زيت الزيتون علاج فعال للكحة

ينتشر السعال بأنواعه المختلفة خلال فصل الشتاء بالأخص ولكن نزلات البرد التي تتضمن السعال الجاف أو العادي في جميع فصول السنة، وعادة نلجأ للطب الطبيعي للحد من الآثار الجانبية فإذا كنت تعاني من سعال مستمر وتبحث عن علاج منزلي سريع من مطبخك، فيمكن لمعلقة من زيت الزيتون أن تساعد في الحد من أعراض السعال والحد من الرغبة في السعال، ولكن إذا اقترن السعال مع أعراض شديدة مثل الغثيان والدوار، فيجب استشارة الطبيب على الفور للحصول على تشخيص قبل استهلاك زيت الزيتون للحد من السعال لأن أول ملعقة كبيرة من زيت الزيتون قد تحفز رغبة إضافية للسعال، ويرجع ذلك إلى الفينولات الموجودة في زيت الزيتون والمعروفة بأن لها خصائص مضادة للأكسدة. إذا كنت تعاني من السعال فتساعد ملعقة واحدة كبيرة من زيت الزيتون على تليين الحلق، أما إذا كان طفلك هو من يعاني من السعال فاعطيه ملعقة واحدة صغيرة من زيت الزيتون مع إضافة القليل من السكر أو العسل لمساعدته على تقبل طعمه وتهدئة الحلق. حيث يوجد بزيت الزيتون كمادة الهيدروكسيتيروسول المضادة للأكسدة التي تساعد على تدمير الجذور الحرة في الجسم وكذلك تعزيز الجهاز المناعي.

وفي البداية نحتاج معرفة لماذا يحدث السعال ؟
السعال هو طريقة الجسم لطرد الهواء السيئ قبل أن يحدث أضرارا حقيقية في الشعب الهوائية العميقة في الرئتين فهي طريقة دفاعية للجسم لطرد السموم منه فمهما كان السعال قاسي فهو علامة جيدة بأن جهازك المناعي بخير وبصحة جيدة. ويبدأ السعال عند مستقبلات TRPA1 الموجودة في الحلق وتعرف مستقبلات TRPA1 بأنها بروتين على سطح الخلايا الموجودة في الجزء الخلفي من الحلق تعمل على طرد المواد الكيميائية الضارة الموجودة في الهواء  من النفاذ إلى الرئتين وهي حساسة جداً للمركبات الكيميائية الموجودة في زيت الزيتون وعقار ايبوبروفين (والأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية ).

كيفية استخدام زيت الزيتون منزلياً للوقاية من الكحة
من مميزات زيت الزيتون أنه يساعد على مكافحة السعال وكذلك تقليل الالتهاب الذي قد يحدث في الحلق وذلك بإضافة ربع كوب من عصير الليمون مع ربع كوب من العسل مع نصف كوب من زيت الزيتون، وخلط المكونات لتمتزج جيداً ومن الهام الاحتفاظ بها في درجة حرارة دافئة. يتم تناول ملعقة كبيرة من الخليط وتؤخذ كل 2-3 ساعات يومياً للمساعدة في تهدئة الحلق.

مضادة الالتهابات
يعمل زيت الزيتون للحد من التهابات الحلق بنفس الطريقة التي يعمل بها عقار ايبوبروفين، ووفقاً للباحثين في مركز مونيل الكيميائي، فإن الجزء الخلفي من الحلق لديه مستقبلات تتعرف على مضادة للالتهابات الموجودة في كل من زيت الزيتون والإيبوبروفين، كما يمكن أن أن يساعد زيت الزيتون على التخلص من التهاب الحلق الناتج عن استنشاق الغبار والأوساخ كما يحد من الالتهاب المستقبلي الناتج عنهم.

التحذيرات والإرشادات العامة
في حين أن العلاجات الطبيعية يمكن أن تساعد في الحد من أعراض السعال، فمن المهم أن تتحدث مع طبيبك لمناقشة أفضل الطرق لتحسين صحتك والحد من أعراض السعال. أما إذا كان السعال شديد ويؤدى إلى آلام حادة في عنقك وحلقك، استشر الطبيب فوراً عند ما إذا كان هناك عدوى بكتيرية أو شيء أكثر خطورة من السعال البسيط.

وبطبيعة الحال، التغذية الجيدة تلعب دوراً رئيسياً في الحفاظ على الجهاز المناعي بصحة جيدة. فحاول إدخال زيت الزيتون البكر الممتاز الغني بفيتامين E، دعامة أساسية من نظامك الغذائي الصحي يساعد على تقليل خطر التهابات الجهاز التنفسي العلوي مثل البرد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *