ما هي شروط وجوب الزكاة ؟

- -

يحرص المسلمون على الإلتزام بالعبادات ،و الفرائض التي أمرنا بها الله سبحانه ،و تعالى ورسوله الكريم رغبة منهم في الفوز برضى الله وجنته ،و تعتبر الزكاة أحد الفرائض التي يلتزم المسلمون بأدائها ،و خلال السطور القليلة القادمة سوف نشرح تفصيلاً شروط وجوب الزكاة فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً نبذة سريعة عن الزكاة .. تعتبر الزكاة واحدة من أبرز الفرائض التي أكدت العديد من الآيات القرآنية على ضرورة التمسك بها وذلك لما لها فوائد ،و آثار عظيمة ،و هي أيضاً ركن من أركان الإسلام الخمس ،و نتذكر قول المولى عزوجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ) صدق الله العظيم .. ،و في آية آخرى يقول المولى سبحانه و تعالى بسم الله الرحمن الرحيم .. ( وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ  ) صدق الله العظيم .. ،و يتضح لنا من هذه الآيات الكريمة منزلة الزكاة ،و ضرورة الحرص على أدائها كونها تمنح العبد ثواب عظيم ،و تقربه من الرحمن ،و تزرع بداخله حب الخير ،و الحرص على مساعدة الآخرين ،و بالطبع كلما كان الفرد محباً للخير ،و مقبلاً على فعله سيجني خيراً ،و بذلك تتحقق المساواة بين أفراد المجتمع ،و يشعر الكثير منهم بالراحة ،و الإطمئنان ،و هذا ما يسهم في القضاء على العديد من المشكلات التي تنشأ بسبب الفقر ،و الحرمان ،و عدم قدرة بعض الأفراد على الوفاء بأحتياجاتهم حيث أوضح المولى عزوجل الأشخاص الذين يستحقون الزكاة ،و يأتي على رأس القائمة الفقراء ،و المساكين ثم بعد ذلك العاملية عليها ،و المؤلفة قلوبهم ،و في الرقاب ،و الغارمين في سبيل الله و ابن السبيل .

أقرأ : أخلاق الفتاة المسلمة 

ثانياً ما هي شروط وجوب الزكاة ..؟ هناك مجموعة من الشروط التي يجب توافرها حتى تصبح الزكاة واجبة ،و قد أوضح الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله ،و  هي أن يكون من يؤدي الزكاة مسلم ،و أن يكون متمتعاً بحريته ،و أيضاً أن يكون ملك النصاب ،و مرور عام على المال الذي يملكه فيما عدا المعشرات .

* أولاً أن يكون مسلم .. الزكاة غير واجبة على الكافرين ،و غير مقبولة منهم .

* ثانياً التمتع بالحرية .. يجب أن يكون من يؤدي الزكاة متمتعاً بحريته كاملاً آي ليس مملوكاً ،و ذلك لأن العبد أو المملوك لا يملك المال .

* ثالثاً يملك النصاب .. ،و المقصود بالنصاب أن يكون الشخص الذي يؤدي الزكاة لديه مال بما يعادل ما حدده الشرع من نصاب ، يندرك تحت النصاب ( الذهب ،و الفضة ،و المواشي ،و غير ذلك … )

رابعاً مرور الحول .. و الحول يعني العام أو السنة ،و بالنسبة للزكاة يعني أنه من الضروري أن يمر حول أو عام  بأكمله على ما يملكه من أموال و لكن هناك مجموعة من الإستثناءات من بينها .. ما يتم حصاده من الأرض ،و ما تنتجه الماشية ،و الأرباح التي يتم كسبها من التجارة ،و بالتأكيد تزيد عن رأس المال الأساسي للتاجر أو المسئول عن التجارة .

أخيراً .. الزكاة فريضة واجبة على من تتوافر به الشروط ،و من يتعمد ترك الزكاة ،و يمتنع عن الإلتزام بأدائها يحمل ذنب عظيم نسأل الله العلي العظيم ان يوفقنا جميعاً لما يحب ويرضى

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *