ماذا تعلم عن الطائفة البكداشية

هناك الكثير من الأديان حول العالم و لكل دين طقوس مختلفة في العبادة كما أيضاً هناك العديد من الطوائف المحسوبة على دين محدد و أيضاً لكل طائفة منهما طقوس مختلفة و بغض النظر عن أن كل من يتبع طائفة محددة يرى أنه فقط من يفعل الصواب و هو فقط الذي يتبع الطريقة الصحيحة للدين إلا أن جميعهم ينتمون إلى نفس الدين بمعني هناك عدة طوائف في الدين المسيحي و بالطبع كل طائفة ترى أنها فقط التي تسير على الطريق الصحيح و هي فقط التي تستحق أن تنتمي للمسحية و نفس الشيء في باقي الأديان الأخرى ، و لذلك إذا كنت تتفق أو لا تتفق مع طائفة محددة يجب عليكِ المعرفة لأن الثقافة و المعرفة واجب على كل إنسان ، و نحن اليوم من خلال هذا المقال سوف نقدم لك بعض المعرفة حيث أننا سوف تناول الحديث عن الطائفة البكداشية و هي طائفة تنسب إلى أحدى الطرق الصوفية للتعرف عليها بشكل أوضح تابع معنا .

ما هي الطائفة البكداشية : كما ذكرنا من قبل هي طائفة تتبع الطريقة الصوفية و يوجد أغلب التابعين إلى هذه الطائفة في تركيا و من بعد تركيا تنتشر هذه الطائفة في الأناضول و ألبانيا ، و بالرغم من أن هذه الطائفة تتبع الطريقة الصوفية إلا أنها أيضاً استوحت الكثير تعليمها من تعاليم الشيعة  الإثني عشرية و أيضاً استمدت بعض التعاليم لديها من القلندرية و هي أيضاً طريقة صوفية، تنسب إلى قلندر يوسف ، أما باقي تعاليمها و طقوسها أخذتها من بعض الديانات القديمة و المعتقدات الاجتماعية .

متى ظهرت طائفة البكداشية و من الذي قام بنشرها : بداية ظهور هذه الطائفة كان في القرن السابع الهجري و ظهرت هذه الطائفة على يد رجل يدعى الحاج بكتاش ولي و لذلك تم تسمية الطائفة نسبة له و يقال أن اسمه الحقيقي ” محمد بن إبراهيم أتا ” و لكنه أشتهر باسم الحاج بكتاش و لا يوجد الكثير من المعلومات حول حياته و هناك الكثير من الأقوال و القصص و لكننا سوف ننقل أكثر المعلومات التي تم الاتفاق عليها ،

تاريخ الميلاد : ولد في القرن الثالث عشر

محل الميلاد :  يقال أيضاً أنه ولد في ” نيسابور ” أحدى مدن إيران

بالم سلطان و تجديد الطريقة البكداشية: بالم سلطان هو خليفة الحاج بكتاش حيث أنه أصبح شيخ البكتاشية من بعدة و هو من حاول تجديد تعاليم الطائفة البكتاشية و أدخل فيها الكثير من التعاليم الشيعية ، و بالرغم أن الطائفة البكتاشية أغلب طقوسها شيعية إلا أنهم ينسبون أنفسهم إلى أهل السنة كما أن العقيدة في الأساس نشأت و ترعرعت في بلاد أهل السنة تركيا و لكن جميع أفعالهم تناقض هذا الأمر  .

طقوس الطائفةالبكداشية: من أبرز القوس الدينية لديهم العشاء الرباني و هو احتفال يقومون فيه بتوزيع الجبن و الخبز و النبيذ و يعترفون بأخطائهم إلى “بابا” و هو لقب أحدى الشخصيات الدينية لديهم و هذا الجزء من لطقوس يشبه طقوس الدين المسيحي و يقام هذا العشاء الرباني في التكية و هي مكان مخصص إلى اجتماعاتهم ، كما أن شرب الخمر لديهم ليس خطيئة و حجاب النساء ليس فرد عليهم .

الترتيب الديني لدى الطائفة البكداشية : الأشخاص المتعمقين في الدين لديهم لهم ترتيب في المقام و الأسماء و منها

العاشق : و هي أول الرتب لديهم و تطلق على الشخص الذي المقتنع و المحب إلى الطريقة البكتاشية و لديه الرغبة في الانضمام إليها .

الطالب : و هذه هي الرتبة الثانية و يطلق أسم الطالب على الشخص الذي قرر و أعلن انضمامه إلى الطائفة و يقر هذا الشخص و يتعهد من خلال حفل يقام له مخصوص .

–  المحب : و هذه الرتبة تأتي بعد انضمام الشخص بالفعل إلى الطائفة ..

الباب : و هذه تعد أول الدرجات الدينية لديهم فهي الرتبة الأولى بالنسبة إلى الشخص المتعمق في الدين

الددة : و هو اسم يطلق على الشخص الذي يأتي بعد أعلى رتبة دينية لديهم فهو الخليفة له و له قدر كبير .

الددة بابا : هذا هو صاحب أعلى و أكبر رتبة لديهم كما أنه هو الذي يدير شئون الطريقة و يتم منحه هذه الدرجة بالانتخاب .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *