جواهر لال نهرو أول رئيس وزراء للهند بعد الاستقلال

الهند بلد إلى جانب جمالها لها تاريخ عريق و قد أسس هذا التاريخ الرائع مجموعة من الشخصيات الهامة جداً لكل شخصية منهما ظروف و قصة مختلفة و لكن جميعهم كانوا لهم دور عظيم ، و لذلك يجب علينا معرفة هؤلاء العظماء ،و لذلك نحن أيضاً نحاول دائماً مساعدتك عزيزي القارئ في التعرف عليهم و اليوم نحن اختارنا لك شخصية مميزة كان له دور كبير في العديد من التطورات في الهند و هو “جواهر لا نهروا ” أول من تولى منصب رئيس وزراء الهند بعد حركة استقلال الهند عن الحكم البريطاني ، كما أنه أيضاً أحدى زعماء الحركة ، و ليس هذا فقط فهو له أيضاً العديد من الإنجازات الرائعة ومع ذلك نحن لا نذكره كثيراً و نحن اليوم من خلال هذا المقال سوف نتناول السيرة الذاتية له تابع معنا .

تاريخ الميلاد : ولد لال نهر في اليوم الرابع عشر من شهر نوفمبر لعام (1889)
محل الميلاد : كشمير – الهند

النشأة و الحياة العائلية : ولد جواهر لال نهرو في كشمير من عائلة هندوسية ميسورة الحال ، والده كان يعمل في مجال المحاماة و في عام (1900) أنتقل جواهر مع أسرته إلى مدينة الله أباد .

الدراسة : كان والد جواهر يهتم جيداً  بدراسته لذلك قرر أن يرسله إلى بريطانيا حتى يلتحق بمدرسة هارو الثانوية بنين في الكابيتول هيل ، و عندما أنهى جواهر المرحلة الثانوية أكمل دراسته في جامعة كامبردج حيث درس بها القانون ، و دراسة لال نهر في الخارج لعبت دور هام في تنمية ثقافته و لكنها في نفس الوقت أبعدته تماماً عن الثقافة الهندية و أيضاً الديانة الهندوسية التي أصبح لا يهتم بها كثيراً .

بداية عمله السياسي : عندما عاد جواهر للهند مرة أخرى قرر أن يعمل بالمحاماة مثل والده و لكنه لم يحب العمل بها كثيراً حيث أنه أهتم كثيراً بالسياسة ، و قام بالانضمام إلى رابطة الحكم الوطنية أحدى الحركات السياسية المعارضة للحكم البريطاني ، و في عام (1917) أطلق جواهر لال نهرو أول صرخة له في وجه الحكم البريطاني من خلال مقال كتابه و قام بنشره في واحدة من أكبر الصحف الهندية في هذا الوقت حيث دعا من خلاله عدم التعاون نهائياً مع الحكومة البريطانية و بعد عامين فقط من هذا المقال قام لا نهرو بتوقيع وثيقة يدعو من خلالها بعدم طاعة قانون جرائم الثورة و الفوضى و هو قانون وضعته حكومة الاحتلال البريطاني وبعد أن تعمق لا نهرو في السياسية قابل المهاتما غاندي و أعجب به كثيراً و أصبح بينهم علاقة قوية فعطي له غاندي الكثير من خبرته السياسية و أيضاً الدينية التي كان لا يعلم عنها جواهر كثيراً فأصبح شخص لديه الكثير من الخبرة السياسية و الدينية و واظب على أداء اليوجا و قراءة الكتب الهندوسية المقدسة كما أنه أيضاً استغنى تماماً عن ملابسة الأوروبية و أصبح يرتدي بدلاً منها الملابس الهندية و بالرغم من أن جواهر أصبح هندوسي متدين إلا أنه لم يكن أبداً متعصب للدين فتميز بالعدل و الوسطية و المحبة .

حركة استقلال الهند : بعد مذبحة “جاليانوالا باغ” التي وقعت في عام (1919) حيث قام الاحتلال البريطاني بقتل الكثير من الهنود الذين قاموا بالاحتجاج على اضطهاد الهنود زاد غضب نهرو اتجاه نحو الاحتلال و أشترك في المؤتمر الوني الهندي الذي كان يتزعمه غاندي و كان يعمل المؤمتر من أجل الحصول على استقلال الهند و في اليوم الخامس عشر من أغسطس لعام (1947) و بعد عناء كبير تمكنت الهند من الحصول على استقلالها و في نفس العام تولى نهر منصب رئيس الوزراء وظل نهرو في المنصب حتى وفاته .

إنجازات جواهر لال نهرو :
– ساهم نهرو في إدخال الكهرباء للكثير من مناطق الهند .
– كما أنه أيضاً عمل على إدخال الطاقة النووية للهند
– وقام بتشجيع الصناعة و أيضاً الصناعة المنزلية من أجل تطوير الريف الهندي ، و أعطى للمرأة حقوقها الاجتماعية و حرياتها
– شارك مع الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر و أحمد سوكارنو رئيس أندونيسيا و جوزيف بروز تيتو رئيس دولة يوغسلافيا في تأسيس حركة عدم الانحياز و التي كانت تهدف إلى العمل ضد الحرب الباردة .

الحياة الشخصية : تزوج نهرو من سيدة هندوسية متدينة و أنجب منها فتاة واحدة فقط و هي “أنديرا غاندي” التي أكملت مسيرة والدها السياسية و فعلت الكثير من الإنجازات إلى الهند كما أنها أيضاً تولت مثل والدها منصب رئاسة وزراء الهند .
الوفاة : في عام (1962) توفي العظيم جواهر لال نهرو بسب سكتة دماغية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

bassma

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *