جوائز أكاديمية الفنون البريطانية

منذ أنشاء التليفزيون في القرن الماضي وتم أستحداث الكثير من الحوافز التي تعمل على رفع كفاءة الأعمال المقدمة في الشاشة الصغيرة وجاءت فكرة أن يكون هناك حافز على شكل جائزة تقدم للعاملين في هذا العمل أو ذاك ولعل هذا أنتقل من خلال الجوائز التي تقدم في مسابقات الأفلام الأمريكية والبريطانية التي كان لها السبق في هذا ، فالمسابقات التي تقام من أجل تقيم الأفلام هي الأقدم والأشهر وهي التي جعلت الكثير من صناع هذه المهنة يتنافسون على الجودة والعمل على إظهار الفيلم القائمين عليه بصورة أفضل من أقرانها ، ولعلنا نسمع دائما عن المسابقة العالمية الأشهر التي تقام في الولايات المتحدة وهي جوائز الأوسكار فهي المسابقة رقم 1 عالميا ، وهناك مهرجانات ومسابقات أخرى تقام ليس لها الهالة الأعلامية مثل الأوسكار ولكن تأتي في المرتبة الثانية والثالثة مثل مهرجان كان في فرنسا ومهرجان أخر يقام في بريطانيا وذات شهرة أوروبية واسعة وهو مهرجان ويسمى بجوائز ( بافتا ) والذي يوزاي الأوسكار في الولايات المتحدة وفيما يلي سوف نستعرض كيف بدأ هذا المهرجان وأهم معلومات عنه .

نبذة عن جوائز بافتا :

جوائز البافتا دائما ما يتصارع عليها جميع الفنانين والمخرجين من أجل الفوز بالمسابقة

هي مسابقة تقام سنويا وتسمى جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام والتليفزيون ، فهذه المسابقة هي الأولي في المملكة المتحدة وتوازي عند الكثيرين جوائز الأوسكار فيتم الأهتمام بها .

هذه المسابقة ترجع تاريخها الى عام 1947 عندما قرر مجموعة من محبي السينما تكوين هذه الرابطة وتكون تحت مسمى الأكاديمية البريطانية للأفلام ، بعدها أندمجت هذه النقابة مع نقابة تمثل المخرجين في التليفزيون وكان هذا في عام 1958 ، وعملت هذه المنظمة المنشأة حديثا على تحفيز وتشجيع الأعمال الفنية التي تعمل على رقي المجتمع وتلاشي أخطاءه وكانت تقيم في البداية الكثير من الندوات والسهرات التي تناقش الأفلام والمسلسلات التليفزيونية ، واقامت في البداية مجموعة من الجوائز العينية ، وكانت تقيم سنويا مجموعة من الأحداث التعليمية والفنية وعرض لافضل الأفلام والمسلسلات وعرض الجديد في الفيديو جيم فأشتهرت منظمة البافتا في بريطانيا منذ ذلك الوقت وبدأت هذه المنظمة في التوسع في جميع الأعمال الفنية .

جوائز البافتا هي أكبر الجوائز البريطانية التي تقدم في مجال الفنون وتعد هذه المسابقة الثانية بعد الأوسكار

بدأت منظمة بافتا في عمل مسابقة سنوية بسينما أوديون في ليستر سكوير منذ عام 2000 حتى عام 2008 وبدأت في عمل مهرجان سنوي باسم بافتا ومن ضمن أشهر الجوائز للمهرجان منذ بدايته حتى الأن جائزة أحسن فيلم وجائزة البافتا لافضل فيلم بريطاني ، وجائزة بافتا لأفضل فيلم أجنبي ، هذا بخصوص الفيلم أما بخصوص المشاركين على هذا العمل الفني فهناك جائزة بافتا أفضل ممثل دور رئيسي وتم أستحداث هذه الجائزة عام 1968 وكذلك جائزة بافتا لافضل ممثلة دور رئيسي ، وجائزة بافتا لافضل ممثل دور ثانوي وجائزة بافتا لافضل مخرج ، كما كان هناك العديد من الجوائز التي كانت تقدم وتم الغائها لأحسن ممثل صاعد وأحسن سيناريست وأفضل ممثل أجنبي وأفضل ممثل وممثلة بريطانية وأفضل سيناريو بريطاني .

مسابقة البافتا كانت تقام سنويا في شهر إبريل من كل عام ولكن منذ عام 2002 تم تغير الموعد ليقام في شهر فبراير حتى يسبق مسابقة جوائز الأوسكار والتي دائما ما تتنافس مع هذا المهرجان ويقبل هذا المهرجان كل الأفلام من جميع أنحاء العالم ولكن يبقى أن نقول أن هناك جوائز تقدم للاعمال البريطانية كنوع من الأستثناء ، ويرعى هذا الحفل شركة أورانج للهواتف المحمولة وبعد ذلك دخلت شركة تي موبيل كراعي مع شركة أورانج منذ عام 2012 وتبث هذه المسابقة في التليفزيون الوطني البريطاني في قنوات البي بي سي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *