طريقة تحويل بقايا الطعام إلى سماد طبيعي

بقايا الطعام  تتميز بأنها مواد غنية بالفوائد والعناصر الغذائية التي يمكننا أن نقوم باضافتها الى التربة , فيمكن  انتاج السماد العضوي بكل سهولة من المكونات في المطبخ و تعتبر هذه الطريقة نوع من طرق الحفاظ على البيئة و تقليص حجم النفايات من خلال إعادة تدويرها وصنع سماد عضوي بها .
السماد هو مكون يتم استخدامه لتسميد الأشجار والفواكه و الخضروات , فهو بمثابة الدواء للتربة التي تفتقر إلى المواد العضوية والغذائية و غالباً يتم انتاجه من بقايا الطعام وروث الحيوانات وورق الشجر و تعتبر بديل ممتاز  و صحي جداً عن السماد  الصناعي .

طريقة صنع أنواع سماد متنوعة من بقايا الطعام

أولاً : سماد قشر الموز  : قشر الموز غني بالبوتاسيوم  و تعمل على إمداد النباتات بالطاقة لكي تنمو بشكل جيد , و يتم استخدامه لكي يساعد في إنبات الزهور في موسم تزهير النبات و الشجر و خاصة في زراعة الطماطم .

الطريقة :

الطريقة المثالية هي وضع قشور الموز حتى تجف في الهواء أو تحت أشعة الشمس ثم يتم طحنها و ينتج مسحوق من البودرة السوداء يتم توزيعه جيداً حول التربة .

طريقة أخرى دفن قشر الموز داخل التربة 21 يوماً حتى تتحلل و تصبح التربة غنية بالسماد .

طريقة أخرى وضع قشر الموز في علبة وتملأ بالماء و يتم تركها لأيام عدة ثم تستخدم هذه الماء لري النبات .

لا تضع قشر الموز على التربة هكذا صحيحاً و إنما الأفضل اتباع إحدى الطرق السابقة لأن تركه هكذا يجعل العفن يظهر بشكل سريع .

ثانياً: سماد قشر البيض : يتم استخدام قشر البيض بشكل كبير في التسميد وذلك لاحتوائها على كمية كبيرة من الكالسيوم مما يجعلها الخيار الأمثل لان أغلب النباتات تكون في حاجة كبيرة الى الكالسيوم , و من مميزات هذا السماد أنه يعتبر حماية المحاصيل من الحلزون بسبب رائحته الكريهة , و هذا النوع من السماد غني بالنيتروجين و حمض الفوسفوريك و العديد من المواد النادرة التي تجعله السماد الاول .

و ننصح بأن لا تقم بالتخلص من ماء السلق للبيض و الخضروات و انما قم بوضعه على التربة فماء السلق غنية بالمعادن التي تم ذوبانها أثناء السلق .

ثالثاً : سماد قشر البرتقال : يتميز هذا النوع من السماد بأن القشر مليئة بالنيتروجين و تستخدم على هيئة مسحوق بودرة حيث يجفف القشر و يطحن ثم يتم خلطه مع كمية من السماد حتى يتم تحقيق التوازن في التربة لديك .

رابعا : سماد  محلول الشاي : أغلب الناس يحبون تناول الشاي ربما أكثر من ثلاث الى اربع اكواب من الشاي في اليوم و طبيعي أن هناك تفل الشاي المتبقي في آخر الكوب , يعتبر هذا النوع من السماد ممتاز للنباتات التي في بداية النمو لانه يجعلها قوية و يعتبر مخصباً جيدا و يعمل كوقاية من امراض النبات .

الطريقة :

أحضر إناء كبير و قم بملء ثلثه أوراق الشاي التفل و يوضع عليه ماء و يتم تركه مدة سبعة أيام كاملة ثم بعدها يتم تصفيته بقطعة قماش , ثم يتم اضافة ماء الى هذا المحلول بغرض تخفيفه و توزيعه على التربة .

خامساً: سماد قشر البطاطا : يتم استخدام هذا النوع من السما مع أنواع معينة فقط من النباتات لأنه يمنح التربة الحامضية مثل العنب البري لكن لا يتم استخدامه مع الزهور , إذا كان هو السماد المتوفر لديك فيمكنك أن تقوم بإضافة الجير لكي يتم موازنة الحموضة و بعدها يتم تسميد أي نوع من النباتات به .

معلومة :

اذا قمت بتغطيس السماد الذي قمت بالحصول عليه في إناء مملوء بالماء حوالي أسبوع سوف يتحول الماء الى السماد السائل (و يسمى محلول مغذي) وهو يتميز عن السماد العادي كونه لا يحتاج الى عزق و تقليب التربة حتى يتم التسميد

الأخطاء التي تحدث أثناء صنع السماد و طريقة العلاج

–  قد تظهر رائحة البيض الفاسد للسماد   و السبب هو عدم وجود هواء في المزيج و الخل هو أن تقوم بقلب الوعاء .
قد تظهر رائحة النشادر ( الأمونيا ) للسماد  و سبب ذلك هو ارتفاع نسبة النيتروجين في الاناء و الحل هو اضافة المواد التي تحتوي على الكربون .

–  منتصف الاناء جاف بسبب أن الماء قليل في المزيج و الحل هو إضافة ماء للمزيج عند قلب الوعاء .

–  قد تج السماد رطبا و لكن بارد و السبب هو كمية النيتروجين  قليلة في الإناء  و الحل في إضافة مواد غنية بالنيتروجين و توجد في روث الحيوانات .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *