في المنزل :- يوجد عدداً من الطرق التي يمكننا إتباعها من أجل دباغة الجلود في المنزل ، و من تلك الطرق :-

الطريقة الأولى :- دباغة الجلود باستعمال الملح ، و الرماد :- و في تلك الطريقة سنقوم بإتباع عدداً من الخطوات ، و هي :-

أولاً :- في البداية سوف نقوم بغسل الجلد بالماء غسلاً جيداً ، و ذلك من أجل التخلص التام من الجراثيم أو الأوساخ العالقة فيه .

ثانياً :- نقوم بنقع الجلد لفترة زمنية قدرها (60) دقيقة في داخل محلول من الماء ، و الملح .

ثالثاً :- نضع الجلد في مكاناً معرضاً لأشعة الشمس ، و بشكلاً جيداً ، و ذلك من أجل أن يجف بشكل تام هذا مع ضرورة مراعاتنا أن يكون الجلد مثبتاً مشدوداً تحت أشعة الشمس .

رابعاً :- نقوم بتحضير خليط الملح ، و الرماد المذابين في قليلاً من الماء ، و من ثم ندعك الجلد بالخليط ، و ذلك يكون من أجل تطهيره ، و من ثم نستعمله بعد غسيله بالماء النظيف .

الطريقة الثانية :- دباغة الجلد باستخدام الملح ، و حامض الكبريت :- و في تلك الطريقة سنتبع الخطوات الأتية :-

أولاً :- نشق الجلد ، و ذلك باستعمال السكين من وسطه ، و حتى يصبح مسطحاً ، و من ثم تأتي عملية وضعه في داخل محلول يتكون من ما مقداره نصف الكيلو من ملح الطعام ، و ما مقداره (100) غرام من حامض الكبريت المركز ، و سنعمل إلى إذابتهما فيما مقداره (4) لترات من الماء ، و من ثم سنترك الجلد مغموراً في داخل المحلول لمدة زمنية قدرها من يومان إلى ثلاثة أيام مع مراعاة تقليبه بشكل متكرر ، و يومي .

ثانياً :- نقوم بنقل الجلد إلى وعاء أخر يحتوي على كمية مناسبة له من الماء النظيف ، و من ثم نتركه مدة زمنية قدرها (30) دقيقة داخله .

ثالثاً :- نخرج الجلد ، و نقوم بعصره بخفة ثم تأتي عملية تركه حتى يجف بشكل جيد .

رابعاً :- نقوم بدعك الجلد ، و ذلك بعد تأكدنا من أنه قد جف ، و بشكل تام حيث سنقوم بعملية دعك الجلد بواسطة زيت الزيتون ، و ذلك من أجل الحصول على جلد ناعم .

الطريقة الثالثة :- دباغة الجلد باستخدام الصودا :-

أولاً :- نقوم بشق الجلد ، و ذلك بحيث يصبح بشكلاً مسطحاً ، و من ثم نضع عليه الخليط ، و الذي يتكون من ما مقداره (2) لتر من الماء المضاف إليهما ما مقداره (120) غراماً من الصودا ، و ما مقداره (430) غراماً من ملح الطعام ، و من ثم ، و بعد قيامنا بعملية الخلط الجيد لكل تلك المكونات سنقوم بخلط هذا المزيج بمحلول أخر مكوناً من (800) غرام من الصودا الخاصة بالغسيل ، و ما مقداره كيلو ، و نصف من ملح الطعام ثم تأتي عملية إضافة ما مقداره كمية بسيطة من طحين القمح العادي إلى الخليط الذي نتج لدينا من قيامنا بمزج المحلولين ، و من ثم نخلط كل تلك المكونات مرة أخرى مع بعضها البعض من أجل الحصول على عجينة طرية ، و نضع هذه العجينة فوق الجلد ، و بشكلاً كثيفاً ، و من ثم نغطيها بالورقة .

ثانياً :- نقوم بوضع عجينة جديدة بشكلاً يومياً ، و من ثم نكرر تلك العملية لمدة زمنية مقدارها (3) أيام ، و في أخر مرة نقوم بترك العجينة فوق الجلد لمدة (3) أيام على الأقل ثم تأتي عملية غسيل الجلد ، و عصره بكل خفة من جانبنا ثم نقوم بنشره حتى يجف ، و ذلك يكون بعيد عن أشعة الشمس كي يبقى الجلد محافظ بوتيرة عالية على نعومته ثم تأتي عملية دعكه باستعمال زيت الزيتون .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *