Monday, Jul. 16, 2018

  • تابعنا

ما هي أهمية الدعوة إلى الله ؟

مايو 04, 2017 - -

الدعوة إلى الله من أسمى المهمات التي تهدف  إلى إرشاد الناس إلى طريق الصواب ،و الهداية ،و نشر قيم الإسلام ،و تعاليمه السامية ،و يحظى من يقوم بذلك بثواب ،و أجر عظيم ،و خلال السطور القليلة القادمة سوف نتعرف تفصيلاً على أهمية الدعوة إلى الله ،و فضلها فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .أولاً نبذة عن الدعوة إلى الله .. خير ما نبدأ به حديثنا أن نتذكر قول المولى عزوجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم (  ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } صدق الله العظيم .. الدعوة إلى المولى سبحانه ،و تعالى هي الوظيفية الأساسية لأنبياء ،و الصالحين  ،وهنا نتذكر قوله سبحانه ،و تعالى بسم الله الرحمن الرحيم .. ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا . وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا} صدق الله العظيم .. فالمهمة الرئيسية للأنبياء هي دعوة البشر إلى الخير ،و هدايتهم ،و إرشادهم إلى طريق الصواب ،و حثهم على الإلتزام بكل ما امرنا به الله سبحانه ،و تعالى ،و إنذارهم بالإبتعاد عن الشرك ،و تجنب المعاصي ،و الذنوب ،و فور معرفة الصالحين بعظمة هذه المهمة حرصوا عليها ،و اجتهدوا لكي يتمكنوا من الفوز برضى المولى سبحانه ،و تعالى ،و من الضروري أن يحرص الداعي إلى الله على التسلح بالعوم الشرعية ،و ان يتحلى بالصبر ،و سعة الصدر ،و الإلتزام بحسن الأسلوب ،و الكلام الطيب .

أقرأ : أهمية توحيد الألوهية 

ثانياً ما هي أهمية الدعوة إلى الله ..؟

* تسهم في نشر تعاليم ،و قيم ،و مبادئ الإسلام في جميع أنحاء العالم ،و من خلال ذلك يتعرف الأشخاص المقبلين على الدخول في الإسلام على كل ما يخصه من فرائض ،و أحكام ،و غير ذلك .

* تشجيع المسلمين على أداء الفرائض ،و العبادات ،و الإلتزام بكل ما أمرنا به الله عزوجل ،و الإبتعاد عن كل ما نهانا عنه .

* محاربة الجماعات التي تحاول الإساءة للإسلام  ،و تشويه صورته ،و ذلك بتوضيح التعاليم ،و المبادئ الرفيعة التي جاء بها الإسلام .

* التخلص من العادات ،و الاخلاقيات الغير مستحبة  المنتشرة في بعض المجتمعات كالحقد ،و الكراهية ،و الكذب ،و التحدث بسوء عن الآخرين في غيابهم ،و غير ذلك ،و استبدالها بعادات ،و أخلاقيات أخرى تعزز المحبة ،و المودة بين أبناء المجتمعات مثل  التسامح ،و التراحم ،و الإخلاص ،و الإتحاد .. ،و ينتج عن ذلك ازدهار المجتمع ،و تقدمه ،و انتشار الأمن ،و الإستقرار به  ،و العمل على تطويره ،و الحد من انتشار المشكلات ،و الجرائم  ،و الإنحرافات .

فضل الدعوة إلى الله .. الفوز بالفلاح في الدنيا ،و الآخرة ،و التمتع برضى الله سبحانه ،و تعالى ،و هنا نتذكر قول المولى عزوجل بسم الله الرحمن الرحيم .. ( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) صدق الله العظيم .. ،و من الضروري أن يحرص كل مسلم أن يجعل الدعوة إلى الله مهمته الأساسية حسب ما يتمع بع من طاقة ،و قدرة ،و أن يكون أداة لنشر الخير ،و هداية من حوله إلى طريق الصواب ،و الجدير بالذكر أن أجر الدعوة إلى الله مستمر ،و ذلك لأن الداعي إلى الله ينال أجر ما اتبعه دون أن يقل أجره ،و هنا نتذكر هذا الحديث الشريف   عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال … ( من دعاء إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من اتبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *