ثمرات التوكل على الله

التوكل على الله له فضل و آثر عظيم في حياة الفرد ،و ذلك لأنه يقربه من الله سبحانه و تعالى  ،و يكسبه محبته ،و يساعده على النجاح و التوفيق في الكثير من أمور حياته ،و خلال السطور القليلة القادمة سوف نتعرف على ثمرات التوكل على الله فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً ما المقصود بالتوكل على الله ..؟ ثقة العبد بربه أنه وحده من يدبر له أمره ،و بأن ما عند الله سبحانه ،و تعالى خير و أبقى ،و الجدير بالذكر أن التوكل على الله يشعر العبد بالراحة ،و الإطمئنان ،و هو أيضاً من أهم شروط الإيمان بالله  ،و الجدير بالذكر أن توكل العبد على ربه خير دليل على قوة إيمانه ،و  هنا نتذكر قول الله عزوجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم .. ( وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ) صدق الله العظيم ،و في آية آخرى يقول بسم الله الرحمن الرحيم .. (  وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ ) صدق الله العظيم .. ،و قد أمرنا الله عزوجل بالتوكل عليه . و يتضح ذلك من خلال الآية الكريمة .. بسم الله الرحمن الرحيم ..  ( وَ تَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لا يَمُوتُ وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِ وَكَفَىٰ بِهِ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرًا ) صدق الله العظيم .. ،و الجدير بالذكر أن التوكل على الله لا يمنع العبد من السعي ،و الأخذ بالإسباب  ،و لذلك على المسلم أن يتوكل على الله سبحانه ،و تعالى  و يعتمد عليه في جميع أمور حياته ،و يأخذ بالأسباب  حتى ،و إن كان يعتقد أن هذه الأسباب ضيعفة لا قيمة لها ،و يسعى ،و يجتهد ،و هو على يقين بأن الله سبحانه ،و تعالى لن يخذله أبداً ،و سوف يحقق له ما يريد .

أقرأ : فضل الدعاء حسبي الله و نعم الوكيل 

ثانياً ما هي ثمرات التوكل على الله ..؟ التوكل على الله سبحانه ،و تعالى له فضل ،و أثر عظيم  في حياة الفرد ،و يتضح ذلك من خلال ما يلي .

* التوكل على الله سبحانه ،و تعالى سبب في حماية العبد من الشيطان و شره  ،و يتضح ذلك من خلال قول الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ..(  إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ) صدق الله العظيم .

* الفوز بمحبة الله عزوجل ،و  التأييد بنصره ،و يتضح  ذلك من خلال هذه الآية الكرية .. بسم الله الرحمن الرحيم (  فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ * إِن يَنصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ۖ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ ۗ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ )  صدق الله العظيم .

* الفوز بالجنة ..  ،و يتأكد ذلك من خلال هذه الآية الكريمة .. بسم الله الرحمن الرحيم (   وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُمْ مِنَ الْجَنَّةِ غُرَفًا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ *  الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ) صدق الله العظيم .

* ينال العبد حماية الله ،و عنايته ،و هنا نتذكر قول الله عزوجل بسم الله الرحمن الرحيم .. (وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا ) صدق الله العظيم .

*  الإستعانة بالله ،و التوكل عليه يزيد شعور العبد بالراحة و الإطمئنان ،و هنا نتذكر هذه الآية الكريمة .. (   إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ) صدق الله العظيم ،و في آية آخرى بسم الله الرحمن الرحيم (وَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ وَكَفَى بِاللهِ وَكِيلًا ) صدق الله العظيم .

* الحصول على الرزق و الخير  الوفير ،و النجاة من الشر ،و يتضح ذلك من خلال هذا الحديث الشريف .. عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَخْرُجُ مِنْ بَيْتِهِ يُرِيدُ سَفَرًا أَوْ غَيْرَهُ، فَقَالَ حِينَ يَخْرُجُ: بِسْمِ اللَّهِ آمَنْتُ بِاللَّهِ، اعْتَصَمْتُ بِاللَّهِ، تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ، لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ، إِلاَّ رُزِقَ خَيْرَ ذَلِكَ الْمَخْرَجِ وَصُرِفَ عَنْهُ شَرُّ ذَلِكَ الْمَخْرَجِ ) . صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم  ….. ،و في حديث آخر  .. عَنْ أَبِي تَمِيمٍ الْجيشَانِيِّ قَالَ سَمِعْتُ عُمَرَ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ( لَوْ أَنَّكُمْ تَوَكَّلْتُمْ عَلَى اللَّهِ حَقَّ تَوَكُّلِهِ لَرَزَقَكُمْ؛ كَمَا يَرْزُقُ الطَّيْرَ، تَغْدُو خِمَاصًا، وَتَرُوحُ بِطَانًا ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *