Wednesday, Apr. 25, 2018

  • تابعنا

أفضل وقت لتناول فيتامين ” دال “

مايو 22, 2017 - -

فيتامين “دال” هو أحد المغذيات الأساسية , فهو ضروري لامتصاص الكالسيوم و لتعزيز صحة عظامك , كما يساعد فيتامين ” دال ” على تعزيز الجهاز المناعي و الحد من خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض القلب و بعض السرطانات كسرطان القولون و سرطان البروستاتا . رغم هذا , إلا أنه يعاني ما يقرب من نصف سكان هذا العالم من نقص هذا الفيتامين حيث يعد الحصول على ما يكفي من هذا الفيتامين من النظام الغذائي أمر نادر الحدوث . و رغم أن التعرض لأشعة الشمس لبضع دقائق يوميا يعد مصدر رائع و آمن للحصول على ما يكفي من فيتامين ” دال ” , و في حين أن بلادنا العربية لا تغيب عنها الشمس طوال العام , إلا أن الطريقة التي نعيش بها تجعلنا نتعرض لنقص هذا الفيتامين مثل ارتداء الملابس الطويلة , و استخدام أوقية الشمس , أو العمل من الداخل . و لأن نقص فيتامين “دال ” يسبب لنا الكثير من المشاكل الصحية مثل مشاكل العظام , الاكتئاب , اضطرابات النوم و ما إلى ذلك , يرجع الكثير منا إلى تناول مكملات فيتامين ” دال ” . و لكن السؤال هل نأخذ مكملات فيتامين ” دال ” بشكل صحيح ؟

ما هو أفضل وقت لتناول فيتامين ” دال ” ؟

– فيتامين ” دال ” هو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون , لذلك فمن الأفضل تناوله بعد الوجبات الدسمة التي تحتوي على كمية دهون تكفي لامتصاص هذا الفيتامين .
– قد يتداخل فيتامين ” دال ” مع الميلاتونين , هرمون النوم , لذلك فمن المنطقي أن تناول فيتامين “دال ” أثناء الليل قد يتداخل مع النوم . كما لاحظت بعض التجارب و الدراسات أن تناول فيتامين ” دال ” في الصباح يحسن نوعية النوم , و يزيد من عدد ساعات النوم .

– كما وجد أن بعض الأشخاص يعانون من الغثيان عند تناول الفيتامينات , في تلك الحالة , إذا كان لديك نقص في مستوى فيتامين ” دال ” , فإن تناوله قبل النوم يقلل من هذا الإحساس لديك .
– إذا كنت تتناول أدوية أو مكملات غذائية أخرى فمن الضروري الفصل بين مواعيد تناول فيتامين ” دال ” و أي أدوية أخرى , حيث يمكن أن يتداخل فيتامين دال مع بعض الأدوية مثل بعض الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع الكولستيرول ( على سبيل المثال دواء الكولسترولامين ) , و بعض أدوية الصرع ( على سبيل المثال الفينتوين ) , و بعض الأدوية المدرة للبول ( مثل الثيازيد ) .

ما هي أهمية تناول فيتامين ” دال ” ؟

بالإضافة إلى دور فيتامين ” دال ” المعروف في تعزيز امتصاص الكالسيوم , و تعزيز صحة العظام و تقويتها , لا يعرف الكثير كيف يمكن أن يساعدهم هذا الفيتامين في تحسين حياتهم . فوجدت بعض الدراسات التي أجريت على مرضى الألم المزمن , أن فيتامين ” دال ” كان له دور بارز في تقليل الألم و تحسين نوعية الحياة , و زيادة النوم . كما وجد أن المستويات الكافية من فيتامين ” دال ” قد تحمى من السرطان و تقلل الالتهابات و تسيطر على أمراض القلب و تقلبات المزاج , و تساعد في تنظيم الجهاز المناعي , و الحفاظ على مستويات السكر طبيعية في الدم .

كيف تتجنب نقص فيتامين ” دال ” ؟
نقص فيتامين ” دال ” يمكن أن يسبب لك الكثير من الاضطرابات و المشاكل الصحية , لذلك من الأفضل الحفاظ على الحصول على الجرعات اليومية الموصى بها من هذا الفيتامين . يمكنك تحقيق هذا بكل بساطة و دون الحاجة إلى تناول المكملات عن طريق الحفاظ على التعرض لأشعة الشمس من 10 – 15 دقيقة يوميا في الصباح أو قبل غروب الشمس .

متى يجب تناول مكملات فيتامين ” دال ” ؟

يحظر تناول مكملات فيتامين ” دال ” نهائيا إلا بعد الرجوع إلى الطبيب و تحديد ما إذا كنت بحاجة إلى تناول فيتامين ” دال ” أم لا , و تحديد الجرعة المناسبة . و ذلك لأن فيتامين ” دال ” من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون , و بالتالي سوف يقوم الجسم بتخزين الجرعات الزائدة مما يؤدي ذلك إلى السمية . الحالات التي يجب أن تتناول مكملات فيتامين ” دال ” هي :

– إذا كنت تعاني من نقص مستويات فيتامين ” دال ” في الدم .
– إذا كنت لا تتعرض لأشعة الشمس .
– الرضع و الحوامل بحاجة إلى تناول مكملات فيتامين ” دال ” أيضا .
– إذا كنت تعاني من مرض لين العظام .
– يجب تناول فيتامين ” دال ” مع بعض أنواع السرطان , أو أمراض القلب .
– للحد من الزهايمر عند كبار السن .
– لعلاج مشاكل اضطرابات النوم المرتبطة بنقص فيتامين ” دال ” .
– إذا كنت تعاني من نقص الفوسفات أو الكالسيوم في الدم .
– في بعض مشاكل الغدة الجار درقية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Ayah Hossiny

(2) Readers Comments

  1. الجنه غايتي
    27/12/2017 at 11:22 ص

    انا عملت مقارنه ان جلست يوميا تقريبا في الشمس من العاشره الى 12 هذا الوقت وبعد اشهر جلست بالشمس غيرت الوقت من الصباح الباكر او عند الثامنه والنصف او التاسعه لكيت ان كميه الفيتامين دي اكثر وقت الصباح لكنه ليس بكثير هاي تجربتي يعني خلال ثلاث اشهر احصل على ثلاث وحدات من المعدل الفيتامين بينما عندما جلست بااول النهار كان خلال ثلاثه اشهر اربع وحدات وهذا لايكفي

    • Ayah Hossiny
      02/02/2018 at 1:13 ص

      وقت الصباح هو الأفضل لأن أضرار الأشعة الفوق بنفسيجية تكون اقل ، كما يجب الاستمرار على التعرض لأشعة الشمس للحصول على ما يكفي من فيتامين د ، إذا كان لا يزال لديك نقص يمكنك تناول مكملات فيتامين د لفترة معينة حسب توجيهات طبيبك ، و من ثم الاستمرار للتعرض للشمس لتجنب نقصه مره أخرى

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *