اضرار الصيام من غير سحور

- -

يبدأ المسلمون في كل أنحاء العالم بالصوم خلال شهر رمضان المبارك  هو من الأشهر القمرية التي يصوم فيها المسلمون بالامتناع عن تناول الطعام والشراب  من الفجر حتى آذان المغرب و للصيام أثار على الجسم فأثناء الصوم يحدث تغيرات في أجهزة الجسم المختلفة مما تساعد المرضى ، يساعد الصوم على خسارة الوزن بطريقة آمنة حيث أنه يسمح بحرق كمية من الدهون بشكل أكبر فعالية من طرق التغذية المعتادة ويزيد من حساسية الجسم لأنسولين فيصبح الأنسولين أكثر فعالية من استثارة الخلايا للحصول على الجلوكوز من الدم كما أن الصيام يساعد على راحة الجهاز الهضمي بالتالي الإسراع في عملية الأيض وحرق المزيد من السعرات الحرارية كما أنه يساعد على تحسين وظائف الأمعاء بشكل كبير ، والشعور الحقيقي بالجوع لفترات طويلة يساعد على إعادة تنظيم الهرمونات بشكل سليم داخل الجسم كما أنه يساعد على تحسين وظائف المخ بإفراز المواد الكيميائية التي تحافظ على صحة الخلايا العصبية وتمنع من حدوث الزهايمر والخرف والشلل الرعاش كما أنه يعمل على تحسين الجهاز المناعي ويحدد من الالتهابات ويساعد على نظافة الجلد ويركز الدم على الجلد بعيدًا عن الجهاز الهضمي مما يساعد على تنشيط وتجديد طاقة الأعضاء الأخرى كالكبد والكلى كما أنه يساعد على التخلص من السموم ولكن يتساءل الكثيرين عن اضرار عدم السحور والسحور المناسب قبل الإمساك .

السحور من الوجبات المفيدة للصائم وتخطي تلك الوجبة والاعتماد فقط على وجبة الإفطار يعرض جسم الإنسان لضرر الشديد من ضمن المشاكل المحتملة لعدم تناول السحور:

حدوث الجفاف خاصة في فصل الصيف مع التعرق الشديد يصيب الصائم الجفاف بسبب فقدان السوائل وعدم تعويضها لذلك لابد من تناول كمية من السوائل على السحور مع تناول الأطعمة الغنية بالماء كاللبن الزبادي والخضروات والفاكهة التي ترطب الجسم وتساعد على أن يظل الجسم رطب في فترات الصوم.

نقص الطاقة من المشاكل الشائعة لعدم تناول وجبة السحور هي تعرضك للإجهاد الشديد في وقت مبكر من النهار مما يعوق عن العمل والقيام بالمهام المطلوبة .

التعرض لسوء التغذية فوجبة واحدة باليوم لا تكفي لإعطاء الجسم كافة الاحتياجات اللازمة من المعادن والفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف الغذائية لابد من تناول وجبة السحور حتى لا يتعرض الجسم لنقص تلك المغذيات بالتالي الإصابة بسوء التغذية.

يساعد تناول الطعام على عملية الأيض الخلوي والمساعدة على الحرق ولكن عند تقليل عدد الوجبات لوجبة واحدة فقط فهذا يقلل من كفاءة عملية التمثيل الغذائي ويصعب من عبور البراز من المعدة إلى الأمعاء ويمنع من امتصاص الطعام بالشكل الأمثل مما يترتب عليه الإصابة بالإمساك فقلة الأكل تؤدي إلى اضطراب حركة الأمعاء .

تعتبر وجبة السحور من الوجبات الهامة لاستفادة من كل العناصر الغذائية التي تشعر الصائم بالشبع وتدعم النشاط لمدة أطول لابد من تجب المأكولات السكرية والنشوية والمشروبات المكررة والنشويات كالخبز الأبيض والأرز الأبيض والمعجنات والأطعمة التي تعمل على رفع الجلوكوز والانسولين مما يعجل من شعور الإنسان بالجوع، الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية لأن لها دور فعال في إبطاء عملية الهضم وامتصاص الجلوكوز والأنسولين كما أنها تساهم في تعويض الجسم بالسوائل ومنع الشعور بالعطش مثل الحبوب الكاملة والخضروات والفاكهة والبقوليات كما أن البروتين يعمل على إطالة الشبع كما أن المكسرات المالحة تزيد من العطش  لذلك الوجبات الصحية كوبان من الماء مع كوب سلطة خضار مع بيضة مسلوقة وكوب اللبن الزبادي منخفض الدسم وثلاث تمرات أو السلطة مع الخبز الكامل والفول المدمس و الحليب خالي الدسم وكوب الماء ، أو الشوفان والحليب والتمر .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *