فوائد الجماع خلال فترة الحمل

يعنبر الحمل من أسعد الفترات في حياة كل سيدة ورجل ، فهي بداية مرحلة جديدة مليئة بالحماس لتكوين عائلة من عدة أفراد ، والسيدة التي تحمل لأول مرة تندهش عندما تعلم أن ممارسة العلاقة الحميمة ممكنة أثناء الحمل ، وطبقا لما أكده الخبراء ، فإن الجماع خلال هذه الفترة يقدم العديد من المنافع الصحية إذا كنتي سيدة حامل ، فعند ما تتعرفي على هذه المنافع ستصبحين حريصة على القيام بذلك بشكل منتظم .

تعتقد بعض السيدات تعارض الجماع مع الأعراض التي تتعرض لها خلال فترة الحمل مثل التقلبات الهرمونية ، الإعياء الصباحي وزيادة حجم الخصر ، على الرغم من ذلك يجب أن تثقي بأن الجماع بهذا البطن المنتفخ يقدم العديد من المنافع الصحية ، كما أنه ممتع أيضا ، بالإضافة إلى ذلك فممارسة العلاقة الحميمة في هذه الفترة مفيدة لكل من الأم والجنين ، فهي تساعد على النوم بصورة أفضل ، تنظم وتخفض معدلات ضغط الدم ، وحتى تجعلك أكثر سعادة عندما تعانين من التقلبات المزاجية .

الفوائد الصحية المذهلة للجماع أثناء الحمل :

1- يعزز النشوة الجنسية لدى المرأة : يزداد إنتاج هرمونين أساسيين في فترة الحمل وهما الإستروجين والبروجيسترون ، وعندما يتم إفراز هرمون الإستروجين في جسم المرأة الحامل ، يتدفق الدم بصورة أفضل في منطقة الحوض ، مما يجعلها أكثر إثارة وتشعر بالنشوة بصورة أفضل .

2- يساعد على التحكم في الوزن : يساعد الجماع على تقليل الوزن ، سواء كنتي سيدة حامل أم لا ، فيعد أفصل شكل لممارسة الرياضة ،  لذلك فممارسة العلاقة الحميمة بانتظام خلال فترة الحمل يمكن أن تساعد في التخلص من الدهون وإنقاص الوزن .

3- يخفض ضغط الدم : يساعد الجماع خلال فترة الحمل على خفض ضغط الدم ، فيعد أفضل طريقة لتنظيمه ، مما يحمي من الكثير من المضاعفات المتعلقة بالحمل .

4- يقلل الشعور السيئ بالألم : يساعد الجماع في تخفيف الآلام ، ودائما ينصح الأطباء بالإبتعاد عن الأقراص المسكنة ، لذلك تعتبر ممارسة العلاقة الحميمة أفضل طريقة لتسكين الآلام خلال فترة الحمل .

5- يساعد على النوم الهادئ : من المعروف أن الجماع يساعد الزوجين على النوم بصورة أفضل ، وعند ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل ، يقوم جسم السيدة بإفراز هرمون الإندروفين ، الذي يساعدها على الاسترخاء والنوم جيدا .

6- يفيد الجهاز المناعي : يعبث الحمل عادة بالجهاز المناعي في جسم السيدة ، وتعتبر ممارسة العلاقة الحميمة في هذه الفترة أفضل وسيلة لتقوية مناعة جسم السيدة الحامل ، حيث تعمل العلاقة على زيادة عدد الأجسام المضادة التي تقوم بتعزيز صحة الجهاز المناعي  وتقي الجسم ضد نزلات البرد والإنفلونزا الموسمية .

7- التحكم في التقلبات المزاجية : يساعد الجماع على إفراز هرمون الإندروفين الذي يجعل الأم وجنينها أكثر سعادة واسترخاء ، لذلك ينصح بممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين بانتظام خلال فترة الحمل .

8- يقلل الحاجة للذهاب إلى الحمام : يسبب الحمل العديد من التقلبات في جسم السيدة ومن أهمها كثرة الرغبة في التبول ، والعلاقة الحميمة تعمل على تقوية عضلات الحوض التي تتحكم في التبول وعملية الولادة ، وبالتالي يسهل تدفق البول ويقلل عدد مرات الذهاب إلى الحمام على المدى الطويل .

9- يقوي الدورة الدموية : يعمل الحمل على الشعور بالكسل والخمول خلال المراحل المختلفة منه ، على الرغم من ذلك فممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل يجدد وظائف الجسم عن طريق إفراز هرمونات معينة ، كما تعزز الدورة الدموية داخل الجسم مما يساعد على تطور الطفل بصورة أفضل .

10- تقلل مضاعفات الحمل : يساعد الجماع في الوقاية من بعض المضاعفات المتعلقة بالحمل والتي تعرف بتسمم الحمل ، وهذه من أفضل المنافع الصحية التي تضمنها ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين خلال فترة الحمل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *