طريقة تناول نبات القشطة وأهم فوائدها

- -

تعد فاكهة القشطة من أحد أنواع الفاكهة الاستوائية ، و التي تنمو في الأساس في تلك المناطق الحارة إذ تكثر زراعتها في كل من السودان ، و مصر ، و اليمن ، و ذلك راجعاً إلى ما تتميز به تلك الدول من مناخ مناسب لزراعتها ، و كانت قد وجدت فاكهة القشطة لأول مرة في منطقة جبال الأنديز ، و الواقعة في أمريكا الجنوبية إذ كانت تعرف وقتها بأسم الأناناس الهندي أو السفرجل الهندي ، و قد أثبتت العديد من الدراسات الحديثة أن فاكهة القشطة لها العديد من الفوائد الصحية العالية للجسم ، و ذلك راجعاً إلى احتوائها على العديد من أنواع الفيتامينات ، و الألياف ، و المواد الكيميائية الشديدة الفائدة الصحية ، و فاكهة القشطة هي تلك النوع من أنواع الفاكهة التي تكون خضراء اللون من الخارج ، و ذات ملمساً خشناً يشبه إلى حد كبير إلى لون الحليب أما بذورها فهي تلك البذور الطويلة ، و ذات اللون الأسود .

الفوائد الغذائية ، و الصحية الخاصة بفاكهة القشطة للجسم :- يوجد عدداً من الفوائد الغذائية ، و الصحية التي تعمل فاكهة القشطة على تقديمها إلى الجسم ، و منها :-

أولاً :- تحتوي فاكهة القشطة على تلك الكميات العالية من فيتامين (ج) ، و الذي يعزز الدور الخاص بالجهاز المناعي في الجسم ، و بشكلاً جيداً .

ثانياً :- عصير القشطة مفيد إلى حد عالي في معالجة تلك الاضطرابات ، و المشاكل الصحية الخاصة بالمعدة مثال الإسهال أو الاضطرابات الطفيلية مثال الأميبا .

ثالثاً :- تحتوي فاكهة القشطة على مجموعة كبيرة من الألياف ، و التي تساعد ، و بوتيرة جيدة على خفض نسبة الكوليسترول في الدم حيث يساعد ذلك الأمر في تسهيل عملية ضخ الدم إلى القلب ، و بشكل جيد .

رابعاً :- تحتوي فاكهة القشطة على فيتامين (ب 6) ، و الذي له دوراً كبيراً في الإقلال من حدة القلق ، و التوتر ، و الناتجان عن التشنجات العصبية .

خامساً :- توجد بعضاً من المواد الكيميائية في فاكهة القشطة ، و التي تساعد ، و بوتيرة قوية على قتل الخلايا السرطانية ، و بعضها يساعد الأدوية المستخدمة في علاج مرض السرطان على العمل بشكل أفضل .

سادساً :- تحتوي كل مائة غرام من فاكهة القشطة على (72) غراماً من الماء ، و على غراماً واحداً من البروتين ، و ما يعادل الثمن غرام من الدهون ، وواحد ، و عشرين غراماً من الكربوهيدرات ، و ما يعادل نصف غرام من الألياف .

سابعاً :- فاكهة القشطة مفيدة إلى درجة كبيرة في مكافحة الآفات ، و قمل الرأس ، و ذلك من خلال قيامنا بسحق البذور الخاصة بها .

ثامناً :- فاكهة القشطة مفيدة بدرجة كبيرة في علاج التهاب المفاصل ، و الجروح علاوة على الدمامل ، و الطفح الجلدي ، و ذلك يكون من خلال استخدام الزيت الخاص بها .

طريقة تناول فاكهة القشطة :- تمتلك فاكهة القشطة في الأساس ذلك المذاق الشهي ، و اللذيذ إلى حد عالي ، و الذي يفضله الكثيرين ، و لذلك فإن البعض يشبه طعمها بذلك الطعم الخاص بمزيج الأناناس مع الموز بينما يجهل البعض طريقة تناولها حيث أنها من أحد أنواع الفواكه الغير معروفة ، و بشكل عالي إلى الكثيرين إذاً فما هي الطريقة الصحيحة لتناول فاكهة القشطة :-

أولاً :- يتم تناول فاكهة القشطة نيئه ، و ذلك يكون من خلال قيامنا بتقشير القشرة الخارجية لها ، و تناول اللب الموجود بها بشكل مباشر مع التخلص من البذور ، و على الرغم من الفوائد التي يحتويها لب فاكهة القشطة إلا أن الكثير من الأبحاث ، و الدراسات قد أثبتت أن بذورها تحتوي على مجموعة من المواد السامة ، و التي يجرى استخدامها في عملية مكافحة الآفات ، و لذلك فإنه يجب علينا مراعاة التأكد العالي من نضوج فاكهة القشطة ، و بشكل جيد قبل تقشيرها إذ يمكننا التأكد من ذلك عن طريق اللمس إذ تكون القشطة الناضجة لينة بدرجة كبيرة .

ثانياً :- بالإمكان قيامنا بعصر فاكهة القشطة ، و تناول العصير الخاص بها ، و ذلك يكون من خلال قيامنا بتقطيع لب حبتي قشطة ، و ذلك على شكل مكعبات صغيرة الحجم ، و من ثم وضعها في داخل الخلاط الكهربائي بالإضافة إلى كمية بسيطة من الماء ، و من ثم نقوم بخلطها مع ما مقداره (4) أكواب من اللبن ، و ما يعادل ربع كوب من السكر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *