مسجد المعمار الأثري

لكل وطن جذور تاريخية تعكس حضارة شعبه بتراثه العمراني و بمعالمه الطبيعية و بأبداعات أهله و سواعد شبابه ، و تتميز المملكة العربية السعودية ببصماتها بين جنبات المدن العتيقة نقشت دعلى مداخلها قصص وحكايات تروي عبق التاريخ ، تاريخ عريق يمثل أرث للحاضر و الحفاظ عليه هدف للمستقبل ، ما أجمل الحديث عن تاريخ يمتد لأكثر من ثلاثة قرون ممتلئة بالنهضة و البناء حتى عهدنا الزاهر ، كقصة متوارثة عبر الأجيال حينما نذكر أسوار جدة القديمة التي تعرف بالمنطقة التاريخية ، و في السطور القليلة القادمة سنتعرف على أحد المساجد التاريخية القديمة بمدينة جدة و هو مسجد المعمار الأثري .   

نبذة عن جامع المعمار الأثري ..

يوصف من قبل الهيئات المتخصصة بالتراث في المملكة العربية السعودية بأنه يحتل المركز الثاني في قائمة المساجد الأثرية و ذلك بعد جامع الشافعي الذي يصل عمره ثمان قرون ، يوجد الجامع على شارع العلوي في الجهة الغربية ، جامع المعمار ضخم من حيث الحجم و يعلو عن مستوى الشارع ، و قد تم بناء الجامع بواسطة أحد ولاة جدة العثمانيين في عام ألفا و خمسة و ثلاثون للهجرة و كان يدعى ( مصطفى معمار باشا ) و قد سمي الجامع بأسمه و كان يصلي فيه بأنتظام عندما كان والي على مدينة جدة ، حيث تقام فيه صلاة التراويح منذ ذلك الحين .   

روعة الهندسة المعمارية بالجامع …

يتميز جامع المعمار الأثري بمدينة جدة بروعة هندسته القديمة ، لذا نجد أن الوصول إليه يكون عبر طريقين و ذلك وفقا للجهات الجغرافية التي يأتي منها المصلون :-

الطريق الأول : من جاء من جهة الشرق يجب عليه صعود الدرج

الطريق الثاني : من جاء من جهة الشمال يصل إلى باب مدخله بشكل مباشر

و يعتبر ذلك من السر المعماري الذي يتحدث عنه كل من يعرف ذلك المسجد جيدا .   

النقش العثماني داخل المسجد …

لقد تم تزيين المسجد من الداخل بواسطة النقش العثماني حيث ينتشر ذلك النقش في الطراز العمراني للمسجد حتى وقتنا هذا ، فكل زاوية بالمسجد تحكي تاريخ منفصل عن الأخر ، فجامع المعمار يشبه في سقوفه الخشبية و قناديله طراز تصميم الجامع النبوي الشريف بالمدينة المنورة قبل ستون إلى سبعون عاما ، و هذا البناء العثماني كان عامل جذب كبير بالنسبة للأفواج السياحية التركية التي كثيرا ما تأتي من أجل  زيارة هذا المسجد العريق كلما جاءت إلى المملكة من أجل أداء مناسك الحج والعمرة .   

جدران الجامع …

عند زيارة جامع المعمار تجد أيات من القرأن الكريم تزين جدرانه من الداخل حيث تجدها محفورة على حزام طويل يوجد على الجدران ، هذا إلى جانب القبة الخشبية الخضراء المميزة ، والمكبرية الخشبية التي لا تزال قائمة حتى الأن و لم يؤثر الزمن عليها ، حيث كانت تستخدم في أن يؤذن المؤذن من فوقها و يقوم المؤذن بترديد التكبيرات من خلف الإمام ، و يشبه ذلك ما يحدث داخل الحرمين الشريفين.   

إعادة ترميم مسجد المعمار …

فأن الأخلاق النبيلة و المبادرات الكريمة تصاغ بماء الذهب  حين قرر الملك عبدالله بن عبد العزيز رحمه الله ، إعادة ترميم مسجد المعمار على نفقته الخاصة و ذلك من خلال مؤسسة الملك عبدالله بن عبد العزيز للأعمال الإنسانية ، و قد قامت أعمال التراث الخيرية بأعمال الترميم ضمن مشاريع البرنامج الوطني دون المساس بالأساس الهندسي الأصلي للجامع ، فقد كانت فكرة أطلاق البرنامج الوطني رؤية قام بتقديمها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان عام ألف وربعمائة و ثمانية عشر للهجرة تحت أسم البرنامج الوطني للعناية بالمساجد العتيقة .  

وختاما … فأن لكل مجتمع تاريخه و أثاره التي تعمل على إبراز حضارة شعبه من خلال التراث العمراني و المعالم الطبيعية أو أبداع أنسانه الذي ترك بصماته في المدن العتيقة و نقشت على مداخلها قصص و حكايات مختلفة تروي عبق المادي من قلب مدينة جدة لتظل شاهدة على ماضي و حاضر جميل و مشرف حتى يضئ لمستقبل مشرق و زاهر

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *