أهمية دراسة السيرة النبوية

- -

السيرة النبوية تعلم المسلمين الأخلاقيات ،و العادات المستحبة فهي غذاء لقلوبهم وعقولهم ،و تغرس في نفوسهم البهجة ،و الراحة ،و ذلك لانهم  يتعرفون من خلالها  على الكثير من الأمور التي تخص سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم ،و خلال السطور القليلة القادمة سوف نتعرف على أهمية دراسة السيرة النبوية فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً ما هي السيرة النبوية ..؟ تعرف السيرة النبوية بأنها السيرة الخاصة بحياة سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم التي تشتمل على العديد من الوقائع ،و الأحداث التي وقعت عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم من عزوات ،و فتوحات ،و مواقف عديدة ،وتضم أيضاً  السمات ،و الأخلاقيات التي كان يتحلى بها خاتم الأنبياء ،و المرسلين .

أقرأ : أفضل كتب السيرة النبوية 

ثانياً ما هي أهمية دراسة السيرة النبوية ..؟ تعتبر دراسة السيرة النبوية ذات أهمية كبيرة بالنسبة للمسلمين ،و ذلك ذلك لأن النبي صلى الله عليه و سلم هو خير قدوة لنا ،وهنا نتذكر قول المولى عزوجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم (لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا ) صدق الله العظيم ،و تكمن أهمية دراسة السيرة النبيوية فيما يلي :-

* تتيح لهم الفرصة للتعرف على كافة الأحداث ،و الوقائع التي كانت تحدث عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فهي توضح كيفية التعامل وقت الحروب ،و الغزوات ،و كيف كان النبي صلى الله عليه و سلم يتعامل مع الأعداء ،و تبرز نشر العدل ،و المساواة .

* تجعلهم يتعرفون على نسب النبي صلى الله عليه و سلم ،و حياته ،و طريقة تعامله مع زوجاته ،و  أخلاقه الرفيعة  ،و الأساليب الراقية ،و الرائعة التي كان يتبعها في التعامل مع كل من حوله ،و  كانت الطرق التي كان يتعمد عليها في التعامل مع المواقف المختلفة التي كانت تواجهه  ،و بالطبع من يلتزم منهم بذلك يتمكن من الوصول إلى أعلى مراتب النجاح في حياته .

* تعتبر السيرة النبوي منهج شامل لكل من المعلم ،و المربي ،و الداعي إلى الله ،و الإطلاع على السيرة النبوية تسهل لهم القيام بمهامهم ،و مسئولياتهم بنجاح .

* تبرز لنا السيرة النبوية الشريفة الكثير من مبادئ الإسلام ،و أحكامه التي يجب على جميع أبناء الأمة الإسلامية الإلتزام بها من أجل صلاح حالها ،و ازدهارها كما تؤكد السيرة النبوية على سماحة الإسلام .

* تؤكد السيرة النبوية على مدى رقي دين الإسلام و عظمته ،و تعرفنا أيضاً على الصحابة الكرام رضوان الله عليهم .

* تغرس في نفوس المسلمين حب رسول الله صلى الله عليه و سلم ،و تشجعهم  على الإقتداء به في جميع أمور حياتهم ،و هنا نتذكر هذا الحديث الشريف (قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :  (لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

* تعزز قدرتهم على فهم كتاب الله سبحانه ،و تعالى ،و بالإضافة لذلك السيرة الذاتية تعلم المسلمين المهنج الصحيح الذي اتبعه الرسول صلى الله عليه و سلم في الدعوة إلى الله سبحانه ،و تعالى فقد كان صلى الله عليه و سلم صاحب أسلوب رائع لا مثيل له ،و كان أيضاً يتميز بحسن الخلق ،و هنا نتذكر قول المولى عزوجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم (قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ) صدق الله العظيم .

أخيراً .. يجب أن يحرص كل مسلم على الإطلاع على السيرة النبوية ،و دراستها ،و تعليمها لأبنائه لان ذلك سيكون له أثر فعال في نجاحهم ،و هدايتهم إلى طريق الهداية ،و الصواب .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *