أسباب عدوى الدم لدى الأطفال

الإنتان أو عدوى الدم هو السبب الرئيسي للوفاة لدى الأطفال في جميع أنحاء العالم .

عدوى الدم هي حالة يمكن أن تؤثر على أي شخص في أي وقت من العمر . و مع ذلك , فإن الأطفال و خاصة حديثي الولادة عرضة لهذا المرض , بسبب مستويات المناعة المنخفضة . و على الجانب المشرق , أصبحت حالات عدوى الدم عند الأطفال أكثر ندرة , و ذلك بفضل اللقاحات الجديدة . و مع ذلك , كيف تعرف إذا كان يعاني طفلك من الإنتان ؟ كيف تعرف لاأنه حان الوقت لزيارة الطبيب ؟

ما هو الإنتان ؟
الإنتان هي الحالة التي يتجاوز فيها الجهاز المناعي عن مكافحة العدوى . و إذا لم يتم الكشف عن عدوى الدم في الاطفال , يمكن أن تؤدي إلى تلف أجهزة الجسم الهامة مثل الكبد و الكلى و العظام و حتى الرئتين . و يسمى الإنتان أحيانا بتسمم الدم , حيث أن البكتريا في الدم يمكن أن تؤدي إلى الوفاة .

علامات و أعراض الإنتان عند الأطفال
أعراض الإنتان ليست محددة , مما يجعل تشخيص الحالة أصعب . الرضع و الأطفال الذين يعانون من هذه الحالة عادة لا تظهر لديهم أي أعراض مثيرة للقلق , باستثناء الحمى . و قد تظهر الحمى فجأة و بدون أي أسباب واضحة . و بالإضافة إلى الحمى , تشمل أعراض الانتان الاخرى ما يلي :

– تغيير معدل ضربات القلب .
– صعوبة في التنفس .
– الارتباك .
– قشعريرة , و أحيانا نوبات .
– قيء .
– شحوب الجلد .
– لا يستطيع الرضع الاتصال بالعين .

الاطفال الذين يعانون من أعراض اخرى مثل القيء و الغثيان , و صعوبة في تمرير البول , و انخفاض في مستوى النشاط , و ما إلى ذلك , قد لا يكون بالضرورة إنتان . و مع ذلك , عندما تكون هذه الأعراض موجودة جنبا إلى جنب مع ارتفاع درجة الحرارة , ينبغى استكشافها لتحديد السبب الكامن وراءها .

أسباب إصابة الأطفال بعدوى الدم :
على الرغم من أن البكتريا هي السبب الأكثر شيوعا لعدوى الدم , يمكن للفيروسات أو الفطريات أيضا الدخول مجرى الدم . يمكن أن يحصل ابنك على عدوى الدم بالطرق التالية :

– الجروح المفتوحة إذا تركت دون علاج لفترة طويلة , يمكن أن تؤدي إلى البكتريا تسمى المكورات العنقودية الذهبية في مجرى الدم ,مما تسبب عدوى مجرى الدم .
– الأطفال الصغار و الرضع الذين لم يحصلوا على تطعيماتهم معرضون بشدة للعدوى .
– يمكن أن ينتقل الانتان الوليدي من الأم المصابة للطفل .
– يمكن للاطفال أيضا الحصول على الإنتان بسبب عدوى المسالك البولية , و الالتهاب الرئوي , او التهابات الأذن , و أحيانا التهاب السحايا .
– بكتريا المكورات السحائية يمكن أن تسبب الإنتان للرضع و و الأطفال الأصغر سنا .
– سوء التغذية و ضعف الجهاز المناعي يمكن أن يجعل الطفل عرضة أكثر للعدوى .

حتى ان لم تكن متأكدا من عدوى الدم , يجب أخذ طفلك فورا إلى الطبيب بعد أن ترى أي أعراض مثل الحمى .

تشخيص عدوى الدم عند الأطفال : قد يوصي الاطباء بإجراء الاختبارات التالية لتشخيص عدوى الدم لدى الاطفال :

– غالبا ما يتم إجراء اختبارات الدم للتحقق من وجود البكتريا المسببة للعدوى . قد يوصي الطبيب أيضا بصورة الدم الكاملة و فحص مستوى الاكسجين في الدم .
– اختبارات غازات الدم , من العينة المأخوذة من معصم الطفل .
– اختبارات البول و البراز .
– يمكن ايضا اختبار مزرعة الانسجة , المأحوذة من الجرح المفتوح للكشف عن العدوى .
– قد يوصي الطبيب ايضا باستخدام النخاع الشوكي او البذل القطني للتحقق من العدوى و علامات النزيف حول الحبل الشوكي أو الدماغ .
– في بعض الحالات قد ينصح بالاشعة السنية للصدر للتحقق من عدوى الرئتين , و التي غالبا ما تكون سبب عدوى الدم لدى الاطفال .
– في الحالات الشديدة , قد يكون هناك حاجة للتصوير المقطعي او التصوير بالرنين المغنطيسي .

علاج عدوى الدم لدى الاطفال :

– عادة ما ينطوى العلاج الأولي لعدوى الدم لدى الاطفال على المضادات الحيوية .
– إذا كانت نتائج الاختبارات ايجابية , يوصي الطبيب بالمضادات الحيوية عن طريق الحقن الوريدي , و يمكن للطفل ان يتعافى بسرعة إذا كانت العدوى في المراحل الاولية و لفم تسبب أي ضرر لأجهزة الجسم .
– اذا لزم الامر يمكن وضع الطفل على الاكسجين . و في الحالات الشديدة , اذا تضررت احد أجهزة الجسم , يمكن اجراء العمليات الجراحية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *