كيفية التخلص من الطفح الجلدي الحراري

يعتبر الجلد واحدا من أكثر الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان ، ولا يتوقف الأمر عند الأهمية الجمالية للبشرة ، فيعتبر الجلد خط الدفاع الأول للجسم ، حيث يحمي من الأشعة فوق البنفسجية المباشرة للشمس ، كما يعمل كحاجز للميكروبات مثل البكتريا والفيروسات ، كما يعد الجلد منزلا للغدد العرقية ، والتي تنتج الإفرازات التي تحافظ على برودة الجسم ، وبالتالي يمكنها الحفاظ على درجة حرارة الجسم ، لذلك تعتبر العناية بصحة الجلد من الأمور الضرورية للغاية .

يعتبر الطفح الجلدي الحراري حالة طبية شائعة في بعض المناطق الإستوائية وخصوصا في شهور الصيف الحارة ، وهو عبارة عن طفح أحمر أو وردي اللون ، والذي ينتشر في بعض الأجزاء المكسوة من الجسم ، وتحدث هذه الحالة عندما تغلق القنوات الناقلة للعرق ، ولا تتيح للعرق أن يتبخر ، ويتم تشخيص هذه الحالة عن طريق تهيج الجلد ، عدم الشعور بالراحة والحكة الشديدة ، وهذه الحالة أكثر شيوعا بين الأطفال ، على الرغم من ذلك فإنها تنتشر لدى الأشخاص البالغين في شهور الصيف .

توجد بعض الخطوات الأولية التي يمكن أن تؤخذ للوقاية من حدوث و تكرار هذه الحالة المزعجة ، فالوقاية خير من العلاج في حالة الطفح الجلدي الحراري ومن أهم هذه الخطوات :

1- ارتدء الملابس الفضفاضة : يعد ارتداء الملابس الفضفاضة المناسبة قدر الإمكان من أهم الخطوات الهامة خلال شهور الصيف ، فالملابس الضيقة تسبب إغلاق قنوات العرق ، مما يؤدي إلى حدوث الطفح الحراري ، وبالمثل فالأطفال أيضا يفضل أن يرتدوا ملابس فضفاضة في فصل الصيف .

2- تجنب استخدام الكريمات : إن أنواع الكريمات ومستحضرات العناية بالبشرة الأخرى التي تحتوي على الفازلين تسبب انسداد قنوات العرق مما قد يسبب الطفح الجلدي الحراري ، فيمكن تأجيل استخدام الكريمات ، أنواع الجل والفازلين وباقي المنتجات المشابهه .

3- الاستحمام : يجب الاستحمام باستمرار في فصل الصيف ، حيث يقدم العديد من الفوائد ، أولا يساعد على إزالة الأقذار والشحوم من الجسم ، مما يساعد على إزالة انسداد ممرات العرق ، ثانيا يساعد على تبريد الجسم والوقاية من العرق لفترة زمنية محددة ، بالإضافة إلى ذلك يجب استخدام صابون لا يسبب الجفاف مع الماء البارد للإستحمام ، كما يجب ترك الماء ليتبخر من على الجسم ولا تستخدم منشفة ، تساعد هذه الطريقة على تبريد الجسم والوقاية من العرق ، وبالتالي تمنع حدوث الطفح الجلدي الحراري .

4- تجنب التواجد في بيئة حارة : تعد هذه النقطة واضحة ، فلا يجب التواجد في غرفة حارة أو التعرض المباشر للشمس إلا للضرورة القصوى ، كما يجب النوم في مكان بارد ، فالغرف مكيفة الهواء تكون مهيئة لهذا الغرض ، وإذا لم تتوفر هذه الغرف يمكن استخدام المروحة الكهربائية لتساعد على تبخر العرق .

5- امنع تراكم العرق : توجد العديد من الطويات في الجسم ، على سبيل المثال الرقبة ، الإبط ومنطقة الفخذين ، والجلد الموجود في هذه المناطق المغلقة تتصل بالجلد المحيط بها ، وهذه الأجزاء لا تسمح للماء أن يتبخر ، وتزداد الحالة سوء لتصاب بالطفح الجلدي ، لذلك يجب أن يعتني الأشخاص بهذه المناطق حتى يتم تجنب تراكم العرق ، وذلك عن طريق طريق تنظيفها عدة مرات أكثر من باقي أجزاء الجسم ، أو إستخدام المناديل النظيفة والمناشف للتخلص من العرق المتراكم بها .

6- جدول زمني للتدريب : يجب تعديل الجدول الزمني لتأدية التمارين الرياضية ، حيث يفضل اختيار الأوقات التي تنخفض فيها درجات الحرارة ، فإما أن تختار الصباح المبكر أو المساء ، حتى تمنع العرق الزائد أيضا ، ويجب استخدام منشفة أثناء التدريب لتجنب تراكم العرق .

7- استخدم بودرة التلك : يساعد هذا المسحوق على تخفيف تهيج البشرة الناتج عن الطفح الجلدي الحراري ، ولكن يجب عدم الإفراط في استخدامه لأنه قد يسبب انسداد قنوات العرق .

8- قم بزيارة الطبيب : على الرغم من أن العلاجات المنزلية تفيد إلى حد كبير في الوقاية من الطفح الجلدي الحراري وعلاجه ، ولكن يجب استشارة الطبيب إذا كانت الحالة خطيرة ، ولا يجب العلاج الذاتي إذا ظهرت بعض الأعراض مثل الألم ، التورم ، الحمى أو الحرارة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    انور لبراهيم
    2018-07-25 at 23:28

    انشاء الله تعم الفائدة علي الجميع. شكرا .

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *